خالد صلاح

بروتوكول بين جامعة النهضة والقومية للاستشعار عن بعد لتطوير برامج التعليم

الإثنين، 23 ديسمبر 2019 11:05 ص
بروتوكول بين جامعة النهضة والقومية للاستشعار عن بعد لتطوير برامج التعليم بروتوكول تعاون بين جامعة النهضة والهيئة القومية للاستشعار عن بعد
كتب محمد صبحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
وقعت جامعة النهضة والهيئة القومية للاستشعار عن البعد وعلوم الفضاء، برتوكول تعاون بحضور الدكتور حسام الملاحى رئيس جامعة النهضة، والدكتور سالم الخضرى عميد كلية الهندسة، والدكتور محمد زهران رئيس الهيئة القومية للاستشعار من البعد وعلوم الفضاء وجميع أعضاء مجلس الإدارة.
 
قام بتوقيع البروتوكول الدكتور حسام الملاحى رئيس جامعة النهضة والدكتور محمد زهران - رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للاستشعار من البعد وعلوم الفضاء.
 
وتسعى إدارة كلية الهندسة بجامعة النهضة إلى تطوير قسم هندسة الاتصالات والحاسبات ليصبح قسم هندسة الاتصالات والحاسبات وعلوم الفضاء، إيماناً  بضرورة التطوير المستمر للبرامج التعليمية، وزيادة فعاليتها، بحيث تلبى متطلبات سوق العمل، والذي سيوفر وسائل تعليم وتعلم متنوعة ومتطورة، ونظم الاستفادة من خبرات الهيئة في المشاركة العلمية في توصيف المقررات الدراسية الخاصة بعلوم الفضاء وتدريسها وإنشاء المعامل المتخصصة وكذلك النمذجة والمحاكاة لنظم علوم الفضاء.
 
ويؤكد البروتوكول  أهمية التعاون والتنسيق في مجال البحوث والدراسات والتطبيقات الفنية في مجال هندسة الاتصالات وعلوم الفضاء والاستشعار من بعد وذلك بهدف تكامل الجهود والتعاون العلمي وتبادل الخبراء بين الطرفين في كل المجالات وخاصة في مجال التعليم والتدريب.
 
كما يسمح البروتوكول بتدريب طلاب كلية الهندسة جامعة النهضة بالمعامل التخصصية الموجودة بالهيئة لتأهيلهم، حيث اتفق الطرفان على تحديد آلية التعاون بينهما في مجال التدريب والبحث العلمي والمشاريع البحثية.
 
 وذكر بيان صادر عن جامعة النهضة، أن ذلك جاء  إيماناً بمسئولية جامعة النهضة تجاه تحقيق استراتيجية الدولة، وهو إعداد خريجين متميزين علمياً ومهنياً وأخلاقياً قادرين على مواكبة التطور التكنولوجي والمشاركة بدور متميز في نهضة المجتمع وتنمية البيئة، من خلال اجراء البحوث التطبيقية وتقديم الخدمات الاستشارية والتدريبية والإنتاجية فى المجالات الهندسية المختلفة لخدمة أهداف التنمية المستدامة.
 
يذكر أن توقيع البروتوكول، جاء فى إطار توجه الدولة المصرية الحديثة، للأخذ بأحدث التكنولوجيات والدخول في مجال الفضاء، فهى تسير بخطى ثابتة نحو التحول الرقمي، وأنظمة النقل الذكية، وقد وضعت استراتيجية وطنية لـ"الذكاء الاصطناعي"، كما حققت الكثير على صعيد الاستخدامات السلمية للفضاء، وأنشأت وكالة الفضاء المصرية، وتستضيف حالياً وكالة الفضاء الإفريقية.
 
وعليه فقد تم إطلاق القمر الصناعي المصري (طيبة-1) يوم 27/11/2019. ويعتبر إطلاق القمر الصناعي المصري للاتصالات "طيبه-1" الذي سيحدث نقلة نوعية في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر.
 
وطبقا لإستراتيجية مصر المستقبلية فسوف تستخدم هذا القمر لكي يساعد على سرعة تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وبناء القدرات الرقمية المؤهلة للتوظيف لدى الشباب، والتحول نحو الاقتصاد الرقمى والوصول بالخدمات الصحية والتعليمية إلى كافة أرجاء البلاد فى الحضر والريف.
 
 
 
بروتوكول تعاون بين جامعة النهضة والهيئة القومية للاستشعار عن بعد (1)
بروتوكول تعاون بين جامعة النهضة والهيئة القومية للاستشعار عن بعد (1)

بروتوكول تعاون بين جامعة النهضة والهيئة القومية للاستشعار عن بعد (2)
بروتوكول تعاون بين جامعة النهضة والهيئة القومية للاستشعار عن بعد (2)

بروتوكول تعاون بين جامعة النهضة والهيئة القومية للاستشعار عن بعد (3)
بروتوكول تعاون بين جامعة النهضة والهيئة القومية للاستشعار عن بعد (3)



 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة