خالد صلاح

فى ذكرى عيد ميلاد الطيران الاستراتيجى..

قاذفة المستقبل.. طائرة مسيرة من الجيل السادس تحمل 35 طنا أسلحة ومدى 15ألف كم

الثلاثاء، 24 ديسمبر 2019 06:53 م
قاذفة المستقبل.. طائرة مسيرة من الجيل السادس تحمل 35 طنا أسلحة ومدى 15ألف كم طائرات تو-160 الروسية
وكالات

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تمر هذه الأيام الذكرى الـ105 لإنشاء سلاح الجو البعيد المدى فى روسيا والعالم، حيث أكد قائد سلاح الجو الاستراتيجى الروسي الجنرال سيردى كوبيلاش، تطوير الطيران البعيد المدى من خلال تحديث وتعديل طائرات "تو-160" و"تو-95إم إس" و"تو-22إم3"، وعبر إنشاء  طائرة المستقبل المنتمية إلى الجيل الخامس من الطائرات القاذفة الاستراتيجية.
 
ويُنتظر أن تظهر قبل عام 2040 ، طائرة جديدة تنتمى إلى الجيل السادس من الطائرات القاذفة الاستراتيجية، وأشار الجنرال كوبيلاش، إلى أن قاذفة المستقبل لن تكون أسرع من الصوت، وتستطيع تحقيق كافة المهام المطروحة على الطيران البعيد المدى، ويُنتظر أن يبلغ مدى قاذفة المستقبل 15 ألف كيلومتر، وتستطيع أن تحمل 35 طنا من الأسلحة.
 
وكان الكسندر كريفوروتشكو، نائب وزير دفاع روسيا، قد قال إن "قاذفة المستقبل" ستدخل الخدمة قبل نهاية عام 2027 ، أما الطائرة المُنتظرة والمنتمية إلى الجيل السادس من الطائرات القاذفة الاستراتيجية فسوف تكون طائرة مسيَّرة دون طيار وفقا لما قاله الجنرال كوبيلاش.
 
وكان إمبراطور روسيا صادق فى مثل هذا اليوم قبل 105 أعوام على قرار المجلس العسكرى، بضم قاذفات قنابل إلى الأسطول الجوى الحربى، وشكّل هذا القرار نقطة انطلاق لإنشاء سلاح الجو البعيد المدى الذى يضم قاذفات قنابل ثقيلة، في روسيا، وباقى العالم.

التجربة القتالية الأولى

وتوصف طائرات سلاح الجو البعيد المدى حاليًا بالقاذفات الاستراتيجية، لأنها تستطيع أن تحمل قنابل وصواريخ ذات رؤوس مدمرة نووية.
 
ويضم سلاح الجو الاستراتيجي الروسي اليوم ، طائرات من طراز "تو-22إم3" و"تو-160" و"تو-160إم" و"تو-95إم إس" و"تو-95إم إس إم" وأيضا الطائرات الصهريج "إيل-78"، التي تزود قاذفات القنابل والصواريخ بالوقود فى الجو، وتعتبر طائرة "تو-160" أسرع طائرة قاذفة ثقيلة في العالم.
 
يذكر أن طائرات تو-160 ، وتو-95، خاضت لأول مرة تجربة قتالية فى نوفمبر 2015 ، عندما وجهت الضربات الجوية لمواقع الإرهابيين فى أراضى سوريا.
 
1037600801
طائرة "تو-95إم إس
 

الرحلة إلى ما وراء البحر

اما بخصوص النشاط الروتيني اليومى، فإن طائرات سلاح الجو الاستراتيجى تقوم بتسيير الدوريات الأمنية المنتظمة فوق البحار القريبة من روسيا والبعيدة.
 
وقد قامت طائرات سلاح الجو الاستراتيجى،  برحلات إلى مسافات بعيدة، وذكر الجنرال سيردى كوبيلاش، قائد الطيران الاستراتيجي الروسى، بمناسبة عيد ميلاد الطيران الاستراتيجى، أن طائرتين من طراز "تو-160" طارتا فى عام 2018 إلى فنزويلا.
 
وفي أكتوبر 2019 قامت طائرتان من طراز "تو-160" برحلة إلى جمهورية جنوب إفريقيا فوق بحر قزوين وبحر العرب والمحيط الهندى، واستغرقت الرحلة أكثر من 13 ساعة قطعت خلالها الطائرتان مسافة تزيد على 11 ألف كيلومتر.

 

 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة