خالد صلاح

8 ملفات على مكتب الصحة تقود النظام الصحى نحو الخدمة الشاملة للأسرة..تطبيق التأمين الجديد لـ4 مليون منتفع بـ6 محافظات.. 28 مليون سيدة تخضع للكشف عن سرطان الثدى والعلاج مجانا..إنشاء مصنع لمشتقات الدم بـ12.1 مليار

الثلاثاء، 24 ديسمبر 2019 07:00 م
8 ملفات على مكتب الصحة تقود النظام الصحى نحو الخدمة الشاملة للأسرة..تطبيق التأمين الجديد لـ4 مليون منتفع بـ6 محافظات.. 28 مليون سيدة تخضع للكشف عن سرطان الثدى والعلاج مجانا..إنشاء مصنع لمشتقات الدم بـ12.1 مليار حملة 100 مليون صحة
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ملفات مهمة على مكتب الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان بعد تجديد الثقة فيها فى التعديل الوزارى الأخير لتستكمل خطط القيادة السياسية في التحول نحو الخدمة الصحية الشمولية من خلال تعميم تطبيق التأمين الصحي الشامل بمحافظات الجمهورية،  بالإضافة إلى الإسراع توفير الخدمات الطبية بأعلى معايير للجودة سواء من خلال المبادرات الصحية أو برامج حياة كريمة التي توفر الخدمة الطبية للمناطق النائية والحدودية.

الملف الأول: الانتهاء من تشغيل المرحلة الأولى بالمحافظات المقرر تشغيل منظومة التأمين الصحى الشامل بها، والتى تشمل الأقصر وأسوان والسويس والإسماعيلية وجنوب سيناء خلال أقل من عام على أن يتم تشغيل الأقصر وأسوان مارس 2020 لينتفع المواطنين بالخدمات الصحية الشمولية فى ظل متابعة تشغيل محافظة بورسعيد لينتفع بالخدمة فى 6 محافظات ما يقرب من 4 مليون مواطن.

الملف الثانى: التوسع فى القوافل الطبية ضمن مبادرة حياة كريمة لتغطية المواطنين فى المناطق المحرومة من الخدمة بالإضافة إلى المناطق النائية والحدودية على أن يتم تقديم الخدمة الطبية للمواطنين بالمجان شاملة الفحوص والكشف والأشعة وصرف الدواء والعمل بنظام الإحالة للمستشفيات للحالات التى تحتاج إلى نوعا خاصا من الرعاية الصحية.

الملف الثالث: استكمال تطوير وتشغيل المستشفيات النموذجية المرصود لها 6.1 مليار جنية لإعادة رفع كفاءة 30 مستشفى لتستهدف تحسين مستوى الخدمة الصحية فى المحافظة شاملة كل التخصصات الطبية التى يحتاجها المريض بأسلوب عصرى يعتمد على الجودة وعدم تحميل المريض أى أعباء مالية إضافية.

وفى كل محافظة، مستشفى نموذجى يقدم أعلى مستوى من الخدمة وهى الخدمة الثلاثية أعلى خدمة يمكن أن تقدم للمريض فى المستشفى والمستشفيات ستضمن تخصصات طبية متقدمة مثل جراحات القلب المفتوح وزراعة النخاع والكلى والكبد، والمخ والأعصاب، والتخصصات الجراحية الدقيقة مثل جراحات المفاصل والأوعية الدموية.

الملف الرابع: استكمال مشروع انشاء مصنع مشتقات الدم خاصة مع اعتزام الوزارة لافتتاح أول 6 مراكز لتجميع مشتقات البلازما قريبًا، للبدء فى تشغيل المشروع القومى لتصنيع مشتقات الدم والاعتماد على إنتاجها محليا بدلا من استيرادها من الخارج فالمصنع معنى بإنتاج مشتقات الدم بداية من مرحلة التبرع بالدم ومروراً بتجميع البلازما حتى المنتج النهائى ويتكلف إنشاء المصنع 6 مليارات جنيه.

الملف الخامس: استكمال المبادرة الرئاسية المعنية بالكشف المبكر عن سرطان الثدى وصحة المرأة والتى تستهدف 28 مليون، والتى قامت بفحص 3.3 مليون سيدة فى المرحلة الأولى والثانية حتى الآن وكانت نسبة كبيرة من السيدات المصابات تم اكتشافهن فى مرحلتهن الأولي، وهو ما يساهم فى تحقيق أعلى نسب للعلاج، كما تم توفير أدوية الأورام بأقل 40%؜ فى تكاليف العلاج من دول العالم وهو ما يفتح المجال لعلاج الكثير من الأورام فى مصر.

الملف السادس: التحول الحقيقى نحو إطلاق مبادرة لمكافحة العدوى فى صالونات التجميل حيث أن المبادرة تستهدف16326صالون تجميل فى 9 محافظات كمرحلة أولى وهى "بورسعيد، الإسماعيلية، الدقهلية، الغربية، الشرقية، الجيزة، بنى سويف، الأقصر، أسوان"، وذلك بالتنسيق والتعاون المستمر والمثمر بين وزارة الصحة ووزارة التنمية المحلية، والمكتب القطرى لمنظمة الصحة العالمية لتنفيذ تلك المبادرة.

الملف السابع: استكمال ما بدأته الوزارة حول برامج التعليم الطبى والخاص بالزمالة المصرية بالتعاون مع قسم الدراسات العليا للتعليم الطبى بكلية طب هارفارد الأمريكية، لمدة 3 سنوات، وذلك للمشاركة فى البرنامج التدريبى لتدريب عدد من دفعات المُدرِبين بالزمالة المصرية ضمن استراتيجية الوزارة للنهوض بمنظومة التعليم الطبى المهني، بالإضافة إلى تنفيذ برنامج التدريب على الأبحاث الإكلينيكية للأطباء الملتحقين بالزمالة المصرية.

الملف الثامن: إنهاء قوائم الانتظار الخاص بالحالات الحرجة والعاجلة يعد الملف الثامن الأكثر أهمية خاصة أن المشروع مستمر حتى تعميم تجربة التأمين الصحى الشامل الجديدة فى جميع المحافظات بعدما حقق نجاح كبير فى ظل إنفاق ما يقرب من 2.2 مليار جنية على انهاء الجراحات الحرجة فى 350 ألف عملية حتى الآن.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة