خالد صلاح

الطب الشرعى يحسم أسباب مقتل دجال ترعة المريوطية على يد عشيقته

الأربعاء، 25 ديسمبر 2019 11:00 م
الطب الشرعى يحسم أسباب مقتل دجال ترعة المريوطية على يد عشيقته جثة -أرشيفية
كتب أحمد الجعفرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

خاطبت النيابة العامة بجنوب الجيزة مصلحة الطب الشرعى لإفادتها بنتائج تشريح جثة "دجال ترعة المريوطية" والذى قتل على يد ربة منزل كانت تربطه بها علاقة غير شرعية وخطيب شقيقتها، لاستكمال التحقيقات فى القضية وإحالة المتهمين للمحاكمة الجنائية. كشفت تحريات الإدارة العامة لمباحث الجيزة، فى واقعة ضبط ربة منزل وعامل أثناء محاولتهما التخلص من جثة بترعة المريوطية، أن المجنى عليه كان يرتبط بعلاقة بالمتهمة، بعد أن ادعى قدرته على علاج ابنها العاجز عن الكلام، واستمرت فى التردد عليه حتى نشأت علاقة بينهما.

وأشارت التحريات أنه عندما حاولت المتهمة إنهاء العلاقة بينهما رفض المتهم وهددها بفضح أمرها، مما دفع المتهمة لاتخاذ قرار بقتله، فاستعانت بخطيب شقيقتها واستدرجا المجنى عليه، ثم سددا له عدة طعنات، وحاولا التخلص من جثته بترعة المريوطية إلا أن عددا من الأشخاص شاهدوهما وتمكنوا من القبض عليهما.

وكانت أمرت النيابة العامة بجنوب الجيزة بالتحفظ على الأدلة الجنائية التى تم جمعها من منزل المتهمة بقتل دجال ومحاولة التخلص من جثته فى ترعة المريوطية، وعرضها على المعمل الجنائى لفحصها وكتابة تقرير واف عنها.

المواد المتحفظ عليها عبارة عن (سكين – بكرة لاصق شفاف اللون - حبل غسيل)، كما تم العثور بدورة المياه على بعض الأقمشة والسجاد، وطبق بلاستيك جميعهم بهم آثار دماء وحذاء المجنى عليه.

كما أمرت جهات التحقيق بأخذ عينات من الدماء المنتشرة فى شقة المتهمة، وإجراء تحليل "DNA"، ومطابقة نتائج التحليل بنتائج تشريح جثمان المجنى عليه، للتأكد من أن الدماء التى تم العثور عليها خاصة بالقتيل.

اعترف المتهمان بالاتهامات المسندة إليهما وتبين من خلال الاعترافات أن المتهمة الأولى "رانيا. ع " تعرفت على المجنى عليه منذ عامين لعلاج نجلها، وارتبطت به بعلاقة غير شرعية، ولدى رغبتها بإنهاء تلك العلاقة هددها المجنى عليه بفضح أمرها أمام زوجها وأسرتها فعقدت العزم على التخلص منه.

واعترف المتهم الثانى باتفاقه مع المتهمة الأولى شقيقة خطيبته، على استدراج المجنى عليه لمنزل والدتها، وقاموا بذبحه، ووضعه داخل الجوال لإلقائه بترعة المريوطية، إلا أن الأهالى طاردوهما وألقوا القبض عليهم.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة