خالد صلاح

بالكتب.. صلاح عيسى كرس حياته لرصد وتوثيق حياه مصر والمصريين

الأربعاء، 25 ديسمبر 2019 04:00 م
بالكتب.. صلاح عيسى كرس حياته لرصد وتوثيق حياه مصر والمصريين الكاتب الصحفى صلاح عيسى
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تمر اليوم ذكرى رحيل الكاتب الصحفى صلاح عيسى، الذى رحل عن عالمنا فى مثل هذا اليوم 25 ديسمبر 2017، وشارك فى تأسيس وإدارة تحرير عدد من الصحف والمجلات منها الكتاب والثقافة الوطنية والصحفيون، كما رأس تحرير جريدة القاهرة، واعتقل لأول مرة بسبب آرائه السياسية عام 1966م، وتكرر اعتقاله أو القبض عليه أو التحقيق معه أو محاكمته فى سنوات 1968 و 1972 و 1975م، بدأ حياته كاتبا للقصة القصيرة ثم اتجه عام 1962 للكتابة فى التاريخ والفكر السياسى والاجتماعى، وصدر له 20 كتابا فى التاريخ والفكر السياسى والاجتماعى والأدب، ونستعرض بعضا منها خلال التقرير التالى.

كتاب "الثورة العرابية" 

الثورة العرابية
الثورة العرابية

 

هو محاولة لفهم وإنصاف هذه الظاهرة التاريخية "الثورة العرابية" من خلال المنهج الاشتراكى العلمى بعيدًا عما تعرضت له من أحكام قاسية واتهامات شديدة صدرت عن المنهجين الأخريين المدرسة الاستعمارية والمدرسة القومية، وتعالج الدراسة "الثورة العرابية" من خلال عدة فصول رئيسية رصدت الاحتكارات الاوربية من الاحتلال السلمى الى الغزو المسلح والخريطة الاجتماعية والفكرية للثورة ومسألة السلطة واخيرا الجبهة الثورية من الوحدة إلى التفتت.

كتاب "شخصيات لها العجب"

شخصيات لها العجب
شخصيات لها العجب

 

يستعرض الكاتب الصحفى صلاح عيسى عبر فصول كتابه ملامح حيوية من أحداث تاريخنا الحديث المعاصر، إنه عبر‏ 50‏ شخصية من النخب السياسية والثقافية والفنية المصرية التى لعبت دورًا على مسرح الحياة العامة خلال النصف الثانى من القرن العشرين يقدم لنا صورة بانوراميه عريضة تجمع فى طياتها بين‏ "العظماء، الصعاليك‏" على حد سواء‏.

حيث يتساءل الكاتب على سبيل المثال هل كانت محاولة الملك فاروق بعد هزيمته عام‏ 1948‏ لاستدعاء قائد عسكرى ألماني لإعادة تدريب وتسليح الجيش المصري،  وراء تآمر إسرائيل وحلفائها على عزله عن العرش‏.‏ وما مدى مسئولية مرشد الإخوان حسن البنا عن العمليات الارهابية التي قام بها الجهاز الخاص لجماعة الاخوان المسلمين‏.‏

 

"حكايات من دفتر الوطن"

حكايات من دفتر الوطن
حكايات من دفتر الوطن

 

يبدأ الكتاب الكبير صلاح عيسى كتابة بـ "إلى مصر قضائى الذى أعانقه.. وقدرى الذى أحتضنه.. وأين يهرب المريد وشوقه قضاؤه ... وقلبه قدره"، يحتوى الكتاب على مجموعة من الحكايات المتناثرة فى كتب التاريخ والصحف جمعها الكاتب ليصنع بها كتاب شيق وممتع ومن هذه الحكايات :"الموت على تل العقارب، مقتلة الأحد الدامى، جلاد دنشواى، رصاصات الأمير سيف الدين".

 

"ريا وسكينة"

رجال ريا وسكينة سيرة سياسية واجتماعية
رجال ريا وسكينة سيرة سياسية واجتماعية

 

استطاع الكاتب الصحفى الراحل صلاح عيسى، الذى تمر ذكرى رحيله الشهر الحالى، أن يسرد وقائع قضية "ريا وسكينة" تحت عنوان "رجال ريا وسكينة سيرة سياسية واجتماعية" الصادر عام 2003، بشكل صحفى دقيق من خلال التطلع والبحث فى الدفاتر القديمة.

فى الكتاب خرج صلاح عيسى لتسليط الضوء على القضية بشكل مميز، يتناول من خلالها الحدث بشكل واقعى، وليس مثلما تم نقلها من قبل، بشكل كوميدى وتراجيدى ودرامية وأكشن، ولكن تناول الموضوع بخلط الصحافة مع الإبداع.

"البرنسيسة والأفندى"

البرنسيسة والأفندي
البرنسيسة والأفندي

 

فى مايو 1950 وفى مدينة "سان فرانسيسكو" كبرى مدن الغرب الأمريكى أعلنت "البرنسيسة فتحية" ابنة "الملك فؤاد" وصغرى شقيقات "الملك فاروق" زواجها من شاب مصرى، لا يحمل إلا لقباً متواضعاً يمنحه الناس لبعضهم البعض على سبيل المجاملة، هو "رياض أفندى غالى" الذى كان - فضلا عن ذلك كله - قبطياً ينتمى إلى الكنيسة الأرثوذكسية!، وكان طبيعياً أن يثير إعلان زواج أميرة مسلمة، من شاب قبطى، حملة صحفية شهرت بالسلوك الجنسى للأسرة المالكة وأن يفجر أزمة سياسية، بدأت بأمر ملكى يقضى بتجريد صاحبة السمو الملكى الأميرة "فتحية" ووالدتها صاحبة الجلالة "الملكة نازلى" من ألقابهما الملكية لتصبحا "فتحية هانم فؤاد" و"نازلى هانم صبرى"، وانتهت بالقضاء على النظام الملكى بعد ذلك بثلاثة أعوام، وأن يشعل فتنة طائفية بين المسلمين والأقباط ، وأن يفجر مناظرة عن المساواة بين البشر وعن حدود حرية المرأة والسقف الذى تتوقف عنده حرية السلوك الخاص للشخصيات العامة !


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة