خالد صلاح

لماذا تختلف الروايات فى ميلاد السيد المسيح؟

الأربعاء، 25 ديسمبر 2019 10:07 ص
لماذا تختلف الروايات فى ميلاد السيد المسيح؟ أيقونة لـ السيد المسيح والسيدة العذراء
كتب أحمد إبراهيم الشريف

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يأتى ميلاد المسيح يوم 29 كيهك الموافق 25 ديسمبر، وذلك حسب الاتفاق الذى حدث فى مجمع نيقية عام 325م، حيث يكون عيد ميلاد المسيح فى أطول ليلة وأقصر نهار (فلكياً)، والتى يبدأ بعدها الليل القصير والنهار فى الزيادة، إذ بميلاد المسيح (نور العالم) يبدأ الليل فى النقصان والنهار (النور) فى الزيادة، هذا ما قاله القديس يوحنا المعمدان عن السيد المسيح "ينبغى أن ذلك (المسيح أو النور) يزيد وإنى أنا أنقص" (يوحنا 30:3)، ولذلك يقع عيد ميلاد يوحنا المعمدان (المولود قبل الميلاد الجسدى للسيد المسيح بستة شهور) فى 25 يونيو وهو أطول نهار وأقصر ليل يبدأ بعدها النهار فى النقصان والليل فى الزيادة.
 
لم تحدد الأناجيل بشكل دقيق متى ولد المسيح، وهناك خلاف بين المذاهب المسيحية، فقد ورد فى كتاب قصة الحضارة للكاتب "وول ديورانت" فى الكتاب الخامس الفصل السادس والعشرين "أنه حدد كل من إنجيلى متى ولوقا المسيح فى الأيام التى كان فيها "هيرودس" ملكا على بلاد اليهود، أى قبل عام 3 ق.م، بينما حدده يوحنا بين عامى 1 - 3ق.م، وقد ذكر "ترلتيان" أن "سترنينس" حاكم سوريا أجرى إحصاء عام 8 7 ق.م، فإذا كان هذا الإحصاء هو الذى أشار إليه إنجيل لوقا فإن ميلاد السيد المسيح يجب أن يؤرخ قبل عام 6 ق.م. هذا بالنسبة لتاريخ العام الذى ولد فيه المسيح، أما اليوم الذى ولد فيه بالتحديد فلم يأت على ذكره أى من الأناجيل الأربعة.
 
وكانت هناك آراء مختلفة قال بها بعض المؤرخين منها أنه ولد فى اليوم التاسع عشر من أبريل، وبعضهم قال بالعاشر من مايو، بينما رأى "كلمنت السكندرى" أنه ولد فى السابع عشر من نوفمبر من العام الثالث قبل الميلاد.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة