خالد صلاح

قارئ يشارك رسوماته وبرتوريهات فنية عبر خدمة صحافة المواطن

الجمعة، 27 ديسمبر 2019 06:00 ص
قارئ يشارك رسوماته وبرتوريهات فنية عبر خدمة صحافة المواطن بعض الصور التى تبرز موهبة القارئ
أحمد جمال الدين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أرسل القارئ أدهم محمد عرفة عبر خدمة وات ساب صحافة المواطن مجموعة من اللوحات والبورتريهات الشخصية التى تبرز موهبته فى الرسم وقدرته على  الرسم بالأدوات المختلفة سواء قلم رصاص،أو فحم،او قلم جاف بجانب تحكمه فى تفصايل البورترية التى تختلف من شخص لأخر، لافتًا إلى  أن موهبة الرسم  بدأت معه منذ الصغر وكان يرسم فى البداية بعض الرسوم الكرتونية ثم تطورت إلى رسم البورتريهات الشخصية.  
 
WhatsApp Image 2019-12-26 at 6.19.04 PM
 
1

 

WhatsApp Image 2019-12-26 at 6.19.03 PM (1)
 
2

 

WhatsApp Image 2019-12-26 at 6.19.02 PM
 
3

 

WhatsApp Image 2019-12-26 at 6.19.03 PM
 
4

 

وأضاف القارئ خلال رسالته: إنه يسعى للتدريب والتطوير عبر الدراسة والكورسات المستمرة للوصول إلى المستوى الأحترافى الذى يؤهلنى مستقبلا فى الأشتراك فى المسابقات والمعارض الفنية المختلفة.
 
شاركونا فى تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع والجريدة المطبوعة، عبر خدمة "واتس آب اليوم السابع" برقم 01280003799، أو عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com، أو عبر رسائل "فيس بوك"، على أن تُنْشَر الأخبار المُصَوَّرَة والفيديوهات باسم القُرّاء.
 
كما تتيح الخدمة الجديدة "شكوتك بصوتك" إمكانية أن يطلب القراء من فريق "اليوم السابع" تغطية حدث أو التحقيق فى مشكلة تصادف أحد القراء أو قضية تهم قطاع من المواطنين أو للكشف عن نقص فى الخدمات، أو نشر شكوى أو استغاثة، أو تصحيح خبر أو معلومة على الموقع، أو إرسال فيديوهات أو صور لحدث تواجدتم فيه وسيتم نشرها باسمكم على اليوم السابع.
 
ويجدد "اليوم السابع" دعوته لقرائه الأعزاء، للمشاركة بشكواهم ومشاكلهم، من خلال تطبيق الواتس آب، على رقم 01280003799، خدمة "شكوتك بصوتك" لتسجيل شكاوى المواطنين بالصوت والصورة ويتواصل محررو "اليوم السابع" مع القراء مباشرة فى أماكن متفرقة بالقاهرة والمحافظات، للاستماع إلى شكواهم وتسجيلها لنشرها على الموقع الإلكترونى.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة