خالد صلاح

الداخلية العراقية تعتقل أربعة عناصر من "داعش" فى الموصل

السبت، 28 ديسمبر 2019 08:05 م
الداخلية العراقية تعتقل أربعة عناصر من "داعش" فى الموصل الشرطة العراقية
أ ش أ ووكالات الأنباء

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اعتقلت وزارة الداخلية العراقية ، اليوم السبت ، أربعة عناصر من تنظيم "داعش" الإرهابي في مدينة الموصل.وقالت الوزارة - في بيان أوردته قناة (السومرية نيوز) العراقية - "إن مديرية مكافحة الإجرام التابعة لقيادة شرطة نينوى ، وبناء على معلومات دقيقة وتعاون المواطنين وبعد إصدار مذكرات قبض صادرة عن القضاء ، ألقت القبض على أربعة عناصر من عصابات داعش الإرهابية".وأضافت أنه تم القبض عليهم في مناطق وأحياء الإخاء والأربجية وكراج الشمال في الجانب الأيسر لمدينة الموصل.من جهته، قال المتحدث باسم قوات الأمن العراقية وقيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجى إنه على الرغم من الهجمات الأخيرة من قبل الجماعات المتطرفة التى قامت باستغلال المسيرات العراقية الشعبية، إلا أن التنظيمات المتطرفة ستفقد تمويلها وقيادتها فى نهاية المطاف.

 

وقال اللواء تحسين الخفاجى إن الجماعات المتطرفة تبدو قد تعافت من وفاة زعيمها البغدادى وتحاول العودة إلى السطح.

 

أضاف الخفاجي أنه من بين الأسلحة والمعدات التى استولت عليها قوات الأمن العراقية مؤخرا، لم يكن هناك سوى عدد قليل من الأسلحة الخفيفة والقنابل اليدوية والمتفجرات. وهذا يوضح أن الأزمة تواجهها التنظيمات المتطرفة. في الوقت نفسه، تعمقت إدارة الاستخبارات العراقية في التنظيمات المتطرفة ووجدت أن هيكلها آخذ بالانهيار والتفكير المتطرف قد فقد تأثيره.

من جهة أخرى، أغلق محتجين يغلقون حقل الناصرية النفطى فى جنوب البلا.

 

وينتج الحقل 90 ألف برميل يوميا. وقالت المصادر إن المحتجين رددوا "ماكو وطن .. ماكو نفط" وهم يغلقون الحقل.

 

واجتاحت احتجاجات حاشدة العراق منذ أول أكتوبر ويطالب المحتجون وأغلبهم شبان بتغيير شامل في النظام السياسي الذي يرونه متخم بالفساد ويتسبب في جعل غالبية العراقيين فقراء. وقتل ما يربو على 450 شخصا منذ بدء الاحتجاجات.

 

وهذه أول مرة يغلق فيها المحتجون أحد الحقول كليا، وكانوا في الماضي أغلقوا مداخل عدد من المصافي والموانئ. ويعتمد اقتصاد العراق على صادرات النفط التي تشكل ما يزيد على 90 في المائة من إيراداته. والعراق ثاني أكبر دولة منتجة للنفط في أوبك. ولا تعمل أي شركات أجنبية في حقل الناصرية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة