خالد صلاح

صراع ركوب التريند يسيطر على الكرة المصرية.. أحمد بلال: رأيت رضا عبدالعال ركب التريند فقررت أعمل زيه.. دخلت جهنم الزملكاوية بسبب «تفسيرات» سوشيال ميديا.. ومصطفى يونس: فيس بوك غول العصر ويؤثر على قرارات الأندية

الأحد، 29 ديسمبر 2019 04:05 م
صراع ركوب التريند يسيطر على الكرة المصرية..  أحمد بلال: رأيت رضا عبدالعال ركب التريند فقررت أعمل زيه.. دخلت جهنم الزملكاوية بسبب «تفسيرات» سوشيال ميديا.. ومصطفى يونس: فيس بوك غول العصر ويؤثر على قرارات الأندية أحمد بلال مهاجم الأهلى ومصر الأسبق
أدار الندوة - عصام شلتوت - عمر الأيوبى أعدها للنشر - ندى مجاهد - محمد عراقى نورهان طمان - أسماء عمر شارك فى الندوة - عاطف العربى - محمد مراد - أحمد توفيق - تصوير - خالد كامل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
الشير والتعليق واللايك.. أدوات الفوز فى حرب العالم الافتراضى المفتوح لركوب التريند فى السوشيال ميديا «غول العصر الجديد» والذى بات يسيطر على العقول فى عالم افتراضى واسع الانتشار حتى لو كان بعيدا عن المنطق والعقلانية والأعراف المهنية. 
 
أحمد بلال (1)
 
فى حرب ركوب التريند ظهرت نجوم كثيرة أصبحت تتصدر منصة السوشيال، ولعل رضا عبد العال الذى أثار الجدل حين انتقل من ميت عقبة للجزيرة، ليخلع الفانلة البيضاء، مرتديا الشعار الأحمر الأهلاوى تاركا خلفه 420 جنيها، كان يمكن أن يقبضها دون عناء، رضا عبد العال أحد نجوم السوشيال ميديا حاليا، كان بداية الانطلاقة فى حرب ركوب التريند الكروى فى عالم السوشيال ميديا فاتحا بابا لا يعرف أحد متى وكيف يمكن إغلاقه.
 
أحمد بلال (2)
 
باب ركوب التريند دخله نجوم أصبحوا حديث المدينة وباتوا يتفننون فى تفصيل مواقف تمكنهم من ركوب التريند والسباق وعلى مراكزه الأولى للحصول على أكبر عدد من اللايك والشير والتعليقات، فتلك هى أدوات ركوب التريند.
 «اليوم السابع» فتحت بوابات عوالم السوشيال ميديا فى ندوة شارك فيها نجوم الكرة مصطفى يونس كابتن الأهلى الأسبق وعادل المأمور حارس مرمى الزمالك مصر فى الثمانينات وأحمد بلال مهاجم القلعة الحمراء السابق، للتعرف على الأسرار والكواليس فى العالم الافتراضى خاصة مع تجاربهم التى جعلتهم نجوم شباك فى ركوب التريند، بعدما فرضت عليهم حرب السوشيال ميديا.
 
أحمد بلال (3)
 
 
 
أحمد بلال، مهاجم الأهلى ومصر الأسبق يرى أن السوشيال ميديا أصبح لها تأثير كبير على قطاع الرياضة وسببا فى نجومية كثيرين ولعله يرى رضا عبد العال نجم الأهلى والزمالك الأسبق نموذجا للذين باتوا نجوم شباك فى السوشيال وركوب التريند رغم ابتعاده عن الأضواء سنوات طويلة منذ اعتزاله اللعب، وهذا جعله يقرر يدخل عالم السوشيال وركوب الترند مثل عبد العال مما كشف له شعبيته الجارفه وحب الجماهير له والحرص على متابعته فى كل ما يقوله أو يكتبه. 
 
أحمد بلال (4)
 
وعن واقعة اشتباكه مع الجماهير الزملكاوية عقب تصريحاته قبل إحدى المباريات وتوقعه عدم إحراز مصطفى محمد مهاجم الزمالك لأهداف، ثم تعرضه لهجوم عنيف من الجمهور الأبيض على السوشيال ميديا بعد إحراز اللاعب لهدف فريقه، فيقول بلال، إنه تم تحريف كلامه لأنه كان يتحدث عن مباراة محددة والمذيع سأله عن توقعاته لأداء بعض اللاعبين، وحدد مصطفى محمد: «الذى قلته إنه يلعب تحت ضغوط جماهيرية كبيرة بعد تألقه فى بطولة أفريقيا تحت 23 سنة وتوقعت عدم إحرازه أهدافا فى المباراة وعلى سبيل الضحك راهننى المذيع على إحراز مصطفى محمد، هدفا وللأسف السوشيال ميديا حرفت كلامى وذهبت إلى أننى أقلل من قدرات مصطفى محمد وتأثر اللاعب بذلك وصدق كلام السوشيال ميديا فخرج رد فعله الغريب عندما أحرز هدفا، وبعد المباراة كان الهجوم الزملكاوى غير طبيعى وتم تصوير الأمر أننى أهاجم الزمالك وغير مقتنع باللاعب وكان مصطفى محمد انتصر على أحمد بلال رغم أن الأمر كله تحليل وتوقع لنتيجة وأحداث مباراة ورأى فيها ممكن يبقى صح أو خطأ.
 
أحمد بلال (5)
 
 
مصطفى يونس بطل التصريحات النارية وآخرها «النجاح فى الاختبارات فى الأندية الكبيرة بجمال الأمهات» والتى فتحت عليه أبواب جهنم الحمراء رغم محاولاته التبرير والشرح ولكن تناول السوشيال ميديا للأمر بشكل ساخر من خلال جمهور الزمالك بأن اللعب فى ناشئى الأهلى بالمجاملات والأمهات وكلام كثير جعل يونس مثار جدل لعدة أيام وفشلت تبريراته وتوضيحاته فى تغيير واقع السوشيال الذى جعله متهما بمعاداة ناديه الأهلى، ويؤكد مصطفى يونس أن السوشيال ميديا غول يغتال كل شىء أمامه فى عالم الكرة.
 
أحمد بلال (6)
 
 والكارثة الكبرى هى أن السوشيال ميديا باتت قوة رهيبة تؤثر على قرارات مجالس إدارات الأندية الكبرى فى إقالة مدربين وتعيين مدربين آخرين، وتجميد لاعبين والاستغناء عن نجوم بدون أسباب منطقية أو معايير واضحة. 
وأضاف كابتن الأهلى الأسبق أن لدينا «مصيبة» فى مصر اسمها تحليل مباريات الكرة فى السوشيال ميديا، والمشكلة أن تحليل كرة القدم لابد وأن يكون حكرا على من مارس اللعبة وليس «لكل من هب ودب» بهذه الطريقة لأن عالم الكرة له تفاصيل لا يعلمها إلا من لبس شورت وفانلة وعاش أجواء التدريبات والمباريات.
 
أحمد بلال (7)
 
 
بينما يؤكد عادل المأمور، حارس مرمى الزمالك ومصر فى عقد الثمانينيات والمشرف على مدربى حراس مرمى القلعة البيضاء، أنه عانى من السوشيال ميديا فى شائعة سخيفة عن وفاته، حيث كان نائما وفوجئ بسيل من المكالمات الهاتفية من الأقارب والأصدقاء والجماهير تطمئن عليه، عقب نشر أحد الأشخاص خطأ أننى توفيت وكان يقصد عزائى فى والدتى، وعندما فتحت صفحتى على «فيس بوك» فوجئت بملايين البوستات للعزاء والمواساة لأسرتى قبل أن ينشر «اليوم السابع» الخبر الحقيقى بأننى حى وأرزق.
 
أحمد بلال (8)
 
ويستطرد الحارس العملاق فى الجيل الذهبى للقلعة البيضاء، أن السوشيال ميديا باتت قوة غاشمة تسيطر بقوة ولا يستطيع أحد التحكم فيها، حيث إن أى شخص يكتب شيئا على فيس بوك أو تويتر يتعامل معه الناس على أنه حقيقة بدون تدقيق.
أحمد بلال (9)
 
 
 
اليوم السابع
اليوم السابع

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة