خالد صلاح

2019 عام الكوارث الطبيعية فى العالم.. الفيضانات تضرب الفلبين وإيطاليا.. والأعاصير تجتاح الولايات المتحدة الأمريكية والكاريبى واليابان.. والجفاف يهدد القارة السمراء.. وأوروبا تشهد أسوأ موجة حر فى تاريخها

الأحد، 29 ديسمبر 2019 04:00 ص
2019 عام الكوارث الطبيعية فى العالم.. الفيضانات تضرب الفلبين وإيطاليا.. والأعاصير تجتاح الولايات المتحدة الأمريكية والكاريبى واليابان.. والجفاف يهدد القارة السمراء.. وأوروبا تشهد أسوأ موجة حر فى تاريخها فيضانات
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
حدث العديد من الكوارث الطبيعية والزلازل والبراكين وتغيرات فى درجات الحرارة ، التى خلفت وراءها العديد من القتلى والمصابين، ونشرت قناة "تيلى سور" الفنزويلية تقريرا عن أكبر الكوارث الطبيعية التى حدثت فى العالم خلال عام 2019.

 

الفيضانات فى الفلبين

خلفت الانهيارات الطينية والفيضانات المدمرة الناجمة عن وصول الكساد الاستوائى إلى الفلبين 85 قتيلاً و 20 مفقودًا فى يناير، و تسببت الانهيارات الطينية بعد عدة أيام من الأمطار الغزيرة فى العديد من مقاطعات الدولة الآسيوية فى الانهيارات الأرضية.

فيضانات البندقية فى إيطاليا

تعرضت مدينة البندقية إلى أسوأ موجة فيضانات فى العصر الحديث عندما بلغ منسوب المياه 194 سنتيمترا فى نوفمبر 1966، حيث دمرت الفيضانات معظم أنحاء المدينة فى ذلك الوقت.

وارتفع منسوب المياه إلى أقصى حد مسجلا 187 سنتيمترا، وتراجع منذ ذلك الوقت إلى منسوب 90 سنتيمترا، الذى كان عليه فى بداية الفيضانات، وبلغت اضرار الفيضان نحو 20 مليون يورو (22 مليون دولار) .

 

الأعاصير فى الولايات المتحدة

أدت سلسلة من الأعاصير التى ضربت مدن ولاية ألاباما فى مارس الماضى، إلى مقتل ما لا يقل 23 شخصا،بينهم العديد من الأطفال،والتى دمرت حوالى 400 متر،وقال إريك سنيتيل ، خبير الأرصاد الجوية فى ألاباما ، إن عدد الوفيات الناجمة عن إعصار فى مقاطعة لي قد زاد فى يوم واحد عن كل ما سجل فى عام 2018 فى الولايات المتحدة بسبب هذه الظواهر.

 

إعصار دوريان

وهو أشد إعصار ضرب جزر الكاريبى هذا العام والذى حدث فى سبتمبر الماضى، ويعد من أشد الإعصار المدارى سجلا فى جزر البهاما، ويعتبر أسوأ كارثة طبيعية فى تاريخ البلاد، وبحسب العلماء فإنه أقوى الأعاصير المسجلة فى المحيط الأطلسى من حيث رياح مدتها دقيقة واحدة، وبلغت سرعة هذه الرياح 295 ميلاً فى الساعة.

وأسفر الاعصار عن مقتل 60 شخصًا على الأقل وأكثر من 1200 شخص فى عداد المفقودين.

إعصار إيداى

ضرب الإعصار الذى أطلق عليه اسم إيداى الدول الواقعة فى جنوب شرق إفريقيا، ومنها موزمبيق وجنوب إفريقيا، وأسفر عن مقتل ما يقرب من 2000 شخص ونزوح أكثر من 10 ملايين آخرين بتلك المناطق.

 

اعصار فى اليابان

وصل إعصار هاجيبيس القوى إلى اليابان فى أكتوبر ، مسبوقاً بأمطار غزيرة ورياح عنيفة بلغت 216 كم / ساعة، وأدى إلى مقتل 56 شخصا.

 

زلازل فى بيرو

فى مايو الماضى ، هز زلزال بلغت قوته 8 درجات بمقياس ريختر ، بيرو ، وأثر هذا الزلزال على الإكوادور والبرازيل وكولومبيا،  نتيجة لحركة التلوريك القوية ، ومات شخصان على الأقل وأصيب العشرات .

زلزال عنيف فى إندونيسيا

يعتبر هذا الزلزال هو الأعنف هذا العام، حيث بلغت قوته 7.3 على مقياس ريختر، والذى ضرب السواحل الإندونيسية، فى 14 نوفمبر، وفقاً لما أفادت به دائرة المسح الجيولوجى بالولايات المتحدة، وأسفر عن تشريد الآلاف من العائلات فى إندونيسيا التى تعد مكاناً نشطاً للزلازل.

 

بركان سترومبولى

انفجر بركان سترومبولى فى 28 أغسطس فى مدينة صقلية الإيطالية، والذى خلف وراءه نهرا من الحمم البركانية.

 

موجة حارة فى أوروبا

سجلت فرنسا ، 5 وفيات بموجة الحر التى وصلت إلى رقم قياسى بلغ 46 درجة مئوية فى يوليو الماضى، كما سجلت مستويات قياسية جديدة فى جمهورية التشيك وسلوفاكيا والنمسا وأندورا ولوكسمبورج وبولندا وألمانيا، وأصدرت بلجيكا تحذيرات " الأحمر" فى معظم أنحاء البلاد ، وفى شمال ألمانيا ، جفت بعض الأنهار والبحيرات.

وواجهت إسبانيا أطول موجة حر منذ عام 1975، ووصلت درجات الحرارة إلى 44.5 درجة، وسجلت 5 وفيات أيضا ، ووضع 34 إقليما من أصل 50 فى إسبانيا فى خانة الحذر من الحرائق. خاصة فى كتالونيا.

 

الجفاف فى أفريقيا

حذرت منظمة أوكسفام غير الحكومية فى يوليو الماضى من أن حياة أكثر من 15 مليون شخص معرضون لخطر الجفاف فى مناطق مختلفة من كينيا وإثيوبيا والصومال ، وأن قلة الأمطار تفسد المحاصيل ، وبذلك تترك 7.6 مليون شخص فى خطر الجوع الشديد.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة