خالد صلاح

أنطونيو محمد يبكى بعد إحراز لقب الدورى المكسيكى بسبب ابنه الراحل

الإثنين، 30 ديسمبر 2019 05:48 م
أنطونيو محمد يبكى بعد إحراز لقب الدورى المكسيكى بسبب ابنه الراحل أنطونيو محمد
كتب خالد إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

رصدت عدسات الكاميرات، دهول المدير الفني لنادى مونتيرى المكسيكى في نوبة بكاء، عقب فوز فريقه بلقب الدورى المكسيكى، بعد فوزه على فريق كلوب أمريكا بنتيجة هدفين مقابل هدف، ثم الاحتكام إلى ركلات الجزاء الترجيحية، إذ كان الفريق قد خسر مباراة الذهاب بنفس النتيجة.

 

وبحسب روسيا اليوم، فإن بكاء أنطونيو محمد، كان بسبب أنه عند رحيله عن مونتيري عندما كان لاعبا عام 2000، وعد ابنه فريد بالعودة كمدرب وتحقيق لقب الدوري للفريق، لكن فريد لقى مصرعه عام 2006 في حادث مرورى، واليوم، أوفى أنطونيو بالوعد الذى قطعه لابنه الراحل.

بادر كلوب أمريكا بالتسجيل عن طريق فيدريكو فيناس وريتشارد سانشيز فى الدقيقتين 6 و41 على التوالي، قبل أن ينجح روخيليو فونيس فى تقليص الفارق لفريق مونتيرى بالدقيقة 75 لينتهى الوقت الأصلى والإضافى من عمر المباراة بتلك النتيجة، ويتعادل الفريقان فى مجموع مباراتى الذهاب والإياب بنتيجة 3 – 3.

وفى ركلات الجزاء، نجح باروفيرو حارس مونتيرى فى التصدى لتسديدة نيكولاس كاستيو لاعب أمريكا، بينما أهدر جيدو رودريجيز تسديدته بعيدا عن المرمى، فى حين تصدى أوتشوا لركلة اللاعب جون ميدينا، ليتوج مونتيرى بطلا لمرحلة الذهاب فى مسابقة الدورى المكسيكى.

وتوج فريق مونتيرى المكسيكى بالميدالية البرونزية لمونديال الأندية على حساب الهلال السعودى بعد حسم اللقاء بركلات الترجيح بنتيجة 4-3 بعد انتهاء الوقت الأصلى بتعادل الفريقين 2-2 فى المباراة التى جمعتهما بملعب "خليفة" الدولى فى بطولة كأس العالم للأندية التى أقيمت فى قطر.

وانتهى الوقت الأصلى بالتعادل 2-2، حيث تقدم الهلال عن طريق كارلوس إدواردو فى الدقيقة 35، ورد مونتيرى بهدفين فى بداية الشوط الثانى عن طريق أرتورو جونزاليس وماكسيمليانو ميزا فى الدقيقتين 56 و61 قبل أن يسجل البديل جوميز هدف تعادل الهلال فى الدقيقة 66 من عمر المباراة.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة