خالد صلاح

العلماء يستخدمون السلاحف البحرية لقياس التغييرات في درجة حرارة المحيطات

الإثنين، 30 ديسمبر 2019 10:38 ص
العلماء يستخدمون السلاحف البحرية لقياس التغييرات في درجة حرارة المحيطات سلاحف
أ.ش.أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
استخدم الباحثون السلاحف البحرية لقياس التغييرات فى درجة حرارة المحيطات وذلك عن طريق تزويدها بمعدات مراقبة، وأطلق مجموعة من الباحثين 5 سلاحف بحرية فى إندونيسيا وزودت كل منها بجهازعلى ظهرها لجمع البيانات فى بحرعرفه لمدة ثلاثة أشهر، وتنبأت بأن درجة حرارة البحر ستكون أعلى بواقع 4ر0 درجة عن المعتاد فى الثلاثة أشهر التالية، وأوضحوا أن التنبؤات كانت شبه متطابقة للتغيير فى درجة الحرارة الذى رصده القمر الصناعى.
 
ولفت العلماء الإنتباه إلى  أنه بدون استخدام المعلومات المستقاه من السلاحف البحرية، فإن القياسات أشارت إلى انخفاض درجة الحرارة بواقع 2ر0 درجة عن المعتاد فى الثلاثة أشهر التالية.
 
يذكرأن قياسات درجة حرارة المحيط تتم من خلال الأقمار الصناعية ومعدات يمكنها الغوص حتى عمق 2000 متروأجهزة أخرى لكن الوسائل التقليدية عادة ما تفتقرللدقة حين يتعلق الأمربالتنبؤ بتغييرات درجات الحرارة لأن المعدات التى تعمل تحت الماء لا يمكن استخدامها فى المياه الضحلة.
 
على الجانب الأخر، تُظهرالنتائج الجديدة التي اعتمدت على خمسة عقود من رصد الأقمارالصناعية للظروف على الأرض، حدوث تغيرات ضخمة في الأنهار الجليدية في القطبين الشمالي والجنوبي للأرض نتيجة للاحتباس الحراري، حيث تقلصت وتراجعت مساحتها، وتأتي معظم البيانات من سلسلة من أقماررصد الأرض "لاندسات" التي تديرها ناسا والمسح الجيولوجي للولايات المتحدة، حيث سمحت بيانات التي تم تصويرها بين عامي 1972 و 2019 للكشف عن التغييرات فى الجليد.
 
ووفقا لما ذكره موقع "space" الأمريكى، تستجيب الأنهارالجليدية للاحتباس الحراري بطرق مختلفة، فعلى سبيل المثال كان نهركولومبيا الجليدي في ألاسكا مستقرًا إلى حد كبير عندما تم رصده من أول قمر صناعي لاندسات في عام 1972.
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة