خالد صلاح

فيديو.. حافلة شرطة أردوغان تدهس مواطنًا تركيًّا خلال حصارها لمبنى حزب معارض

الإثنين، 30 ديسمبر 2019 02:00 ص
فيديو.. حافلة شرطة أردوغان تدهس مواطنًا تركيًّا خلال حصارها لمبنى حزب معارض جثه أرشيفية
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فى مشهد جديد يفضح حالات الانتهاكات لحقوق الإنسان التى تشهدها تركيا، بثت منصات تركية معارضة، فيديو لحافلة تابعة لقوات مكافحة الشغب التركية وهى إحدى وحدات الشرطة التركية كانت تحاصر مبنى حزب الشعوب الديمقراطى التركى المعارض بمدينة ديار بكر، وخلال حصارها لمبنى الحزب قامت بدهس المواطن التركى جيهان جان البالغ من العمر 33 عاما، وبعدها مباشرة فقد المواطن التركى حياته فى مكان الحادث.

يأتى هذا بعدما استنكر رئيس فرع محافظة ماردين التركية لجمعية حقوق الإنسان التركية، فيزي أضسيز، واقعة تعذيب 8 أشخاص في ماردين، حيث أكد أن تلك الحادثة لن تمر وستصل إلى المرحلة القضائية، وأن منفذي القانون الذين يمارسون التعذيب، يلقون الحماية، ويأتى ذلك فى وقت لا زالت فيه ردود أفعال غاضبة على حادثة تعذيب 8 ألقي القبض عليهم في محافظة مارين التركية في 20 ديسمبر، ثم أُطلق سراحهم عقب 4 أيام، من قبل الشرطة.

 

وفى وقت سابق وجهت المحكمة الدستورية التركية صفعة جديدة للنظام التركى، حيث ذكر موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أن المحكمة الدستورية التركية أكدت أن حجب الوصول لموسوعة "ويكيبيديا" فى تركيا منذ فترة طويلة فيه انتهاك لحقوق حرية التعبير، حيث حجبت تركيا ويكيبيديا في أبريل 2017، متهمة إياها بأنها جزء من حملة تشويه ضد أنقرة، بعد أن رفض الموقع الإلكتروني طلب النظام التركى بإزالة المحتوى الذي يظهر تركيا بأنها تدعم تنظيم داعش وغيره من المنظمات الإرهابية.

 

وقال الموقع التابع للمعارضة التركية، إنه تم حظر الوصول إلى ويكيبيديا بجميع لغاتها بموجب قانون يسمح للحكومة بحجب المواقع التي تعتبرها تهديدًا للأمن القومي، حيث رفضت ويكيبيديا إزالة المحتوى من الموقع، مشيرة إلى معارضتها للرقابة، وقدم الموقع التماسًا إلى المحكمة الدستورية في مايو 2017 بعد محادثات مع المسؤولين الأتراك وفشل الطعن في المحاكم الابتدائية.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة