خالد صلاح

طاهر ابو زيد

مكتسبات وانجازات

الإثنين، 30 ديسمبر 2019 04:27 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
من اهم مكتسبات ٣٠ يونيو الواضحه ومؤثره حتي الآن هو  آليات معالجة قضايا المواطن تطورها وتجاوزها كل ما دأبت عليه كل حكومات الماضى من مقاربات وسياسات تسكينية أو تسويفية حيث نري ان كل الملفات قد فُتحت وأصبح لها أولويه في اتخاذ حلول جذرية برؤي واضحة وخطط مدروسه ويظهر تأثير تلك الآليات تدريجياً بشكل مؤثر في مختلف النواحي  والقطاعات . 
 
وإذا دققنا النظر في بعض الملفات علي سبيل المثال نري ان البنية التحتية ما قبل ٣٠ يونيو وانتشار العشوائيات والمناطق الغير آمنه وتدهور حالة الطرق والأزمات المرورية ومزلقانات السكك الحديدية وانقطاع الكهرباء ونقص المواد البترولية والصرف الصحي وغيرها من المشاكل كيف كانت ومنذ عام ٢٠١٤ كيف أصبحت حيث محطات توليد الكهرباء التي أمدت البنية التحتية بحوالي ١٤٤٠٠ ميجا وات بزيادة 45% عن طاقة التوليد الحالية وقد وصل إجمالي القدرات المضافة إلى حتى يونيو ٢٠١٨، إلى ما يزيد عن 25 ألف ميجا وات، وهو ما يعادل أثنى عشر ضعف قدرة السد العالي، كما بدأ العمل في مشروع محطة الضبعة النووية بأعلى معدلات الأمان العالمية والذي يضيف قدرات تقدر بحوالي 4800 ميجا وات ومن المقرر أن يتم الانتهاء منه في الفترة بين 2026، و2029 وفي قطاع البترول والثروة المعدنية كان العمل مستمرا لإنهاء أزمة نقص المواد البترولية فتم توقيع 62 اتفاقية بقيمة بقيمة استثمارات بلغت 13,9 مليار دولار بالإضافة الي حقل ظهر الذي يقدر احتياطي النفط فيه 30 تريليون قدم مكعب من الغاز، مما يعطي دفعة قوية في طريق تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي.
 
وفي قطاع الطرق والنقل وصل حجم العمل به إلى أكثر من سبعة آلاف كيلو متر بتكلفة تقدر بنحو 84 مليار جنيه بالإضافة إلى التوسع في إنشاء الكباري العلوية والمحاور  التي تعبر نهر النيل كمحور روض الفرج وغيره وتطوير 64 محطة نقل للسكك الحديدية وعدد 325 مزلقان وأكثر من 70 ألف عربة من عربات السكك الحديدية إلى جانب توريد 212 عربة مكيفة لتطوير مرفق السكك الحديدية الحيوي ولأول مرة في تاريخ مصر يتم عمل نظام للربط الالكتروني بطول ألف ومائة كيلو متر لتحقيق أعلى معدلات الأمان العامة العالمية.    
 
وفي قطاع الصحة نجد أن الدولة قد أطلقت خلال الفترة الأخيرة العديد من المبادرات الصحية أبرزها المبادرة الرئاسية للقضاء على قوائم الانتظار للتدخلات الحرجة، والتي تهدف للقضاء نهائياً على قوائم انتظار العمليات والجراحات الحرجة؛ حيث تم إجراء 124304 عملية جراحية حرجة حتى الآن ويتم تنفيذ المبادرة على مرحلتين بإجمالي تكلفة 1.4 مليار جنيه وقد بدأت المرحلة الأولى في 6 يوليو واستمرت حتى 31 ديسمبر 2018، وتم خلالها إجراء 85778 جراحة حرجة، فيما بدأت المرحلة الثانية في 1 يناير 2019 ومستمرة لمدة ثلاث سنوات، وتم إجراء 38526 جراحة حرجة حتى الآن ايضاً أيضاً المبادرة الرئاسية للقضاء على فيروس سي والأمراض غير السارية تحت شعار"100 مليون صحة"، معلناً أنه تم فحص 50 مليون مواطن حتى الآن شملت فحص الكبار والطلاب على ثلاث مراحل الي جانب مبادرة المبادرة الرئاسية لمكافحة مسببات ضعف وفقدان الإبصار "نور حياة"، فقد أشار المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، أن المبادرة بدأت في 7 فبراير 2019 وتستمر لمدة 3 سنوات ونصف، وتستهدف الكشف المبكر على5 مليون تلميذ بالمرحلة الابتدائية و2 مليون مواطن، بتمويل قدره مليار جنيه من صندوق تحيا مصر، ويتم العلاج بالمجان تماماً بوكل هذه المبادرات بالتوازي مع التأمين الصحي الشامل الذي يهدف إلى إصلاح نظم الرعاية الصحية بالكامل ، فضلاً عن تقديم خدمات الرعاية الصحية للجميع بما يحقق التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع، بجانب تقديم خدمة صحية جيدة تغطي جميع الأمراض.
 
وفي قطاع التعليم والنظام التعليمي الجديد استحدثت الدولة أنظمة تعليم مختلفة، وفضلًا عن تطوير التعليم الحكومي فبدأت الدولة تنفيذ تجربة "المدارس اليابانية"، التي تسعى لتطبيق النموذج الياباني من الأنشطة التعليمية
كما حرصت علي زيادة وتطوير مدارس المتفوقين ومدارس التعليم الفني وادخال التكنولوجيا الحديثه في طرق التعليم والتعلم .
 
تجاه الشباب فقد حرصت الدولة على تأهيل أكبر عدد من الشباب عبر المبادرات الرئاسية ومؤتمرات الشباب لتجهيزهم ليصبحوا قيادات وكوادر المُستقبل منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي الحكم في اتجاه نحو تمكين الشباب من المناصب القيادية، وقد ظهر ذلك جليا في حركة المحافظين الجُدد ونوابهم ( 2019 ) بالإضافة الي البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب والأكاديمية الوطنيه للتأهيل والعفو الرئاسي واسكان الشباب وغيرها .
 
جهود كثيره تبذلها الدوله في مختلف المجالات ولن تقوم بكل هذه الجهود لولا الإراده السياسيه المخلصه وتكاتف الشعب جنبا الي جنب والوعي الوطني في الرغبه لعودة مجد الدولة المصرية وما علينا الا مواصلة العمل اضعاف ما نبذل لنحقق اكثر ما نتمني لمصرنا الحبيبه . 
 

* طاهر أبو زيد عضو تنسيقيه شباب الاحزاب والسياسيين

 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة