خالد صلاح

برازيلى يطعن جاره بسكين حتى الموت بسبب صوت الموسيقى (فيديو)

الثلاثاء، 31 ديسمبر 2019 11:10 ص
برازيلى يطعن جاره بسكين حتى الموت بسبب صوت الموسيقى (فيديو) برازيلى يطعن جاره بسكين
كتب محمد شعلان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وثقت كاميرات أحد البنايات فى البرازيل ، قيام رجل ثلاثينى بطعن جاره بسكين، بسبب شكواه مرارًا من الضوضاء وصوت الموسيقى العالى، حيث قام رجل يدعى هيلينيلدو ألفيس دوس سانتوس يبلغ من العمر (37 عاما) بطرق باب جاره جواو روبرتو بينا بيريرا يوم الأحد الماضى الساعة 2.30 صباحًا، وانهال فجأة عليه بالضرب والطعنات وفر الجار المعتدى عليها مسرعا بسبب حالة الهايستريا التى انتابت صاحب السكين.

ووفقا لتقارير الشرطة، التى نقلتها صحيفة "الديلى ميل" البريطانية يقال إن هيلينيلدو ألفيس دوس سانتوس البالغ 37 عاما طرق شقة جواو روبرتو بينا بيريرا يوم الأحد الماضى، وقال بينا بيريرا (35 عامًا) المعتدى عليه للشرطة المدنية في فالبارايسو دي جوياس إن جاره ألفيس دوس سانتوس طرق بابه، ثم هاجمه باللكم مرتين أمام زوجته، وابنه البالغ من العمر 6 سنوات قبل أن ينتقم بسكين.

وطلب بينا بيريرا، الذي تم استجوابه للاستجواب، وأُفرج عنه لاحقًا من الحجز من زوجته أن تتصل برجال الشرطة قبل الاستيلاء على سكين لمواجهة ألفيس دوس سانتوس، الذي قال إنه يبدو أنه شرب الكحول.

والتقطت كاميرات المراقبة بالفيديو اللحظة التي واجه فيها الرجلان بعضهما البعض في الرواق، وشوهد ألفيس دوس سانتوس في لقطات يهرب بعيدًا من جاره، الذي يظهر بوضوح في الفيديو وهو يلقح سكينًا على ذراع الضحية وظهره، بينما تدفق الدم من جروحه، ووقف ألفيس دوس سانتوس في أحد طرفي الرواق وهو يصرخ في بينا بيريرا.

الرجل البرازيلى وهو يحمل السكين
الرجل البرازيلى وهو يحمل السكين

 

عملية الطعن من كاميرات المراقبة
عملية الطعن من كاميرات المراقبة

 

جاء السكان في نهاية المطاف إلى مساعدة ألفيس دوس سانتوس المعتدى عليه ودعوا المسعفين، وتم نقله إلى وحدة الطوارئ في ماراجو، حيث حاول الأطباء إنقاذ حياته قبل إعلان وفاته.

وعلى جانب آخر، احتشد مئات المصلين علي شاطئ كوباكابانا الشهير في مدينة ريو دي جانيرو بالبرازيل لتقديم التحية إلي ما يعتقدون أنها ملكة البحر "ييمانجا" قبل ساعات من انطلاق الاحتفالات برأس السنة 2020، ويقدم المحتشدون الهدايا والزهور والرسائل ومنتجات التجميل إلي ملكة البحر، التي يعتقدون أنها تبارك حياتهم، ويعتبرون أنها الإله الراعي للصيادين.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة