خالد صلاح

هل يحق للزوجة التنازل عن نفقة العدة مقدماً أثناء الزواج؟.. القانون يجيب

الثلاثاء، 31 ديسمبر 2019 03:38 ص
هل يحق للزوجة التنازل عن نفقة العدة مقدماً أثناء الزواج؟.. القانون يجيب محكمة الأسرة.. ارشيفية
كتب أحمد حسنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يتساءل الكثير من المواطنين عن أحقية الزوجة فى التنازل عن نفقة العدة مقدما أثناء الزوجية، والشروط المتعلقة بالعدة والنفقة الزوجية، "اليوم السابع" يوضح فى النقاط التالية، مدى أحقية الزوج فى هذا الأمر، وشروط النفقة والعدة المتعلقة بالزواج طبقاً للقانون.

س : - ما هى نفقة العدة؟

ج : نفقة العدة هى فى حقيقتها نفقة زوجية لأن المطلقة تعد » وتشمل المأكل والملبس والمسكن في حكم الزوجة خلال فترة العدة.

س : لمن تجب نفقة العدة؟

ج : القاعدة: أن العدة تجب على جميع المطلقات- عدا المطلقة قبل الدخول أو الخلوة- فهي وحدها التي لا يتعين عليها الانتظار لانقضاء المدة الزمنية فيما بين الطلاق والزواج

س: ما هى الفترة الزمنية لانقضاء العدة؟

ج : عدة المطلقة رجعيا أو بائنا ثلاث حيضات لمن تحيض .أو ثلاثة أشهر عربية لمن لا ترى الحيض لصغر في السن أو لبلوغها سن اليأس، أما المطلقة الحامل فعدتها حتى تضع حملها ولو توفى عنها زوجها.

س: متى تبدأ العدة؟

ج : تبدأ من تاريخ الطلاق أى من تاريخ إيقاعه وليس من تاريخ العلم بالطلاق

س : ما هى المدة التى تستحق عنها نفقة العدة؟

ج : تستحق المطلقة نفقة العدة لمدة لا تقل عن ستين يوما وهى أقل مدة للعدة ولا تزيد عن سنة ميلادية وهى أقصى مدة للعدة

س: متى يسقط الحق في نفقة العدة؟

ج : تسقط نفقة العدة في الحالات الآتية:-

بنشوز الزوجة أو ارتدادها عن الإسلام أو بوفاة المطلقة بعد القضاء بها .

س :هل يجوز للزوجة التنازل عن نفقة العدة مقدما أثناء الزوجية ؟

ج : لا يجوز إلا إذا كان التنازل عن النفقة مقابل للخلع .

س : ما هى المتعة؟

ج : المتعة: هي تعويض للمطلقة على ما أصابها بسبب الطلاق من الم وليرفع عنها وصف الإساءة

وبمثابة شهادة بأن الطلاق ليس لعلة فيها وإنما لعذر يخص المطلق.

س : ما سبب وجوب المتعة؟

ج : سبب وجوب المتعة هو الطلاق المستبد به من الزوج والحكمة من تشريعها هي جبر خاطر المطلقة من إساءة استعمال الزوج لحقه في الطلاق.

س : ماهى شروط استحقاق المتعة؟

ج : يشترط لاستحقاق المتعة توافر 4 شروط هي

أن تكون الزوجة مدخول بها في زواج صحيح .

وقوع الطلاق بين الزوجين أيا كان نوعه.

أن يكون الطلاق قد وقع بغير رضا من الزوجة(استخلاص توافر الرضا مسألة موضوعية يستقل بها القاضى).

أن لا تكون الزوجة المتسببة في الطلاق.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة