خالد صلاح

وزيرة التضامن تستعرض خطة عمل صندوق الإدمان خلال عام 2020 ..صور

الثلاثاء، 31 ديسمبر 2019 04:25 م
وزيرة التضامن تستعرض خطة عمل صندوق الإدمان خلال عام 2020 ..صور زيارة وزيرة التضامن لمقر صندوق مكافحة وعلاج الادمان
كتب مدحت وهبة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استعرضت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، أبرز محاور خطة عمل الصندوق خلال عام 2020، حيث سيتم إعلان نتائج المسح القومى لمشكلة المخدرات مارس 2020 بالتعاون مع المركز القومى  للبحوث الاجتماعية والجنائية والأمانة العامة للصحة النفسية، حيث يعد أول مسح يشمل كافة محافظات الجمهورية لمعرفة الوضع الحقيقى للتعاطى فى المجتمع المصرى حاليا، والتعرف على المستجدات على الظاهرة وأكثر أنواع المخدرات انتشارا بين الفئات المختلفة وبناءا على نتائج هذا البحث سيتم تحديث الخطة القومية لمواجهة مشكلة المخدرات وإطلاقها فى يونيو 2020، كما سيتم تنفيذ برامج الوقاية من أضرار المخدرات فى 12 ألف مدرسة و500 مركز شباب على مستوى الجمهورية بجانب إنشاء مقرات لصندوق الإدمان فى جامعات سوهاج والإسكندرية وحلوان وجنوب الوادى "للاستثمار طاقات الطلاب وتوعيتهم بأضرار المخدرات، كما أنه من المستهدف أيضا الكشف على 300 ألف موظف بالجهاز الإدارى للدولة، تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية وتوصيات مجلس الوزراء بتكثيف حملات الكشف عن تعاطى المخدرات بين العاملين فى الجهاز الإدارى للدولة لتشمل مختلف المؤسسات الحكومية .

جاء ذلك خلال زيارة الدكتورة نيفين القباج وزيرة مقر صندوق مكافحة وعلاج الإدمان لاستعراض خطة عمل الصندوق فى المرحلة  المقبلة، وكان فى استقبلها عمرو عثمان مساعد الوزيرة، ومدير الصندوق  .

كما تفقدت "القباج" الخط الساخن للصندوق "16023" وأطلعت على آليات عمل الخط الساخن فى كيفية تلقى المكالمات من المرضى وأسرهم لعلاجهم بالمجان وفى سرية تامة، حيث تم تقديم الخدمات العلاجية  لما يقرب من 130 ألف مرض إدمان خلال 2019 من خلال 23 مركز علاجي متخصص فى 14 محافظة كما سيتم افتتاح مراكز علاج جديدة فى 6 محافظات "بنى سويف والفيوم وسوهاج والبحر الأحمر ودمياط وبورسعيد "، وذلك خلال عام 2020، وأشادت الوزيرة  بآليات العمل بالصندوق، مؤكدا على تقديم كافة اوجة الدعم لتنفيذ كافة الأنشطة وبرامج الصندوق المختلفة، كما وجهت الوزيرة الشكر للعاملين بالصندوق وطالبتهم بذل مزيد من الجهد خلال الفترة المقبلة وهو ما لاقى سعادة كبيرة من جانب العاملين خلال زيارة الوزيرة لمقر الصندوق موجهين لها الشكر على دعمها لهم      .

ووجهت "وزيرة التضامن الاجتماعى" بالتوسع فى تمويل انشاء المشروعات الصغيرة والمتناهية  الصغر لمتعافى الخط الساخن بعد علاجهم من الإدمان مجانا وفى سرية تامة فى إطار اعادة تأهيل المتعافين ودمجهم فى المجتمع مره آخرى، كأفراد نافعين لمجتمعهم وأسرهم حيث يتم توفير قروض لهم بالتعاون مع بنك ناصر الاجتماعى، كما وجهت الوزيرة تدريب الاخصائيين الاجتماعببن بمؤسسات الرعاية على كيفية التعامل مع الأطفال ورفع الوعى بخطورة المخدرات وأضرارها وسبل العلاج والتعافى .

من جانبه أوضح عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن، مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، أنه على صعيد حملات الكشف المبكر عن المخدرات انخفضت نسبة الحالات الإيجابية بين سائقى الحافلات المدرسية إلى 1 % حاليا  بعدما كانت  12% عام 2015  نتيجة تكثيف الحملات، إلى جانب إعداد مشروع قانون يقضى بفصل الموظف المتعاطي وتم ارسالة الى مجلس الوزراء والدى بدورة احالة الى مجلس النواب   ،كما  تم الكشف على 120 ألف موظف من العاملين بـ 28 وزارة  والمؤسسات والهيئات التابعة لهم على مستوى 23 محافظة مع التركيز على المرافق الحيوية  وانخفضت نسبة التعاطى بين العاملين لتصل الى 2%حاليا  بعدما كانت 8% فى شهر مارس 2019  فى بداية حملات الكشف وذلك نتيجة تكثيف الحملات الكشف المفاجئة ومن يثبت تعاطيه يتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة كما أن هناك 25 ألف موظف تقدموا للعلاج من الادمان  طواعية من تلقاء أنفسهم عن طريق الخط الساخن "16023"  خلال هذه الفترة ويتم اعتبارهم مرضى وعلاجهم بالمجان وفى سرية تامة  .

وأضاف "عثمان " انه تم تنفيذ العديد من الأنشطة والبرامج المختلفة خلال عام 2019 منها إعداد 105 دورة تدريبية للأئمة والدعاة والقساوسة والأطباء والتمريض ليمتد دورهم الفعال فى توصيل رسائل توعوية عن اضرار الإدمان إلى الجمهور العام، كما امتد  العمل على أكثر الفئات العرضة لخطر الإدمان والذى تم نقلهم من المناطق العشوائية الى المدن الجديدة "حى الأسمرات وغيط العنب والمحروسة والسيدة زينب " من خلال العروض المسرحية  ،حيث تم إعداد  60 ليلة عرض مسرحى  عن التوعية بأضرار المخدرات ، إلى جانب برامج التدخل السريع مع أطفال الأحداث لتوعيتهم بمخاطر الإدمان بما يقرب من 5 آلاف طفل فى مؤسسات الأحداث والإيواء والأيتام، كما تأتى فئات العمال والسائقين ضمن أكثر الفئات استهدافا بأنشطة التوعية حيث تم نشر الوعى  بأضرار المخدرات بين ما يقرب من 500 ألف عامل وسائق على مستوى الجمهورية خلال العام .

وعلى الصعيد الدولى شهد هذا العام مشاركة الصندوق بتجربته فى مكافحة وعلاج الإدمان فى ملتقى الحماية الدولى بدبى تحت رعاية الشيخ حمدان محمد بن راشد إلى جانب توقيع بروتوكول مع المركز الوطنى للتأهيل بدولة الإمارات لتنفيذ برامج متخصصة مشتركة لعلاج الإدمان، كما شهد الصندوق زيارة وفد له من دولة الإمارات للاطلاع عن قرب على تجربة الصندوق فى مجال الوقاية والعلاج من الإدمان، بجانب  المشاركة في ورشة إقليمية لمكتب الأمم المتحدة المعنى بالمخدرات والجريمة والمكتب الإقليمي للشرق الأوسط وشمال افريقيا حول بناء القدرات على تنفيذ برامج الوقاية والعلاج والدعم من فيروس نقص المناعة البشرية كأحد الأمراض المصاحبة للإدمان ، كما تم تطوير الموقع الإلكترونى لصندوق مكافحة الإدمان  ليواكب احتياجات الزائرين وتم العمل إطلاق التحديث الجديد للموقع ببداية عام 2019.

وأوضح عثمان أنه تم  تنفيذ العديد من البرامج والأنشطة  فى مجال خفض الطلب على المواد المخدرة والخدمات المقدمة لعلاج الإدمان وحملات الكشف المبكر عن المخدرات والأبحاث والدراسات المقدمة من قبل المرصد الإعلامي للصندوق إلى جانب ترسيخ التعاون الدولي مع الجهات المعنية بالقضية  حيث تنوعت  الأنشطة ما بين حملات إعلامية  للتوعية بأضرار المخدرات وورش عمل ومبادرات ميدانية ومسابقات علمية وبحثية ورياضية ومعسكرات شبابية وعروض مسرحية وتدريبات والتى هدفت إلى رفع الوعى بخطورة تعاطى المواد المخدرة بأساليب تناسب الفئات المستهدفة، حيث تم استهداف ما يقرب من 10 الآف مدرسة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم وكذلك  التعليم الأزهرى واستفاد منها  1.5 مليون طالب وطالبة بفئات  عمرية من" 10  الى 16 سنه"  كما  استفاد من هذه الفاعليات أيضا ما يقرب من مليون طالب وطالبة بالجامعات والمعاهد العليا والخاصة، وفى إطار الحرص على تنمية بيئة رياضية رافضة لثقافة المخدرات تم استهداف 400 ألف شاب في 640 مركز شباب بالمحافظات المختلفة  وذلك بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة.

كما تم افتتاح  بيت التطوع بجامعة القاهرة كأول مقر رسمى للصندوق فى الجامعات المصرية  لاستقبال واستثمار طاقات الشباب المتطوعين فى مجال التوعية بأضرار تعاطي المواد المخدرة والعمل على جذب متطوعين جدد لدى الصندوق يعملون ببرامج مختلفة تحت شعار "قوتنا فى شبابنا " وتم توعية  25 ألف طالب  بجامعة القاهرة منذ الافتتاح وحتى الآن، لافتا إلى أن عدد المتطوعين لدى الصندوق يصل إلى 29 ألف متطوع على مستوى الجمهورية وشاركوا فى تدشين العديد من المبادرات منها  مبادرة " مصلحتك"  للموظفين  حيث تم توعية  100 ألف موظف بالجهاز الإدارى للدولة بأضرار المخدرات  ومبادرة  "توصل بالسلامة" للسائقين  وتم توعية 200 ألف سائق  بخطورة الإدمان  بالمحافظات المختلفة، علاوة على مبادرة مبادرة " خدعوك فقالوا" وتم توعية 300 ألف عامل مهنى والعديد من الأسر وأولادهم  بجانب إطلاق العديد من المبادرات الآخرى بالأعياد والمصايف ودور الأيتام .

44
 

 

unnamed (1)
 

 

 

unnamed (2)

 

 
unnamed
 


 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة