خالد صلاح

إنجى أفلاطون جعلت من السجن مرسما لتنمية موهبتها التشكيلية .. صور

الأربعاء، 04 ديسمبر 2019 06:00 م
إنجى أفلاطون جعلت من السجن مرسما لتنمية موهبتها التشكيلية .. صور إنجى أفلاطون
كتب أحمد منصور

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

"إن الفنان الذى لا يستطيع أن يلتقط بالرسم شخصا يسقط من الدور السادس ليس بفنان"، هذه مقوله للفنان ليوناردو دافنشى، والتى كانت تؤمن بها الفنانة التشكيلية الراحلة إنجى أفلاطون، ومؤخرا تفتتح إدارة المعارض والمقتنيات الفنية التابعة لقطاع التواصل الثقافى بمكتبة الإسكندرية، معرضًا فنيًا لمجموعة من لوحات الفنانة الراحلة إنجى أفلاطون بعنوان: "رسوم إنجي" بقاعة المعارض الغربية بمكتبة الإسكندرية.

الفنانة إنجى أفلاطون (1)
الفنانة إنجى أفلاطون 

 

تمكنت الفنانة من تقديم مختلف اللوحات التصويرية التى تجسد هيمنة الرجل على المرأة فى ذلك الوقت، وخلال منتصف الخمسينيات اتجهت إلى صعيد مصر، النوبة والواحات، واستلهمت كثيراً من مشاهد الحياة اليومية فى الريف، وأصبحت لوحاتها فى أواخر الخمسينيات أكثر التزاماً بالمواضيع السياسية.

إحدى لوحات إنجى أفلاطون (1)
إحدى لوحات إنجى أفلاطون 

 

وكان لـ إنجي أفلاطون منطلقات فى الحياة والفن، فرغم نشأتها الأرستقراطية، إلا أنها كانت قد حددت موقفها وأدركت أن مكانها بين الجمهور ومع عامة الشعب، حيث وصفت هى نفسها بالمتمردة منذ الصغر، حيث  قالت  فى مذكراتها "ومن هنا أستطيع أن أقرر دون فخر، وأيضا دون تواضع، أن التمرد كان السمة التى لازمت حياتى فيما بعد"، وتكشف المذكرات أن إنجى أفلاطون تمردت على كل شيء، بدءا من شخصيتها مرورا بكل تفاصيل حياتها.

إحدى لوحات إنجى أفلاطون (2)
إحدى لوحات إنجى أفلاطون 

 

بدأت إنجى أفلاطون مسيرتها الإبداعية تلقائيا قبل أن تدرس الفن بشكل أكاديمى، وبعد فترة وجيزة قابلت الفنان التشكيلى الكبير كامل التلمسانى وقام بتوجيهها إلى الفنون والفلسفة، ومن هنا انفتحت على عالم الفن التشكيلى ودرست جماليته وتعلمت الكثير فى الفترة ما بين 1942حتى 1954.


إحدى لوحات إنجى أفلاطون (1)
إحدى لوحات إنجى أفلاطون

 

 

وبعد دراستها الأكاديمية للفنون التشكيلية، اختارت أن تنتمى إلى المدرسة الفنية السريالية، فهذه المدرسة جعلتها تصور كل ما يخطر ببالها، وبعد دخولها لهذه المدرسة انضمت إلى "جماعة الفن والحرية" السريالية الشهيرة.

إحدى لوحات إنجى أفلاطون (3)
إحدى لوحات إنجى أفلاطون

 

وأثناء فترة دخولها للسجن عام 1959 على خلفية عضويتها فى الحزب الشيوعى المصرى، قدمت العديد من اللوحات التى تتسم بالطابع التعبيرى، وانتجت أفلاطون العديد من اللوحات الكئيبة التى منها "فتاة خلف القبضان".

إحدى لوحات إنجى أفلاطون (4)
إحدى لوحات إنجى أفلاطون 

 وفى الوقت الذى أفرج عنها عام 1963، أصبح الرسم نشاطها الرئيسى وتميز أسلوبها الفنى بأنه أصبح أكثر خفة ومرحا فهى استعملت الألوان الحية وظلت ترسم عن الطبقة الكادحة فى المجتمع المصرى، وحظيت الفنانة على شهرة فنية عالمية حيث إنها قدمت العديد من المعارض الخارجية وحصلت على وسام فارس من فرنسا، وظلت تمارس نشاط الفن حتى توفيت عام 1998.

 

إحدى لوحات إنجى أفلاطون (5)
إحدى لوحات إنجى أفلاطون

 

إحدى لوحات إنجى أفلاطون (6)
إحدى لوحات إنجى أفلاطون 

 

إحدى لوحات إنجى أفلاطون (7)
إحدى لوحات إنجى أفلاطون 

 

الفنانة إنجى أفلاطون (1)
الفنانة إنجى أفلاطون

 

الفنانة إنجى أفلاطون (2)
الفنانة إنجى أفلاطون

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة