خالد صلاح

ننشر توصيات المنتدى العربى الـ 5 لتوليد الكهرباء وتحلية مياه البحر بالطاقة النوية

الأربعاء، 04 ديسمبر 2019 05:04 م
ننشر توصيات المنتدى العربى الـ 5 لتوليد الكهرباء وتحلية مياه البحر بالطاقة النوية محطة نووية
كتبت رحمة رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

دعا الدكتور أمجد الوكيل رئيس هيئة المحطات النوويه فى ختام المنتدى العربى الـ5 حول آفاق توليد الكهرباء و إزالة ملوحة مياه البحر بالطاقه النووية، إلى استمرار المنتدى كمنصة عربية مهمة ومتخصصة لمساعدة الدول العربية لاستكشاف خيار إدخال الطاقة النووية ضمن استراتيجياتها للتزود بالكهرباء وإزالة ملوحة مياه البحر.

وأعلن رئيس هيئة المحطات النووية العديد من التوصيات بالمنتدى، وأهمها:

1- تشجيع الدول العربية لإدراج خيار الطاقة النووية فى مزيج توليد الطاقة الكهربائية ضمن استراتيجيات الدول العربية لتنويع وتكامل مصادر الطاقة وتوفير الدعم الحكومى طويل المدى لها والتأكيد على دور الهيئة العربية للطاقة الذرية للتنسيق بينها في هذا الميدان وتوفير الدعم اللازم لها.

2- الاستفادة من الزخم العربى لإنشاء السوق العربية المشتركة للكهرباء ومشروعات الربط الكهربائى العربى وتكاملها مع التوجه العربى لتوليد الكهرباء باستخدام التقنيات النووية.

3- حثّ الدول العربية غير المنضمة للهيئة العربية للطاقة الذرية للانضمام لها دعماً لدورها المحوري كبيت خبرة عربية في مجال الإستخدامات السلمية للطاقة النووية.

4- دعم حكومات الدول العربيه للشركات الصناعية الوطنيه وامدادهم بالمعلومات ومتطلبات المشروعات النووية من المعايير والمستويات القياسية العالمية للأمان والجودة اللازمة لتأهيلهم للمشاركة فى تلك المشروعات للإرتقاء بالصناعات النووية وإعداد سياسات لتوطين التكنولوجيا وتعظيم مشاركة القطاع الخاص فى مشروعات القوى النووية.

5- التأكيد على التعاون  العربي في مجال تعزيز البنية التحتية لمشاريع بناء المحطات النووية مع ضرورة الإستفادة من الخبرات المكتسبة من الدول العربية التي شرعت في بناء المفاعلات والإستفادة من الكوادر الفنية الموجودة بها لدعم الدول التى تخطط للدخول في بناء محطات طاقة نووية لتوليد الكهرباء وإزالة ملوحة مياه البحر ودراسة إمكانية بناء محطات نووية مشتركة بين الدول العربية لتقاسم أعباء البنية التحتية المكلفة.

6- أهمية التنسيق بين المؤسسات التعليمية وبين الهيئات النووية العاملة فى مجال الإستخدامات السلمية للطاقة النووية لتوفير البنية التعليمية اللازمة التى تخدم برامج الطاقة النووية السلمية مع إدخال العلوم النووية فى المؤسسات التعليمية فى كل مراحلها من أجل التوعية بأهميتها وسد حاجات البرامج النووية العربية من الكوادر المؤهلة علمياً.

7- دعوة الهيئة العربية للطاقة الذرية لإستكمال مساعيها الرامية لإنشاء مركز تدريبي لإعداد وتأهيل الكوادر اللازمة للبرامج النووية مع احتواء هذا المركز على محاكي لمفاعلات قوى نووية وإيجاد الموارد اللازمة للبنائه.

8- ضرورة الحفاظ على توازن مثالي ورشيد بين استخدام الكوادر المحلية والأجنبية فى المشروعات النووية ووجود خطط متوازية لبناء والإعتماد على الكوادر الوطنية تدريجيا.

9- دعم الحملات الإعلامية التوعوية في مجال الطاقة النووية على المستوى الوطني والقومي لرفع مستوى الثقة والتقبل الجماهيري لأهمية استخدام الطاقة النووية لتوليد الكهرباء وتحلية المياه.

10- النظر فى استخدام المفاعلات الصغيرة والمتوسطة كأحد الحلول الواعدة للتغلب على التحديات المتعلقة بإختيار مواقع المحطات النووية ومحدودية مياه التبريد وتوفير مصادر للتمويل.

11- ضرورة قيام الدول المقبلة على بناء محطات نووية لتأسيس أجهزة رقابية مستقلة وفعالة ومجهزة بشريا وماديا وتطوير الأطر التشريعية، وكذلك دعم الشبكة العربية للهيئات الرقابية.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة