خالد صلاح

فايزة أحمد "كروان الشرق" رغم رحيلها تجلس على عرش أغنية الأسرة

الخميس، 05 ديسمبر 2019 06:00 م
فايزة أحمد "كروان الشرق" رغم رحيلها تجلس على عرش أغنية الأسرة فايزة أحمد
كتب : حسن القناوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
ولدت فايزة أحمد يوم 5 ديسمبر لأب سوري حيث نشأت وعاشت في دمشق وفي فترة الصبا تقدمت للإذاعة السورية بدمشق، وتحديداً إلى لجنة لاختيار المطربين لكنها لم توفق، ثم سافرت بعدها إلى حلب وتقدمت لإذاعة حلب، ونجحت وغنت وذاع صيتها فطلبتها إذاعة دمشق وأصبحت مطربة معتمدة.
كانت فايزة أحمد تدرك وقتها أن الشهرة الحقيقية تبدأ من مصر، لذا سافرت إلى القاهرة وتقدمت للإذاعة المصرية، وقدمها الإذاعي صلاح زكي في أغنية من ألحان محمد محسن، ثم التقت الموسيقار الراحل محمد الموجي، فشكلا خطاً غنائياً يميزها عن غيرها من خلال عدة أغاني أحدثت ضجة كبيرة .
 
نجحت فايزة بفضل تلك الخبرات في تقديم نفسها بشكل مختلف عن باقي نجمات جيلها، حيث اختارت الموضوعات التي تمس كل أفراد الأسرة، فقدمت "ست الحبايب" لتكون أيقونة الأغنيات الخاصة بالأم، وقدمت أغنية "يا حبيبي يا اخويا" تتغنى خلالها للأخ، بالإضافة إلى أغنية "بيت العز" تلك الأغنية التي يتمنى كل إنسان أن يكون منزله هو "بيت العز" الذي شدت له فايزة، ثم أغنية للبنت " بنتي أمورة " وللابن " الهي يحرس من العين وتكبر لي يا محمد " لتستحق عن جدارة لقب "مطربة الأسرة" جنبًا إلى جنب مع لقب "كروان الشرق ".
 
وتعاملت فايزة مع كبار الملحنين مثل رياض السنباطي وزكريا أحمد وأيضًا فريد الأطرش الذي غنت له "يا حلاوتك يا جمالك"، وتعاملت  مع نجوم التلحين في ذلك الوقت بليغ حمدي محمد الموجي وكمال الطويل الذي قدمت معه رائعة "أسمر يا أسمراني".
حصلت فايزة على عدة جوائز وأوسمة منها، درع الجيش الثاني في 1 مايو 1974، كما حصلت على وسام من الرئيس التونسي الحبيب بورقيبة.
ورحلت فايزة بعد إصابتها بمرض سرطان الثدي، وفي لمحة إنسانية رائعة عادت للزواج من الموسيقار محمد سلطان مرة أخرى بعد الانفصال، حيث أصر سلطان البقاء بجانبها طوال الوقت، وظل بالفعل إلى جوارها حتى وفاتها. .
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة