خالد صلاح

فيديو.. إكسترا نيوز تستعرض تزايد دعوات الأتراك بفتح تحقيقات فى ثروة أردوغان وعائلته.. وتؤكد: المعارضة التركية تدعو للتحقيق فى الأصول المالية للرئيس التركى.. وعدد قياسى للسجناء فى تركيا العام الماضى

الإثنين، 09 ديسمبر 2019 10:30 م
فيديو.. إكسترا نيوز تستعرض تزايد دعوات الأتراك بفتح تحقيقات فى ثروة أردوغان وعائلته.. وتؤكد: المعارضة التركية تدعو للتحقيق فى الأصول المالية للرئيس التركى.. وعدد قياسى للسجناء فى تركيا العام الماضى اردوغان
كتب أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

استعرضت قناة إكسترا نيوز، تزايد دعوات الأتراك بضرورة التحقيق فى ثروة الرئيس التركى رجب طيب أردوغان وعائلته، فى الوقت الذى سلطت فيه القناة الضوء على وصول عدد قياسى للسجناء فى تركيا العام الماضى بسبب السياسة القمعية التى يتبعها الرئيس التركى.

فى هذا السياق ذكرت قناة إكسترا نيوز، أن رئيس حزب الشعب الجمهورى التركى المعارض، كمال كليتشدار أوغلو، انضم لدعوة رئيس الوزراء التركى الأسبق، أحمد داوود أوغلو، للتحقيق فى الأصول المالية لرؤساء وزراء ورؤساء الجمهورية السابقين فى تركيا وعائلاتهم، بما فيهم الرئيس التركى رجب طيب أردوغان وعائلته.

رئيس حزب الشعب الجمهورى التركى المعارض، قال إنه يدعم إنشاء لجنة للتحقيق فى الأصول المالية لرؤساء وزراء ورؤساء الجمهورية السابقين فى تركيا، حيث يجب التقصى فى الأصول المالية للسياسيين من أجل إيجاد سياسة نظيفة.

واشارت الصحيفة التركية المعارضة، إلى الرئيس التركى رجب طيب أردوغان اتهم رفاقه السابقين متمثلين فى رئيس الوزراء الأسبق أحمد داوود أوغلو ووزير الخزانة والمالية على باباجان ونائب رئيس الوزراء الأسبق محمد شيمشك بالاحتيال على بنك خلق.

كما ذكرت قناة إكسترا نيوز، فى تقرير لها، أن إحصاءات حكومية رسمية فى تركيا، كشفت ارتفاع عدد السجناء فى هذا البلد إلى مستوى غير مسبوق، فيما يمثل المعتقلون السياسيون خمس المحبوسين.

وقالت القناة فى تقرير لها، أن عدد السجناء بلغ فى نهاية ديسمبر 2018، نحو 264 ألف سجين، كما يزيد هذا الرقم بنسبة 14 % عن التاريخ نفسه فى نهاية عام 2017.

وأشارت القناة، إلى أنه فى عام 2013، فقد كان هناك 188 سجينا من بين كل 100 ألف تركى فى المتوسط، لكنه ارتفع فى 2018 ليصبح 323 لكل 100 ألف، موضحة أن تركيا أصبحت ثانى أكثر دولة فيها سجناء فى منظمة التعاون الاقتصادى والتنمية، التى تضم 36 دولة.

وسلطت قناة إكسترا نيوز، الضوء على استمرار أردوغان فى سياسة الابتزاز لدول أوروبا، حيث ذكرت أن تركيا أعلنت ترحيل 11 ممن يحملون الجنسية الفرنسية والمشبه بانتمائهم لتنظيم داعش الإرهابى إلى بلادهم.

وقالت القناة فى تقريرها، أن تركيا أقدمت على 11 مواطنا فرنسيا من تنظيم داعش إلى بلادهم، موضحة أن عملية إعادة المقاتلين الإرهابيين الأجانب إلى بلدانهم متواصلة.

القناة أشارت إلى أن سلطات الأمن التركية، خلال الفترة الأخيرة، ألقت القبض أعدادًا كبيرة من عناصر تنظيم داعش ممن يحملون جنسيات دول أوروبية، وذلك خلال العدوان الذى شنته القوات التركية الشهر الماضى فى مناطق بشمال شرقى سوريا، حيث إنه بترحيل الفرنسيين الـ11، يصل عدد من جرى ترحيلهم بتهمة الانتماء لتنظيم داعش من تركيا إلى نحو 71 شخصا.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة