خالد صلاح

ابنة سيدة انفجار الدرب الأحمر: "أمى خرجت تشترى فينو عشان سندوتشات المدرسة"

الثلاثاء، 19 فبراير 2019 01:18 م
ابنة سيدة انفجار الدرب الأحمر: "أمى خرجت تشترى فينو عشان سندوتشات المدرسة" ابناء سيدة انفجار الدرب الأحمر
كتب كريم صبحى - تصوير اشرف فوزى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قالت شيرين عادل ابنة حلاوتهم زينهم، السيدة التى ظهرت فى فيديو حادث انفجار الدرب الأحمر الإرهابى، إن والدتها تبلغ من العمر 43 سنة وتقطن بمنطقة الغورية منذ سنوات طويلة.

 

وأضافت "شيرين"، أن والدتها خرجت يوم الحادث لشراء "فينو" لشقيقتها الصغيرة لتحضير السندوتشات لها قبل الذهاب للمدرسة صباحا، مشيرة إلى أنها تقيم بأول شارع الكحكيين الذى شهد واقعة الانفجار، وتلقت اتصالا من خطيبها يبلغها بسماع دوى انفجار، ظنوا فى البداية أنه انفجار أنبوبة بوتاجاز، مضيفة أن أهالى المنطقة تجمعوا بعد الحادث ووجدوا هاتف والدتى، واتصلوا بأخر رقم وأعطوها الهاتف وتحدثت معها قائلة: "أنا بموت خلى بالك على ولادى".

 

وأضافت ابنة سيدة فيديو الانفجار، أنها أسرعت إلى الشارع مكان الحادث، فوجدت أشلاء جثث وظنت فى البداية أن والدتها من بين تلك الأشلاء، واخبرها الأهالى أنها بخير واطمأنت عليها وتم نقلها إلى المستشفى، مشيرة إلى أن والدها يبلغ من العمر 56 سنة ومقيم بمنطقة الغورية منذ سنوات طويلة.

 

يأتى ذلك فى إطار جهود وزارة الداخلية للبحث عن مرتكب واقعه إلقاء عبوة بدائية لاستهداف قول أمنى أمام مسجد الاستقامة بالجيزة عقب صلاة الجمعة الموافق 15 الجارى، فقد أسفرت عمليات البحث والتتبع لخط سير مرتكب الواقعه عن تحديد مكان تواجده بحارة الدرديرى بالدرب الأحمر.

 

وقامت قوات الأمن بمحاصرته وحال ضبطه والسيطرة عليه انفجرت إحدى العبوات الناسفة التى كانت بحوزته، مما أسفر عن مصرع الإرهابى واستشهاد ضابط وأمينى شرطة من الأمن الوطنى ومن مباحث القاهرة، وإصابة اثنين ضباط.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة