خالد صلاح

محمود عبدالراضى

ملحمة الدرب الأحمر.. تسطر بطولات رجال الشرطة

الثلاثاء، 19 فبراير 2019 12:10 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
"ملحمة الدرب الأحمر" فصل جديد من بطولات رجال الشرطة، الذين لا يبالون الموت، يواجهونه بكل شجاعة وإقدام، يرغبون فى الحصول على الرتبة الأسمى بوزارة الداخلية "رتبة شهيد".
 
إذا تابعت الفيديو المتداول لرجال الشرطة أثناء ملاحقتهم للإرهابى "الحسين عبد الله" فى منطقة الدرب الأحمر، قبل أن يفجر نفسه، تكتشف مدى الإصرار والشجاعة التى يتحلى بها رجال الشرطة، ومدى إيمانهم برسالتهم السامية فى حفظ الأمن.
 
هذا اليقين الذى يعمل به رجال الشرطة، جعلهم لا يبالون الموت أبداً، ويتسابقون لنيل شرف المشاركة فى المأموريات، لا تزعجهم قنابل الإرهابيين، فالموت بالنسبة لهم أسمى الأماني، طالما فى سبيل الله وحماية للوطن والأرض والعرض.
 
ربما يتوجع البعض على الشهداء بعض الوقت، ومع دوامة الحياة  ينسى لاحقاً ما حدث، لكن تبقى أسرهم يلازمها الحزن والأسى على أب فقدوه لن يعود للحياة مرة أخرى، لكنه سيبقى حياً فى فراديس الجنان، خالداً فى ضمير ووجدان هذا الوطن.
 
إن ما يقوم به رجال الشرطة من تضحيات كبيرة، تجعلنا لا نتردد فى تقديم كل الدعم لهم، فمن منا يتحمل القلق والخوف كل لحظة على ابن أو زوج أو أخ يعمل فى مواقع شرطية، أو تحت رصاص الإرهاب على أرض الفيروز، من منا يودع ابنه كل صباح ولا يدرى سيراه مرة أخرى أم ينتظره فى جنازة عسكرية بمسجد الشرطة، من منا يستطيع أن ينام أو يأكل أو يشرب أو يمارس حياته بشكل طبيعى وابنه يداهم وكرًا إجراميًا، أو يقف فى كمين تحاصره نيران الإرهاب، من منا يتحمل القلق المميت كل لحظة ويخطف قلبه من صوت الهاتف ربما كان يحمل خبرًا سيئا عن الابن الغائب، إذا كنا- أنا وأنت- لا نتحمل ذلك فلندعم رجال الشرطة ونساندهم فى حربهم على الإرهاب.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة