خالد صلاح

حازم صلاح الدين

«معًا لنبذ التعصب.. والفتن»

الأربعاء، 27 فبراير 2019 10:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تتبنى رابطة النقاد الرياضيين بالتعاون مع جمعية اللاعبين المحترفين، تحت رعاية وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحى مبادرة للمّ شمل أسرة الرياضة المصرية من خلال عقد مؤتمر عن «نبذ التعصب.. والفتن» يوم الثلاثاء 5 مارس المقبل بأحد فنادق القاهرة، لتوجيه رسالة إيجابية والبحث عن حلول جذرية لهذه القضية الشائكة، وذلك بحضور رؤساء الأندية، وخاصة الشعبية ورئيس الاتحاد المصرى لكرة القدم المهندس هانى أبوريدة ورئيس الهيئة الوطنية للإعلام الأستاذ مكرم محمد أحمد ورئيس جمعية اللاعبين المحترفين الكابتن مجدى عبدالغنى ورئيس رابطة النقاد الرياضيين حسن خلف الله، وحضور عدد من المسؤولين فى الوسط الرياضى، ولفيف من الصحفيين والنقاد الرياضيين الكبار والقنوات الفضائية ووسائل الإعلام.
 
المبادرة السابقة تستحق الإشادة، لأنها جاءت فى الوقت المناسب قبل الانشغال بالاستعدادات النهائية لاستضافة كأس الأمم الأفريقية 2019، بالإضافة إلى أنها تلامس الوضع السيئ الذى يعيشه الوسط الكروى خلال الفترة الحالية فى ظل الانجرار خلف التعصب الأعمى والاندفاع العاطفى اللامدروس تجاه بعض الأندية وما يصاحب ذلك من تراشق بالألفاظ والاتهامات قد تقودنا لحدوث كوارث نحن فى غنى عنها.
 
هدف المبادرة وفقاً للقائمين عليها يأتى من منطلق المسؤولية الاجتماعية لمواجهة التعصب الذى زاد بشكل ملحوظ بين الجماهير المصرية بمختلف انتماءاتها، والانشقاق الكبير والمحتدم الذى نراه عبر وسائل التواصل الاجتماعى الذى يساهم بعض المسؤولين فى إشعاله وتعميقه سواء بقصد أو دون تعمد، وهو ما يفرض هذا التحرك الإيجابى فى توقيت تستعد فيه الدولة المصرية لاستقبال حدث كبير مثل كأس الأمم الأفريقية وتوحيد الصفوف لنبذ التعصب بين الجماهير التى ستكون زينة المدرجات.. فى النهاية: «يجب أن نشكر رابطة النقاد الرياضيين وجمعية اللاعبين المحترفين على هذه المبادرة التى نحتاج إليها كثيرًا، فهذا الدور نتمنى أن تلعبه كل وسائل الإعلام حتى نعود إلى الطريق الصحيح والأهم أن نكون صادقين مع أنفسنا ونعترف بوجود الخطأ حتى نضع أيدينا على الحلول سريعًا، فهذا ما يجب أن يشغل بال كل من يعشق تراب هذا البلد».
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة