خالد صلاح

الصحف العالمية اليوم: نانسى بيلوسى: ترامب لا يصلح للرئاسة.. خلاف بين ممثلة فيلم المرأة الخارقة ونتنياهو بسبب "الأقلية العرب".. والبرلمان الإيرانى يشتعل بسبب لقاء إصلاحيين بخاتمى

الثلاثاء، 12 مارس 2019 02:00 م
الصحف العالمية اليوم: نانسى بيلوسى: ترامب لا يصلح للرئاسة.. خلاف بين ممثلة فيلم المرأة الخارقة ونتنياهو بسبب "الأقلية العرب".. والبرلمان الإيرانى يشتعل بسبب لقاء إصلاحيين بخاتمى الرئيس الأمريكى دونالد ترامب ونانسى بيلوسى
كتبت ريم عبد الحميد - إنجى مجدى - رباب فتحى - فاطمة شوقى - إسراء أحمد فؤاد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

اهتمت الصحافة العالمية اليوم الثلاثاء، بموضوعات عديدة فى صدر صفحاتها، وأبرزت الصحافة الأمريكية تصريحات، نانسى بيلوسى، رئيسة مجلس النواب الأمريكى، قائلة إنها لا تدعم حاليا الاتجاه لعزل الرئيس دونالد ترامب على الرغم من أنها تعتقد أنه لا يصلح للرئاسة.

وفى مقابلة أجرتها مع مجلة "واشنطن بوست"، قالت بيلوسى إنها لا تؤيد العزل، وأشارت إلى أن هذا أمر جديد لم تعلن عنه من قبل فى الصحافة.

وأوضحت بيلوسى أنها ترى أن العزل يثير الانقسام بشدة فى البلاد، وما لم يكن هناك شيئا مقنعا وهائلا ومؤيد من لحزبين، فإنها لا تعتقد أنه ينبغى المضى فى هذا المسار لأنه يقسم البلاد، وهو، أى ترامب، لا يستحق كل هذا العناء.

وأكدت بيلوسى، الديمقراطية عن ولاية كاليفورنيا، أن ترامب غير مناسب للمنصب من الناحية الأخلاقية والفكرية. وقالت زعيمة الديمقراطيين فى الكونجرس صراحة إنها لا تعتقد أن ترامب يصلح لأن يكون رئيسا للولايات المتحدة.

من جانبها، قالت شبكة "سى إن إن" إن تصريحات بيلوسى هى الأقوى لها على الإطلاق فى مسألة العزل، وإن كانت قد أشارت على مدار أشهر إلى رفضها لفكرة المضى قدما فى العزل.

وتأتى تصريحات بيلوسى بعد أيام من إعلان ريس اللجنة القضائية بمجلس النواب جيرى نادلر عن إجراء تحقيق واسع وإرسال خطابات لـ 81 شخصا ومؤسسة منها البيت الأبيض ووزارة العدل وكبار مسئولى الحملة الانتخابية ومسئولى منظمة ترامب ونجلى الرئيس، حول احتمال وجود فساد وعرقلة للعدالة وإساءة استخدام للسلطة.

من ناحية أخرى، كشف تقرير بحثى أن الولايات المتحدة قد زادت بشكل كبير من هيمنتها على مبيعات الأسلحة العالمية خلال السنوات القليلة الماضية، ووسعت بشكل أكبر تفوقها على روسيا، أقرب منافسيها.

ونشر معهد استكهولم الدولى لأبحاث السلام أمس، الاثنين، تقريرا جديدا عن مبيعات الأسلحة، كشف أن صادرات الأسلحة الأمريكية مثلت حوالى 36% من إجمالى المبيعات فى العالم بين عامى 2014 و2018.

وبحسب ما ذكرت مجلة "نيوزويك"، فأن هذه الأسلحة التى تم بيعها على مستوى العالم من قبل الولايات المتحدة كانت أعلى مما باعته روسيا بحوالى 75%. بينما كانت كمية الأسلحة التى باعتها الولايات المتحدة فى السنوات الأربع السابقة بين عامى 2009 و2013، أعلى بحوالى 12% فقط.

وقال أودى فلورانت، مدير برنامج الأسلحة والإنفاق العسكرى بمعهد استكهولم، إن الولايات المتحدة قد عززت بشكل أكبر موقعها كأكبر مورد للأسلحة فى العالم.

فقد صدرت أسلحة لـ 98 دولة على الأقل فى السنوات الخمسة الماضية، وشمل هذا أسلحة متقدمة مثل الطائرات القتالية وصواريخ باليستية وكروز قصيرة المدى، وأعداد كبيرة من القنابل الموجهة.

وحلت فرنسا فى المركز الثالث بعد الولايات المتحدة وروسيا، وصدرت 9.8% من إجمالى الصادرات العالمية، بينما جاءت ألمانيا فى المركز الرابع بـ 6.4%، والصين فى المركز الخامس بنسبة 5.2%. وهذه الدول الخمس معا تمثل 75% من إجمالى صادرات الأسلحة عالميا. وكان أكثر من نصف الأسلحة الأمريكية، حوالى 52%، موجها للشرق الأوسط.

وفى تصريحات قد تثير الجدل فى الأوساط السياسية الأمريكية، اتهمت النائبة الأمريكية المسلمة رشيدة طليب الحزب الديمقراطى بالإسلاموفوبيا، ذلك فى دفاعها عن زميلتها إلهان عمر التى تعرضت لانتقادات واسعة خلال الأسابيع الأخيرة بسبب تصريحات معادية للسامية.

وقالت طليب وهى من أصل فلسطينى، فى مقابلة تليفزيونية مع شوتايم، الاثنين، إن الإسلاموفوبيا داخل الحزب الديمقراطى، الذى تنتميا له النائبتين تقف وراء إدانة قيادات الحزب لتصريحات عمر، التى اتهمت فيها الأمريكيين اليهود بالولاء لإسرائيل.

وأضافت "أنت تعرف، أحاول تقييم الأمر"، وتابعت "أعتقد أن الخوف من الإسلام (الإسلاموفوبيا) شائع داخل الحزب الديمقراطى كما هو داخل الحزب الجمهورى"، ومضت طليب فى القول "أعلم أنه من الصعب على الناس أن يسمعوا ذلك، لكن كان هناك فقط أربعة أعضاء فى الكونجرس من ذوى العقيدة الإسلامية. ثلاثة منهم يعملون حاليا فى هذه المؤسسة. يحتاج الكثير منا إلى الانتخاب، لكن أكثرنا بحاجة إلى فهم اننا جئنا إلى هذه المؤسسة ولدى الكثير من العمل لأقوم به مع زملائى".

وقبل أيام قليلة أثارت طليب الجدل عندما تحدثت فى فعالية لمجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية، المتورط فى علاقات مع جماعات إسلامية متطرفة، حيث بدأت النائبة الديمقراطية كلمتها بالقول "المسلمون قادمون". وأضافت "نحن لسنا فقط فى كل مكان فى جميع أنواع الحكومة المختلفة ولكن، ما شاء الله، نحن فى الكونجرس بالولايات المتحدة".

الصحف البريطانية:

خلاف بين ممثلة فيلم "المرأة الخارقة" ونتنياهو بسبب "الأقلية العرب"

قالت هيئة الإذاعة البريطانية، بى بى سى، إن خلاف نشب بين نجمة فيلم "المرأة الخارقة" جال جادوت ورئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو حول أوضاع الأقلية العربية فى إسرائيل.

وقالت الممثلة الإسرائيلية، "حِبْ جارك كما تحب نفسك"، وذلك أثناء الحديث فى إطار جدل حول دور الأحزاب العربية فى الانتخابات المقبلة.

وأثار نتنياهو ضجة عندما قال إن إسرائيل "ليست دول لجميع مواطنيها"، فى إشارة إلى العرب الذين يمثلون حوالى 20 % من سكان البلاد، بحسب موقع بى بى سى.

واستشهد في تصريحاته هذه بقانون "الدولة القومية" الذى أثار جدلا بعد إقراره العام الماضى.

وأثار هذا التشريع غضب الأعضاء الفلسطينيين فى الكنيست، وهو القانون الذى يمنح اليهود حقا فريدا فى تقرير مصيرهم ويجعل اللغة العبرية اللغة الرسمية للبلاد قبل العربية.

الصحافة الإيرانية..

إيران.. لقاء شخصيات إصلاحية بـ"خاتمى" يثير غضب التيار المتشدد فى البرلمان

ركزت الصحف الإيرانية على زيارة الرئيس حسن روحانى إلى العراق، وتعليقا على الزيارة، اعتبرت صحيفة "آرمان" الإصلاحية أنها رسالة إلى واشنطن، مفادها أن مكانة إيران فى العراق أرفع من أى بلدا آخر.

وقارنت الصحف بين سفر روحانى والرئيس الأمريكى دونالد ترامب، وقالت صحيفة "أفتاب يزد" تحت عنوان "سفر روحانى إلى العراق فى وضح النهار"، أن سفر روحانى التاريخى تم فى وضح النهار وبدعوة رسمية بينما قبل فترة سافر ترامب فى ظلام الليل إلى العراق دون مراعاة الأعراف الدبلوماسية.

على صعيد آخر، أثار اللقاء الذى جمع الزعيم الإصلاحى محمد خاتمى بكتلة اميد الإصلاحية فى البرلمان غضب التيار الأصولى، وكتبت صحيفة "ابتكار" على صدر صفحتها غضب الأصوليين من لقاء أعضاء تكتل الأمل أحدث جلبة فى البرلمان، أن بعض متشددى التيار الأصولى وأعضاء جبهة الصمود فى البرلمان أظهروا رد فعل سلبى تجاه اللقاء ووجهوا إهانات إلى الرئيس الأسبق.

وتابعت الصحيفة، اتهموا النواب اللذين التقوا خاتمى وهددوهم، وقالت إن من أشعل نار هذا التوتر كان زاهدى النائب الأصولى لاقليم كرمان ووزير التربية والتعليم فى حكومة الرئيس السابق نجاد.

الصحافة الإسبانية

فنزويلا تعانى من أزمة عطش و8 دولارت مقابل زجاجة المياه

المياه هى واحدة من مسببات الصداع الرئيسية للفنزويليين بالإضافة إلى أزمة انقطاع التيار الكهربائى ونقص الأدوية والمواد الأساسية من الغذاء وأزمة النقل العام، حيث أنه لا يوجد قطرة تأتى من الصنابير، بينما يتم دفع ما يصل إلى 8 دولارات مقابل زجاجة مياه.

ووفقا لصحيفة "الموندو" الإسبانية، فأن فنزويلا تعود قرن إلى الخلف، مشيرة إلى أن زجاجة المياه يصل سعرها 8 دولارات، بينما كان سعرها فى الأسبوع الماضى حوالى دولار ونصف، وذلك فى الوقت الذى يوجد هناك ندرة فى النقود الورقية الفنزويلية.

وقال جوديريسبيث راموس 18 عامًا، "لا يوجد لدينا مياه منذ الخميس الماضى، عندما انقطعت الكهرباء، فلقد نفذ الماء الذى كان لدينا فى الآوانى، ونحن نعلم أننا لا نستطيع شرب المياه القليلة التى تخرج من الصنبور لأنها غير صالحة للشرب، فمن الممكن أن نستخدمها للاستحمام وعلى الرغم من أننا ليس لدينا الطعام إلا أن الماء بالنسبة لنا أولوية".

ويصطف المواطنون فى فنزويلا لملء الحاويات والزجاجات الكبيرة من مآخذ المياه الموجودة فى المكان. ووصلت الأزمة لأقاليم فنزويلية أخرى، حيث يصطف الناس مع الزجاجات، ويقوم الناس بعمل طوابير لتزويد المياه من بئر عميقة فى محيط مصنع لمنتجات النظافة الشخصية فى قطاع ميشلينا فالنسيا (ولاية كارابوبو).

وأوضحت الصحيفة أنه بدأ انخفاض خدمات مياه الشرب فى كاراكاس وبقية البلاد، وبعد استئناف قصير للمياه فى بعض المناطق يوم الجمعة الماضى، استمرت المشكلة حتى الأحد بعد أن تعافى جزئيا فى بعض مناطق العاصمة الفنزويلية.

بعد انقطاع الكهرباء.. وفاة 21مريضا بمستشفيات فنزويلا والبرلمان يعلن الطوارئ

تجاوزت فنزويلا بالفعل 100 ساعة بدون كهرباء، مما أدى إلى وفاة 21 شخصا على الأقل بسبب نقص الرعاية فى المستشفيات، والنظام الفنزويلى يستمر فى تعليق أنشطة المدارس وساعات العمل.

ووفقا لصحيفة "انفوباى" الأرجنتينية، فقد مد نظام نيكولاس مادورو ، تعليق العمل والأنشطة المدرسة لمدة 24 آخرى، بعد انقطاع التيار الكهربائى الذى أصاب جميع الفنزويليين منذ الخميس الماضى.

ومن ناحية آخرى، وافقت الجمعية الوطنية لفنزويلا على طلب خوان جوايدو، الذى أعلن نفسه رئيسا مؤقتا ، لإعلان الطوارئ الوطنية، بسبب انقطاع التيار الكهربائى، مما يسمح للجمعية الوطنية بالتماس التعاون الدولى أو التدخل الأجنبى.

وأشارت الصحيفة إلى أنه بمجرد الموافقة ، يبدأ المرسوم اليوم ويستمر لمدة 30 يومًا، يمكن تمديده لمدة 30 يومًا إضافيًا بموجب التصويت الذى تم للتو.

وكان انقطاع التيار الكهربائى متكررًا في فنزويلا منذ عام 2009 ، لكنها أصبحت أكثر وضوحًا فى السنوات الأخيرة ، عندما دخلت البلاد فى أزمة اقتصادية يزعم نظام مادورو أنها نجمت عن "حرب" ضد إدارته.

وأشارت شبكة أطباء من أجل الصحة إلى أنه تم حتى الآن الإبلاغ عن 21 حالة وفاة بسبب قلة الاهتمام فى المستشفيات بسبب الفشل الكهربائى الهائل، ومع ذلك ، تشير التقديرات إلى أن هذا العدد قد ينمو فى الساعات المقبلة.

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة