خالد صلاح

صور.. توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية للتغلب على الزحام المرورى

الجمعة، 15 مارس 2019 03:00 ص
صور.. توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية للتغلب على الزحام المرورى توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية
الإسكندرية - جاكلين منير
إضافة تعليق

عانت محافظة الإسكندرية طويلاً من أزمة مرورية طاحنة، بسبب سوء حال الطرق الرئيسية بها، وكذلك الاعتماد على محورين رئيسيين هما "محور طريق الكورنيش ومحور شارع أبو قير"، وفى السنوات الأخيرة تفاقمت الأزمة حتى أصبحت الإسكندرية تختنق مروريًا، خاصة فى فصل الصيف مع استقبال ما يقرب من 5 ملايين وافد ومصطاف إلى المدينة الساحلية والعاصمة الثانية لقضاء الإجازة الصيفية.

وبدأت الأزمة فى الانفراج بعد أن أصدر الرئيس السيسى توجيهاته إلى الشعبة الهندسية بالمنطقة الشمالية العسكرية، بالبدء فى تنفيذ محور المحمودية فى مؤتمر الشباب الرابع بمكتبة الإسكندرية، وقامت الشعبة الهندسية بإنجاز المشروع فى وقت قصير حتى تحول الحلم إلى حقيقة، حيث سيتم افتتاح المحور فى 30 يونيو المقبل.

وواصلت الشعبة الهندسية، أعمال توسعة ورفع كفاءة الطرق الرئيسية بالإسكندرية، بالتوازى مع العمل على الانتهاء من مشروع محور المحمودية، وذلك للمواجهة الفعالة والحاسمة للأزمة المرورية بالإسكندرية، واستكمال مسيرة رفع كفاءة وتوسعة الطرق الرئيسية الداخلية داخل المحافظة التى كانت تمثل عنق الزجاجة فى الأزمة المرورية، خاصة أن المحافظة مقبلة على فصل الصيف وموسم الاصطياف.

ولعل أهم الطرق الرئيسية التى بدأت الشعبة الهندسية فى تنفيذها حاليًا، هو طريق "قناة السويس"، وتعود أهمية هذا الطريق كونه المدخل الشرقى لمحافظة الإسكندرية، وأطلق عليه "عنق الزجاجة" بسبب ما كان يسببه هذا الطريق من أزمة مرورية تشل منطقة وسط الإسكندرية فى حالة الازدحام والتكدس الشديد، خاصة فى أيام الإجازات الأسبوعية والصيف مع إقبال الوافدين إلى المحافظة لقضاء الإجازة الصيفية.

وتقوم الشعبة الهندسية حاليا بتوسعة وتطوير هذا الطريق بطول 600 متر، حيث يتم التوسعة بعرض 5.5 متر بواقع حارة لكل اتجاه، وهو ما يساهم فى حل الأزمة المرورية، خاصة أن الطريق يتضمن كوبرى محرم بك بما يستدعى التوسعة أمام فتحة الصعود والهبوط من الكوبرى لعدم حدوث تكدس مرورى.

ويأتى شارع المشير فى المرتبة الثانية من حيث الأهمية الكبرى لهذا الطريق الذى كان يمثل أيضًا "عنق الزجاجة" والذى يصل ما بين طريق الكورنيش ومحطة قطار سيدى جابر، ويقطع هذا الطريق خط ترام الرمل، ما كان يسبب اختناقًا مروريًا حقيقيًا فى حالة تكدس السيارات به، وتقوم الشعبة الهندسية حاليًا بتوسعة الطريق بإزالة الجزيرة الوسطى من الطريق بطول 400 متر ويتم التوسعة بعرض 3 أمتار بواقع حارة فى كل اتجاه من طريق الكورنيش حتى محطة قطار سيدى جابر، وهى المنطقة الأكثر ازدحامًا شرق الإسكندرية.

فيما يتم أيضًا توسعة طريق الكورنيش، خاصة فى منطقة جليم، حيث كانت منطقة دوران جليم تتسبب فى تكدس وازدحام مرورى كبير، خاصة أن منطقة جليم تقع فى منتصف كورنيش الإسكندرية وهى منطقة حيوية تحتوى على عدد كبير من المطاعم والأماكن الترفيهية، وكذلك كل من شاطئ جليم المجانى والسياحى، ما كان يتسبب فى ازدحام كبير فى فصل الصيف، ويتم حاليًا توسعة الكورنيش بمنطقة جليم بإزالة الجزيرة الوسطى بطول 300 متر.

كما يتم حاليًا توسعة كل من الطريق خلف وحدة مرور أبيس وشاعر 38 النقل والهندسة، حيث يتم التوسعة ليصبح الشارع بعرض 30 مترًا.

وقال عماد جاب الله من منطقة لوران شرق الإسكندرية، إن طريق قناة السويس كان بالفعل يمثل "عنق الزجاجة" لكل من يريد أن يتجه إلى خارج الإسكندرية أو داخلها، خاصة للمتجهين إلى طريق الساحل حيث لابد من المرور على هذا الطريق للتوجه إلى الساحل الشمالى، وكان الطريق بوضعه السابق يمثل أزمة مرورية حقيقية، خاصة فى فصل الصيف مع الإقبال الكبير على الإسكندرية.

وأوضح "جاب الله": "كنت أتخطى هذا الطريق فى شهر يوليو وأغسطس وأنا فى طريقى إلى الساحل فى وقت قد يصل 45 دقيقة، فى حين أن الطريق بدون ازدحام من مدخل النفق إلى الطريق الساحلى قد لا يستغرق 10 دقائق"، وأعرب عن سعادته بأعمال التوسعة التى تتم حاليًا بالطريق والتى من شأنها أن تقضى على تلك الأزمة.

فيما قال هيثم سليمان من منطقة كليوباترا، إن شارع المشير كان يتسبب فى اختناق مرورى كبير خاصة فى ساعات الذروة من الساعة 2 حتى الساعة 5 مساء يوميًا، وذلك بسبب الربط بين البحر ومحطة قطار سيدى جابر، مشيدًا بأعمال توسعة هذا الطريق الحيوى، مضيفًا أنه على الرغم من أن الطريق ليس طويلا إلا أنه كان يمثل عنق الزجاجة لمنطقة "سيدى جابر" خاصة لقربه من محطة القطار الرئيسية.

وقال علاء حسب الله استشارى التنمية المستدامة، إن الخطوات التى اتخذتها القيادة بالإسكندرية فى مشروع توسعة طرق وشوارع الإسكندرية هى قرارات صائبة 100%، حيث إن الإسكندرية كانت تحتاج إلى ثورة طرق جديدة.

وأوضح لـ"اليوم السابع"، أنه من الممتاز أن القيادة السياسية متفهمة لهذا الأمر من خلال محور المحمودية العملاق الذى يخدم الطرق الخلفية بالإسكندرية وتوسعتها للقضاء على هذه المشكلة تماما وهى مشكلة أزمة المرور مع خلق محاور جديدة تربط محور المحمودية بمنطقة شرق الإسكندرية والطريق الدائرى والطريق الساحلى، مضيفًا أن توسعة طرق المشير أحمد إسماعيل وقناة السويس مع تطوير محور المحمودية بإزالة الجزيرة الوسطى سيحدث فرقا ملموسا بالإسكندرية بشرط التشديد المرورى بهذه المناطق.

 

توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (1)
توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (1)

 

توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (2)
توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (2)

 

توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (3)
توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (3)

 

توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (4)
توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (4)

 

توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (5)
توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (5)

 

توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (6)
توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (6)

 

توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (7)
توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (7)

 

توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (8)
توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (8)

 

توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (9)
توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (9)

 

توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (10)
توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (10)

 

توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (11)
توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (11)

 

توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (12)
توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (12)

 

توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (13)
توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (13)

 

توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (14)
توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (14)

 

توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (15)
توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (15)

 

توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (16)
توسعة الشوارع الرئيسية بالإسكندرية (16)

 


إضافة تعليق


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة