خالد صلاح

عمومية لـ"الصحفيين" اليوم من أجل انتخابات التجديد النصفى.. 11 مرشحا لـ"النقيب" و52 لـ"العضوية".. 30 لجنة بالقاهرة وأخرى بالإسكندرية.. والنقابة تؤكد: اكتمال النصاب بـ25%.. يوسف أيوب: نحتاج إلى التماسك والوحدة

الجمعة، 15 مارس 2019 05:00 ص
عمومية لـ"الصحفيين" اليوم من أجل انتخابات التجديد النصفى.. 11 مرشحا لـ"النقيب" و52 لـ"العضوية".. 30 لجنة بالقاهرة وأخرى بالإسكندرية.. والنقابة تؤكد: اكتمال النصاب بـ25%.. يوسف أيوب: نحتاج إلى التماسك والوحدة نقابة الصحفيين - أرشيفية
كتب محمد السيد
إضافة تعليق

انتهت اللجنة المشرفة على انتخابات التجديد النصفى بنقابة الصحفيين من اتخاذ كافة الإجراءات والاستعدادات بشأن الانتخابات المقرر إجراؤها اليوم _ حال اكتمال النصاب القانونى للجمعية العمومية بنسبة 25%، على منصب النقيب و6 من أعضاء مجلس النقابة، حيث أقامت النقابة سرادق بشارع عبد الخالق ثروت وشكلت 30 لجنة انتخابية بمقر النقابة العامة ولجنة بمقر النقابة الفرعية بالإسكندرية، ويشرف على عملية الاقتراع والفرز 31 قاضيا من مجلس الدولة .

 

ينافس على منصب النقيب 11 مرشحا وهم الكاتب الصحفى ضياء رشوان ورفعت رشاد عضو مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم، وأحمد الشامى الصحفى بجريدة الجمهورية، وإسكندر أحمد من دار التحرير للطبع والنشر،وسيد الإسكندرانى الجمهورية، وسعيد فرج الأحرار، وسمية العجوز وكالة أنباء الشرق الأوسط ، وطلعت هاشم رئيس تحرير جريدة مصر الفتاة ، وعاصم رشوان صحفى حر، وعبد النبى عبد الستار رئيس تحرير جريدة الغد، ومحمد المغربى، على منصب نقيب الصحفيين .

 

ومن المرشحين على مقاعد عضوية مجلس النقابة يوسف أيوب رئيس تحرير جريدة صوت الأمة، وأحمد الشامى وأحمد سعد وأسماء عصمت والديب أبوعلى والعارف بالله طلعت وأمانى عبدالله وأميرة العادلى وإيمان كامل وايمان عوف وإيهاب قمورة وبهاء مباشر وتامر هنداوى وحاتم زكريا وحازم حسنى، وحماد الرمحى وحمدى البصير وحنان فكرى وخالد ميرى وخالد مبارك وخالد البلشى وخالد العطفى ودعاء النجار وريمون فرنسيس وسيد بدرى وصديق العيسوى وعادل عزام وعمر عمار وعمرو الكاشف وعيسى جاد الكريم وفاطمة مصطفى ومحاسن السنوسى ومحسن هاشم ومحمد الأصمعى ومحمد الصايم ومحمد ربيع ومحمد شبانة ومحمد السيد حسانين ومحمد يحيى ومحمد يوسف ومحمود كامل ومريم جبل ومصطفى متولى وممدوح الصغير وهشام يونس وهيثم النويهى ووجدى رزق ووليد حيدر وياسر السجان وياسر مصطفى وياسين غلاب.

 

ودعت نقابة الصحفيين، المقيدين فى جدول المشتغلين للاجتماع العادى للجمعية العمومية للنقابة فى تمام الساعة العاشرة من صباح اليوم الجمعة، وذلك إعمالا لنص المادة 23 من قانون النقابة 76 لسنة 1970، يتضمن جدول الأعمال ما يلى: التصديق على محضر الجمعية العمومية المنعقدة فى مارس 2018 والتصديق على تقرير مجلس النقابة عن الفترة من مارس 2018 حتى فبراير 2019 واعتماد الحساب الختامى للسنة المنتهية فى 31 ديسمبر 2017 حتى 31 ديسمبر 2018 وإقرار مشروع الميزانية التقديرية لسنة 2019 .

 

كما يتضمن جدول الأعمال إجراء الانتخابات على منصب النقيب والتجديد النصفى لـ 6 من أعضاء المجلس وفى حالة الإعادة على منصب النقيب تجرى الانتخابات، فى اليوم التالى من الساعة الثالثة إلى الساعة السابعة مساء.

 

ودعا الكاتب الصحفى يوسف أيوب، رئيس تحرير "صوت الأمة"، والمرشح لعضوية مجلس نقابة الصحفيين "تحت السن"، الصحفيين للمشاركة فى الجمعية العمومية اليوم الجمعة، لإعطاء رسالة قوية للجميع بأن الجماعة الصحفية على قلب رجل واحد.

 

وأشار أيوب إلى أن الصحفيين واجهوا الكثير من المشكلات فى السنوات الأخيرة لأسباب متعددة، بعضها ارتبط بتوتر العلاقة بين نقابة الصحفيين والحكومة، والبعض الآخر بالوضع الاقتصادى وارتفاع مدخلات صناعة الصحافة، مشددا على أهمية أن يكون للصحفيين صوت واحد يتحدث باسمهم للحفاظ على كافة المكتسبات التى حصلت عليها الجماعة الصحفية طيلة السنوات الماضية، وأن تكون الجمعية العمومية اليوم الجمعة هى البداية، خاصة أن الفترة الماضية شهدت العديد من الأزمات التى أثرت على صورة الصحفى، وهو ما يتطلب أن تخرج الجمعية العمومية بالشكل الذى يليق بالصحفيين ونضالهم من أجل الحفاظ على مهنتهم ومطالبهم المشروعة.

 

ووعد يوسف أيوب حال فوزه بعضوية مجلس النقابة بالعمل على استعادة الصحفى لكامل كرامته، وبما يضمن أداءه لمهامه، موضحاً أن الوضع الاقتصادى وضعف دخول الصحفيين، يأتى على قائمة أولوياته، لإيمانه بحتمية تفرغ الصحفى للمهنة دون تفكير فى توفير متطلبات الحياة اليومية والمعيشية لأسرته، وقال إن حل هذه المعضلة يتطلب عدة أمور منها، إقرار آلية ثابتة ومحددة بزيادة ثابتة ومطردة فى بدل التكنولوجيا، وأن تنطبق هذه الآلية على الزملاء فى "المعاشات"، فضلاً عن مضاعفة التخفيضات الممنوحة للصحفيين على اشتراكات مترو الأنفاق والسكة الحديد، بجانب الحصول على تخفيضات على تذاكر السوبرجيت من قبل شركات النقل الجماعى لصالح الزملاء الصحفيين، بالإضافة إلى مطالبة الحكومة بدعم صناعة الصحافة والعمل على إعادتها للصدارة باعتبارها مصدر للمعلومة، ويكون ذلك بعدة آليات أهمها فرض ضرائب على الإعلان فى وسائل التواصل الاجتماعى حتى يعود الإعلان للصحف، مع توفير وديعة ضخمة للنقابة تنفق من عائدها على المعطلين مهنيا وفق شروط وآليات محددة.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة