خالد صلاح

سفير مصر بإثيوبيا: اختيار أسوان لعقد ملتقى الشباب العربى والإفريقى عبقرى

السبت، 16 مارس 2019 11:36 م
سفير مصر بإثيوبيا: اختيار أسوان لعقد ملتقى الشباب العربى والإفريقى عبقرى السفير أسامة عبد الخالق سفير مصر لدى إثيوبيا
كتب أيمن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال السفير أسامة عبد الخالق سفير مصر لدى إثيوبيا، إن فعاليات منتدى الشباب العربى والإفريقى الذى عقد بمحافظة أسوان، اليوم السبت،  كان عرس إفريقى عربى بمعنى الكلمة، وكل التفاصيل مؤدية إلى نتيجة إيجابية تؤكد أن مصر هى جسر بين العرب وإفريقيا ،وتابع:"التاريخ والجغرافيا منح مصر مميزات تجعلها مؤثرة فى المحيطين واختيار  مدينة اسوان لعقد الملتقى عبقرى  كونها محافظة تحمل الثقافتين والبعدين العربى والإفريقى".

وأضاف "عبد الخالق"، خلال حواره بالبث المشترك الذى يضم قنوات "الحياة وON E وCBC، وDMC، "، مع خالد أبو بكر، والإعلامية خلود زهران، أنه  لا مستقبل لقارة أو دولة دون تمكين الشباب، موضحاً أن مصر تتولى مسئولية تمكين الشباب وعملت على عقد المؤتمرات الشبابية لهم للتعرف على طروحاتهم  وأفكارهم إلى جانب التعرف على مشاكلهم والعمل على حلها منذ فترة الأمر الذى أثبت نجاحه.

ولفت سفير مصر بإثيوبيا، إلى أن جدول أعمال ملتقى الشباب العربى والإفريقى تتنوع بين بين القضايا السياسة والفنية، موضحاً أن من ضمن محاور النقاش استعادة الاستقرار فى منطقة الساحل الافريقى التى تموج بالعنف ووجود عوامل الجريمة المنظمة هناك إلى جانب الفراغ الأمنى والتطرف الفكرى بينما النواحى الفنية ستكون على قضايا الشمول المالى والتحول الاقتصادى الرقمى والاندماج الاجتماعى  وخطة إفريقيا  فى التنمية المستدامة 2063 .

وكشف "عبد الخلق"، عن أن مصر كانت تعد خطط مصر فى الاتحاد الإفريقى وسبل تطبيقها وآلية العمل على حل المشكلات العصية قبل تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئاسة الاتحاد وبالتحديد منذ يناير 2018  داخل أروقة وزارة الخارجية والمؤسسات الوطنية التابعة".

ولفت سفير مصر لدى إثيوبيا، إلى أن دفع التكامل الاقتصادى الإقليمى عبر التركيز على مجال البنية التحتية كان أجندة فى مصر رئاسة الاتحاد الإفريقى، مشدداً على أن الاندماج القارى لن يحدث إلا بعد اكتمال تجربة ربط البنية التحتية، وتابع:"القادة الأفارقة يتابعون نهضة مصر فى مجال البنية التحتية بطريقة غير مسبوقة من حيث مضاعفة شبكة الطرق وإنتاج الطاقة وغيرها، مشدداً على أن مصر تمتلك من الخبرات والقدرات التى تؤهلها أن تخدم دول القارة السمراء .


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة