خالد صلاح

"كل يوم" يفتح ملف الحقن المجهرى واستغلال بعض المراكز الخاصة لـ"غريزة الأمومة".. إحدى الضحايا: أجريت 4 عمليات تلقيح وحقن وبعت شقتى.. وأمين أطباء الجيزة يكشف: خريج تربية رياضية يقدم برامج طبية بأحد القنوات

الإثنين، 25 مارس 2019 11:57 م
"كل يوم" يفتح ملف الحقن المجهرى واستغلال بعض المراكز الخاصة لـ"غريزة الأمومة".. إحدى الضحايا: أجريت 4 عمليات تلقيح وحقن وبعت شقتى.. وأمين أطباء الجيزة يكشف: خريج تربية رياضية يقدم برامج طبية بأحد القنوات وائل الإبراشى
كتب محسن البديوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ناقش الإعلامى وائل الإبراشى فى برنامجه "كل يوم" المذاع على شاشة ON E، ملف الحقن المجهرى فى المستشفيات الحكومية وكيفية تجنب النصب بالمراكز الخاصة.

 

إحدى ضحايا المراكز الخاصة للحقن المجهرى: أجريت 3 عمليات حقن مجهرى

وكشفت منال حلمى إحدى ضحايا المراكز الخاصة للحقن المجهرى، عن تعرضها لعمليات النصب بسبب الحقن المجهرى مما دفعها لبيع شقتها الخاصة.

 

وأشارت إلى أنها كانت تتردد على المراكز الخاصة، بناء على نصائح ومعلومات خاطئة من مقربين إليها، وتجاهلت المستشفيات الحكومية، قائلة :"19 سنة بهدلة من دكتور لآخر وعمليات نصب، وأحد الأطباء أوهمنى بزراعة الأجنة، واكتشفت فيما بعد أنه لم يقدم شيئًا وبعت شقتى ".

 

وأوضحت أنها أجرت تلقيحا صناعيا مرة واحدة،  و 3 عمليات حقن مجهرى.

وفى هذا الصدد، قال أحد الأطباء بالقصر العينى، إن بعض المراكز  تستغل  غريزة الأمومة الموجودة لدى السيدات، مضيفًا أن نسب نجاح التلقيح الصناعى 25 لـ 30%، بينما تصل نسب نجاح الحقن المجهرى لـ 50 و 60%.

 

وأشار إلى أنه يوجد مركز للحقن المجهرى والتلقيح الصناعى داخل القصر العينى، موضحًا أن التلقيح الصناعى عملية بسيطة حيث يتم حقن الرحم بالسائل المنوى ونسب نجاحه ليس عالية مثل الحقن المجهرى.

 

وشدد على ضرورة عدم التلاعب بأحلام السيدات، وأن لا يطغى "البيزنس التجارى" على حساب العامل الإنسانى.

 

أمين أطباء الجيزة: خريج تربية رياضية يقدم برامج طبية بأحد القنوات

وفى هذا الصدد، قال الدكتور خالد أمين مصطفى، أمين عام نقابة أطباء الجيزة، إنه كلما تقدم العمر بالسيدة، كلما زادت المصاعب وانخفضت نسب النجاح.

وانتقد الممارسة التجارية والتضخم المبالغ فيه فى نسب نجاح الحقن المجهرى، مضيفًا: "يحظر على الأطباء الإعلان عن نفسهم بالشكل التجارى المتداول الآن، وبعض المراكز تعلن عن نسب نجاح وهمية".

 

وأكد على الدور الهام الذى يجب أن تلعبه الهيئة الوطنية لتنظيم الإعلام، حيث يوجد "خريج تربية رياضية" يقدم برامج طبية بأحد القنوات التلفزيونية، كما يوجد خريجة كلية علاج طبيعى، وتقدم نفسها على الشاشة على أنها "طبيبة تجميل".

 

وائل الإبراشى عن "الجولان": ترامب حقق وعوده لإسرائيل.. والعرب فى تفكك وضعف

 

وفى جانب آخر، علق الإعلامى وائل الإبراشى، على إعلان الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، بضم الجولان لإسرائيل، قائلًا : "سنظل على مواقفنا وثوابتنا ونقاوم كل هذه المحاولات، والمواقف الرسمية المصرية واضحة وتؤكد أن الجولان أرض عربية محتلة".

 

وأضاف "الإبراشى" خلال برنامجه "كل يوم" المذاع على شاشة "on e"، إن ترامب حقق وعوده الثلاثة لإسرائيل، وهى إلغاء الاتفاق النووى مع إيران وإعلان القدس عاصمة لإسرائيل، ثم ضم الجولان لإسرائيل بهذا الشكل، مضيفًا أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تعد وسيطًا فى الصراع العربى الإسرائيلى، بل حليفًا لإسرائيل.

 

وأوضح أن المنطقة العربية تعانى حالة من الضعف والتفكك بسبب الأحداث أصابتها طيلة السنوات الماضية وخاصة بعد الربيع العربى، مضيفًا:" هل سيفعل العرب شيئًا.. الضم موجود واقعيًا ولكن سنظل نتمسك بثوابتنا وهناك موقف رسمى واضح من مصر والعديد من دول العالم بان الجولان أرض عربية محتلة.. هل ترامب السبب أم تطاحن الدول العربية وتصارعها مع بعضها".

 

التنمية المحلية: التوك توك سيقتصر على القرى والنجوع فقط

وفى سياق آخر، أكد الدكتور خالد قاسم، المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية، أنه سيتم قصر عمل "التوك توك" فى القرى والنجوع والمناطق غير المخططة فقط وبخطوط سير، أما السيارة الفان فى المدن وعواصمها بهدف إعادة الشكل الحضارى للمدن.

 

 

 

وأضاف قاسم، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى وائل الإبراشى خلال برنامجه "كل يوم" المذاع على شاشة "on e"، أنه تم ترخيص 233 ألف توك توك، من بين 455 ألفا تم حصرها على مستوى الجمهورية.

وأوضح أن تقنين التكاتك سيساهم فى القضاء تمامًا على عمالة الأطفال، مضيفًا أنه سيتم الاستفادة من التوك توك بشكل أمثل فى القرى والنجوع. وفى رسالته لسائقى التكاتك قال: "لا تجازفوا فى السير بشكل مخالف حتى لا تعرضوا أنفسكم للمساءلة".

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة