خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

وزير الكهرباء يكشر عن أنيابه ضد من يثبت تلاعبه فى حق المواطنين.. تعليمات مشددة بفصل أى موظف يثبت فساده مهما بلغ منصبه.. ويشكل فريق عمل لمتابعة أخطاء فواتير الاستهلاك وإعداد تقرير يومى عن أداء رؤساء الشركات

السبت، 20 أبريل 2019 10:00 ص
وزير الكهرباء يكشر عن أنيابه ضد من يثبت تلاعبه فى حق المواطنين.. تعليمات مشددة بفصل أى موظف يثبت فساده مهما بلغ منصبه.. ويشكل فريق عمل لمتابعة أخطاء فواتير الاستهلاك وإعداد تقرير يومى عن أداء رؤساء الشركات الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء
كتبت رحمة رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

آليات جديدة وقرارات صارمة أصدرها الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، للحد من تصاعد أزمة أخطاء فواتير الاستهلاك الشهرية التى أصبحت صداع فى راس العديد من المواطنين، خاصة مع استغلال بعض العاملين بإدارات الكشف والتحصيل وجود مديونيات نتيجة فرق القراءات على مدار السنوات الماضية ويتم مطالبتهم بها مرة واحدة.

إجراءات صارمة ضد المتورطين فى الفساد

وكشف الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء، أنه لن يسمح بأى تجاوز فى حق المواطن مثل حرصه الشديد على تحصيل حق الدولة من، كاشفا أن المرحلة المقبلة ستشهد إجراءات صارمة ضد من يثبت تورطه فى اى شكل من أشكال الفساد وخاصة من يتعامل مع الجمهور مباشرة.

وأضاف شاكر، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن هناك فريق عمل تابعه لمكتبه تم تشكيله ليكون مسؤول عن متابعة شكاوى المواطنين من فواتير استهلاك الكهرباء الشهرية، لافتا إلى أن فريق العمل ليس دوره فقط حل الشكوى و إنما التعرف على أسباب وقوع المشكلة و اذا تبين وجود أى شكل من أشكال الفساد يتم تحويل الموظف للتحقيق و توقيع أقصى جزاء عليه يصل إلى حد الفصل من الوظيفة.

و أوضح شاكر، انه يحرص على متابعة أداء رؤساء شركات توزيع الكهرباء فى مختلف أنحاء الجمهورية بشكل يومى، موضحا أن شركات توزيع الكهرباء هى وجهة الوزارة أمام المواطنين لأنهم يتعاملون معها بشكل مباشر.

خطة متكاملة للقضاء على مشاكل فواتير الاستهلاك

وفى سياق متصل، أكد مصدر مسئول بوزارة الكهرباء و الطاقة المتجددة، أن الوزارة أعدت خطة متكاملة للقضاء نهائياً على مشاكل فواتير الاستهلاك الخاطئة التى يعانى منها المواطن لحين الأنتهاء من تتغير كافة العدادات التقليدية إلى أخرى مسبوقة الدفع خلال السنوات القليلة القادمة.

و أضاف المصدر فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه سيتم إطلاق برنامج قراءة موحد بجميع شركات توزيع الكهرباء قبل نهاية العام الحالى لضمان دقة و صحة القراءات التى يتم محاسبة المستهلك عليها، لافتاً إلى هذا البرنامج بهدف القضاء على مشاكل فواتير استهلاك الكهرباء.

و أوضح المصدر، أن هذا البرنامج يقضى تماما على اعتماد شركات توزيع الكهرباء على تسجيل قراءات وهمية اعتماداً على مبدأ متوسط الاستهلاك، موضحاً أنه سيجبر العاملين بإدارة الكشف على النزول للمشترك و تسجيل قرائته الفعلية.

و أشار المصدر إلى أن، البرنامج تم تصميمه على أن الجهاز الخاص بتسجيل القراءة لا يمكن أن بعمل إلا من أمام العداد الخاص بالمشترك، مشيراً إلى أنه سيتم تسجيل أول قراءة من خلال التقاط صور لعداد المشترك ليتم تسجيل القراءة من خلال الصورة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

حجاج

ياريتك اليوم السابع ينشر الكلام ده

معالى الوزير حضرتك دلوقتى بتقول الكلام ده طيب كان فين من زمان حضرتك كتعرفش ان بسبب فساد موظفى الكهرباء اتحزفت من التموين بسبب الساده الموظفين اللى معندهمش ضمير ومكنوش بيجو يخدو قرءات العداد ده غير تأخير وصل النور اللى تراكم علينا بأكتر من 6 شهور حضرتك استهلاكى فى الشهر لا يتعدى 300 او 400 ووزارة التموين قالت اللى يتعدى اكتر من 600 وات يتم حزفه فسيادة الموظفين دخلونى فى شريحة اعلى وتراكم عدد الكيلوات وضيعونى  مين بقى يرجعلى حقى يا معالى الوزير

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود محمد حسانين

سرقة الكهرباء

ما هي إجراءات وزارة الكهرباء تجاه قيام الباعة الجائلين بالشوارع في إنارة عرباتهم من أعمدة الكهرباء العمومية وهم بالآلاف ؟؟؟؟؟؟؟؟مثل منطقة الألف مسكن.

عدد الردود 0

بواسطة:

صلاح الدين محمد

اين الرقابة والمتابعة على الموظفين المتلاعبين المضيعين لحق الشركة والدولة

مثال واضح -- شركة توزيع كهرباء الاسكندرية - رقم الكترونى للمشترك ---         8220243001412011 -العداد رقم 3247663 معطل منذ سنوات عند قراءة 12763 تكرموا وكتبوا فى الدفاتر الاتى ؛ تحت اجراءات الفحص 579 - 822 بتاريخ 7-2-2019 ---- ومنذ سنوات القراءة ( 0 ) والمطلوب سدادة (  0 ) النشاط الاساسى للوحدة  ( سكنى ) ومنذ 2017 تجارى ( حضانة ) جميع البيانات اعلاة مدرجة على موقع الشركة-- الرقم الالكترونى الصحيح مدرج اعلاة وشكرا .

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة