خالد صلاح

"س و ج".. كل ما تريد معرفته عن قضية الإضرار بالاقتصاد قبل الحكم على حسن مالك

الإثنين، 29 أبريل 2019 01:30 ص
"س و ج".. كل ما تريد معرفته عن قضية الإضرار بالاقتصاد قبل الحكم على حسن مالك المستشار محمد شرين فهمى-أرشيفية
كتب إيهاب المهندس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تنطق محكمة جنايات القاهرة وأمن الدولة العليا "طوارئ"، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، غدا الثلاثاء، برئاسة المستشار محمد شيرين فهى، حكمها على القيادى الإخوانى حسن مالك و23 آخرين، بهمة "الإضرار بالاقتصاد القومى"، وخلال الأسئلة التالية نجيب على أهم النقاط فى الدعوى :

كم عدد المتهمين فى الدعوى؟
 

ـــ شمل أمر الإحالة 24 متهما فى مقدمتهم رجل الأعمال حسن مالك.

 

ما هى الدائرة التى تنظر الدعوى؟
 

ــــ تنظر الدعوى محكمة جنايات القاهرة، وأمن الدولة العليا "طوارئ"، برئاسة المستشار محمد شيرين فهمى.

 

كم عدد الجلسات التى نظرتها المحكمة فى الدعوى؟
 

ــــ نظرت المحكمة 26 جلسة تقريبا فى الدعوى وكان آخرها جلسة 30 مارس والتى حجزت فيها المحكمة الدعوى للحكم.

 

ما أهم ما جاء بمرافعة النيابة العامة بالدعوى؟
 

ـــ قالت النيابة فى مرافعتها بجلسة 27 نوفمبر :"قام  قيادات جماعة الإخوان المتناثرين في غيابات البلدان بوضع مخطط الشيطان قوامه الإضرار باقتصاد مصر للنيل من استقرار صمام الأمان باستغلال بعض مؤسساتها المالية لجمع وتهريب النقد الى الخارج وتوفير الدعم المادى لعناصرها باللجان وغيرهم من الجماعات الإرهابية لاستهداف شرطة مصر وجيشها المصان ومنشأتها العامة ومحوها لها من كيان ونفاذا لذلك المخطط الفان، وهربوا الأموال عبر شركات عرف منها التوحيد والنوران ملك المتهم كرم عبد الوهاب، وقصر البارون ملك المتهم نجدت بسيونى متخذين من مقر مجموعة شركات حسن ملك الاقتصادية مقرا لعقد لقاءاتهم الدورية لوضع أطر تنفيذ مخططاتهم العدائية لضرب الاقتصاد من خلال ممارسة صور الإرهاب المالية لإفشال خطط الدولة الاقتصادية وإدخالها مراحل الإفلاس النهائية".

وجاء فى المرافعة :" وقد تضمنت تنفيذ ذلك المخطط الميدانية المضاربة على سعر صرف الدولار ليلحق به ارتفاع الأسعار ومن ثم وصول التضخم الى معدلات الأسعار وكانت بداية ذلك المخطط من خلال سحب الدولار من الأسواق عبر شركات الصرافة الإخوانية في ظل زيادة الفاتورة الاستيرادية ومحاولة مصر سداد التزاماتها الدولية وتراجع عائداتها السياحية، والتناقض في تحويلات المصريين الخارجية وصولا لإضعاف قيمة العملة الوطنية ورفع معدلات التضخم لمستويات قياسية وصنع حالة من التذمر على النظام"

 

ما أهم ما جاء فى أحراز القضية ؟
 

1ـ درع من القيادى الفلسطينى إسماعيل هنية للمتهم حسن مالك.

2ـ مخططات حول تنفيذ آليات ضرب السياحة فى مصر، وتشريد أكثر من 12 مليون عامل فى مجال السياحة، والعمل على خلق معارضة للنظام الحاكم، من خلال مظاهرات بالأماكن السياحية وإغلاق الطرق السياحية.

3ـ مخططات لتنفيذ آليات ضرب المناخ الاستثمارى فى مصر، تنصب على تشجيع الاستثمار الأجنبى على الهروب وإقناع المستثمر المحلى بأن مصر ليست بيئة صالحة للاستثمار.

4ـ تنظيم تظاهرات بصفة مستمرة، خاصة فى القاهرة والشوارع الرئيسية وأحياء السفارات ومنازل السفراء، وقطع الطرق الرئيسية للطريق الدائرى وكوبرى 6 أكتوبر وكورنيش النيل، بمعدل ساعة فى اليوم، ما يكلف الدولة خسائر تصل إلى 40 مليون دولار وفق الحسابات، وتعطيل مصالح الشركات الكبرى بالعاشر من رمضان وطريق السويس، وإغلاق الموانئ الأساسية بالاسكندرية وبورسعيد، وتعطيل حركة المرور حال تعذر إغلاقها.

 

ما هى أخر القرارات فى القضية؟
 

قررت المحكمة فى آخر جلساتها والتى انعقدت فى 30 مارس الماضى حجز الدعوى لجلسة 30 أبريل للحكم.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة