خالد صلاح

كريم عبد السلام

الدكتورة رانيا المشاط .. تعظيم سلام

الإثنين، 08 أبريل 2019 05:17 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
الجهود  المبذولة فى وزارة السياحة منذ تولى الدكتورة رانيا المشاط للمسئولية ، جهود جبارة على كافة المستويات، فقد استطاعت أن تحقق نقلة نوعية فى تطوير الصناعة وعدد  السائحين الوافدين وفتح أسواق جديدة، فى ظروف استثنائية صعبة ووسط حرب معلوماتية وسيول من الشائعات تستهدف تدمير صناعة السياحة المصرية وصرف السائحين إلى مقاصد ووجهات أخرى فى المنطقة وخارجها.
 
الجهود المبذولة منذ تولى الدكتورة رانيا المشاط الوزارة فى يونيه 2018 كأول وزيرة تتولى هذه الوزارة المهمة منذ إنشائها عام 1966، استهدفت الإصلاح الهيكلى للوزارة وتغيير الصورة النمطية للسياحة المصرية وإطلاق حملات ترويجية بعيدا عن الجمود والتقليدية فى تلك الحملات وكذلك الاستثمار فى العنصر البشرى مهنيا وفنيا ليكون عنصرا قادرا على قيادة العمل السياحى حاليا ومستقبلا ، فضلا عن مواجهة الحروب المعلوماتية والشائعات من منصات الأخبار ووكالات الأنباء لصالح مقاصد سياحية أخرى.
 
لم يكن غريبا إذن  أن تحصد الدكتورة رانيا المشاط ثمار عملها الدءوب بعد أقل من عام ، لتحصل على جائزة " الريادة الدولية فى السياحة " من المجلس الدولى للسياحة والسفر WTTC ،تقديرا للجهود المبذولة في تعزيز قطاع السياحة المصرى ليكون أكثر صلابة وقدرة على تحمل الصدمات .
 
جائزة الريادة الدولية فى السياحة  هى الأولى التى تحصل عليها دولة أو وزارة من منطقة الشرق الأوسط ، وجاءت وسط ظروف عمل صعبة للغاية ، إذا أخذنا فى الاعتبار أن الدكتورة رانيا المشاط تسعى لإعادة هيكلة قطاع السياحة المصرية بالكامل ، مع ما يستدعيه ذلك من جهد للبناء من جديد فى بعض الدوائر وتطوير المفاهيم جذريا لدى العاملين وتقديم منهج عمل مختلف عما اعتادوا العمل به طوال سنوات ، فضلا عن مواجهة الظروف الاستثنائية الخارجية التى يمكن أن توصف بأنها غير مواتية وتضع العقبات أمام خطط العمل المستهدفة.
 
 وكم كانت لافتة  كلمة رئيسة المجلس الدولي للسياحة والسفر WTTC جلوريا جيڤارا عند تسليمها الجائزة للدكتورة رانيا المشاط  ، عندما أكدت أن المجلس الذي يمثل قطاع السياحة الخاص العالمي يقدم جوائزه السنوية اعترافا وتقديرا لحكومات الدول على الجهد المبذول للنهوض بهذا القطاع الحيوي في بلادهم، وصياغة السياسات التي من شأنها أن تؤدي الى التنمية السياحية مما يهيئ بيئة العمل التي تدفع القطاع الخاص لمزيد من العمل والاستثمار
وبالفعل كانت الجائزة تقديرا لجهود وزارة السياحة بإطلاق برنامج الإصلاح الهيكلي لتحديث القطاع وتحقيق تنمية سياحية مستدامة من خلال صياغة وتنفيذ إصلاحات هيكلية تهدف الي رفع القدرة التنافسية للقطاع، وتتماشى مع الاتجاهات العالمية ، وتحويل التحديات الى فرص يمكن الاستفادة منها في تطوير القطاع وجعله أكثر صلابة وتحمل للصدمات.
 
هذا المفهوم " تحويل التحديات الى فرص و تطوير القطاع السياحى ليكون أكثر صلابة وتحملا للصدمات" ، هو أكثر ما يميز عمل الدكتورة رانيا المشاط التى تبحث عن تقديم الحلول غير التقليدية فى مواجهة الأزمات التقليدية أو الطارئة التى تواجهها الوزارة ، فإذا كنا نواجه أزمة غياب نسبة كبيرة من السائحين الروس ، فيكون التحرك نحو أسواق جديدة وتعويض نسبة غالبة من السياحة الروسية الوافدة ، والتعامل مع ملف حرق الأسعار لتعويض النقص فى تدفقات الأموال من قطاح السياحة الرخيصة ، والتركيز على مناطق السياحة النوعية.
 
وإذا كانت هناك بعض التراجعات فى السياحة الترفيهية الشاطئية ، فيكون الحل فى إظهار مدى التنوع والغنى اللذين يتميز بهما الملف السياحى المصرى والتركيز فى كل قطاع منها على حدة لتعظيم المردود ، من سياحة المؤتمرات إلى السياحة الدينية والسياحة الشاطئية والسياحة الثقافية المعنية بالزيارات للمواقع الأثرية والمتاحف وصولا إلى السياحة العلاجية .
 
وإذا كانت حملات الترويج لمصر قد ظلت تقليدية جامدة خلال أكثر من عشر سنوات، والنتيجة مردود ضعيف ومصروفات كثيرة ، يكون الحل لدى الدكتورة رانيا المشاط فى منهج جديد للترويج يعتمد على تسويق كل مدينة سياحية على حدة ، من سيوة إلى الأقصر ومن منتجعات البحر الأحمر إلى قرى الساحل الشمالى ومن السياحة الثقافية إلى السياحة الدينية والعلاجية وسياحة المؤتمرات.
 
وإذا كانت هناك أزمات تلاحق تطوير القطاع الفندقى والصناعة عموما ، فيكون الحل هو التوجه بعروض ومقترحات إلى مؤسسات التمويل والشراكة الدولية ،مع عرض الفرص الكبيرة للازدهار المتوقع خلال السنوات المقبلة ،  لتشارك هذه المؤسسات فى تطوير القطاع الفندقى وفى رفع كفاءة وتدريب العاملين فى القطاع السياحى عموما ، مع ما يعنيه ذلك من وجود مصلحة لجهات دولية فى إنجاح السياحة المصرية مادامت تستثمر فيها 
هذا الفكر الجديد المتقدم الذى يدير وزارة السياحة ، يستحق أن نضرب له تعظيم سلام وأن نوجه الشكر للمسئولة عن النجاح المتحقق الدكتورة رانيا المشاط.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة