خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مقالات الصحف.. محمود خليل: أكذوبة "جنسية المسلم عقيدته".. فاروق جويدة: ليست سنة وليست شيعة.. عباس الطرابيلى: البتلو.. خرج ولو يعد!.. خالد منتصر: رحلة التجديد من البصاق إلى الشطاف!!

الأربعاء، 15 مايو 2019 02:00 ص
مقالات الصحف.. محمود خليل: أكذوبة "جنسية المسلم عقيدته".. فاروق جويدة: ليست سنة وليست شيعة.. عباس الطرابيلى: البتلو.. خرج ولو يعد!.. خالد منتصر: رحلة التجديد من البصاق إلى الشطاف!! كتاب الصحافة المصرية
كتب عامر مصطفى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تناولت مقالات صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الأربعاء، العديد من القضايا، كان أبرزها: فاروق جويدة- ليست سنة وليست شيعة، بهاء أبو شقة- التنمية الزراعية، د. محمود خليل- أكذوبة "جنسية المسلم عقيدته"، عباس الطرابيلى- البتلو..خرج ولو يعد!

الأهرام


رأى الأهرام- معركة التنمية

افتتحت الجريدة رأيها عن معركة التنمية، وأكدت أنه حقق المصريون المعجزة وأعادوا كتابة التاريخ فى العاشر من رمضان، ولم يكن الانتصار المصرى على العدو فى تلك المعركة الفارقة فى تاريخ الأمة محض مصادفة، وإنما جاء نتاج عرق وجهد ودعاء، وتخطيط وصبر وعمل، وتواصل الليل بالنهار، واستنفار لكل طاقات الأمة.

فاروق جويدة
 

فاروق جويدة- ليست سنة وليست شيعة
 

تحدث الكاتب عن هدف الغرب الدائم من إشعال الفتنة بين السنة والشيعة بزعامة أمريكا، على أن يشتعل الموقف بين الطرفين، وقد لعب الإعلام الغربى على ذلك فى إشعال الفتن بين أبناء الدين الواحد رغم ان ما يجمع السنة والشيعة أكبر بكثير مما يفرق بينهم، ولكن مؤمرات الغرب متعددة.

عمرو-عبد-السميع
 

د.عمرو عبد السميع- ثلاثة مليارات جنيه

تطرق الكاتب فى مقاله اليوم إلى الأحداث الجارية فى السودان، ليعلق على طرافة الأحداث رغم جديتها وخطورتها وتعلقها بأشواق المواطن البسيط إلى الخبز والحرية، ومن مشاهد تلك الأحداث أن المباحث ألقت القبض على عدد من الأشخاص معهم كرتونة بها ثلاثة مليارات من الجنيهات، وكان ذلك بكل بساطة.

الأخبار

جلال-دويدار
 

جلال دويدار: نعم.. تنمية الصناعة ثم الصناعة هـي محور أي تقـدم وازدهار

تناول الكاتب عن ما صدر من د. مصطفي مدبولي بشأن أهمية وحتمية التصنيع لمصر،  يعطي إحساسا بالتفاؤل الذي يستهدف نجاح الاصلاح الاقتصادي، مضيفا أنه لا جدال أن الاهتمام بالتصنيع والإنتاج الزراعي بالإضافة الي الارتقاء بالخدمات، يقود الي أن تكون مسيرة النهوض والتقدم علي أساس متين.

جلال عارف
 

جلال عارف: اللعب بالنار .. في خليج ملتهب!!

ووأضح الكاتب أنه الآن استهداف السفن قبالة ساحل دولة الإمارات كان مجرد حلقة في مخطط لتصعيد التوتر في منطقة الخليج، وبعد ٢٤ ساعة كان هناك حادث آخر تم فيه استهداف محطتين لضخ البترول في المملكة السعودية، مضيفا أن معركة إيران لا ينبغي أن تكون مع دول الخليج العربية ولا مع العالم العربي، هذه الاعتداءات الأخيرة لن تفيد إيران وإنما ستؤكد أنها تمثل خطرا علي المنطقة وعلي العالم .

 

الوفد

بهاء الدين أبوشقة
 

بهاء أبو شقة- التنمية الزراعية

واصل الكاتب مقالاته عن التنمية الزراعية، وتحدث فى مقال اليوم مؤكداً أنها من الملفات الهامة التي يجب الاهتمام بها، الملف الزراعي من الأمور الشائكة بعد نقصان المساحة الزراعية بالبلاد والارتباط بين التنمية البيئية، والتنمية الزراعية والريفية المستدامة، وتعزيز الأمن الغذائي، والتنمية الزراعية المستدامة قضية بالغة الأهمية.

عباس-الطرابيلى
 

عباس الطرابيلى- البتلو..خرج ولو يعد!

تناول الكاتب فى مقاله عن حبه المصريين لتناول اللحم البتلو، رغم ما نستورده من كل أنواع اللحوم، رغم أن شوربته هى وشوربة الفول النابت..سواء!! على حد قوله، موضحاً أن الدولة أوقفت هذا المشروع مكتفية بمنع ذبح صغار الأبقار، حتى تكبر ويزداد رصيدها من اللحم، ولكن هذا المنع وإن بات ظاهرياً إلا أن كثيراً من الجزارين وخارج المسالخ يقومون بذبح هذا البتلو، وبيعه سراً وبأسعار تقترب من المائتى جنيه للكيلو.

 

الوطن

خالد-منتصر
 

خالد منتصر- رحلة التجديد من البصاق إلى الشطاف!!

طرح الكاتب فى مقاله اليوم الفتوى المثيرة للجدل التى انتشرت مؤخراً بشأن استخدام الشطاف وبطلان الصيام، واستشهد بعدة فتاوى مشابهة وقعت احداثها فى أوقات مختلفة منها:" يفسد الصوم بالجماع فى أحد السبيلين، على الفاعل والمفعول به، والأكل والشرب، سواء فيه ما يتغذّى به أو يتداوى به، وابتلاع مطر داخل فمه، وأكل اللحم النيئ، وأكل الشحم وقديد اللحم بالاتفاق، وأكل الحنطة وقضمها، إلا أن يمضغ قمحة فتلاشت، وابتلاع سمسمة أو نحوها من خارج فمه فى المختار، وأكل الطين الأرمنى مطلقاً.

محمود خليل
 

د. محمود خليل- أكذوبة "جنسية المسلم عقيدته"

تناول الكاتب فكرة ارتباط الإخوانى بالجماعة والانفصال عن الوطن وهو ما يعد تناقض، مؤكداً أن العضو الداخل إلى الجماعة كان ينخرط خلال فترة السبعينات وحتى الآن فى ما يشبه المدرسة التى تشتمل على مقررات تعليمية ومعلمين وأساليب تقويم، وساحة التعليم ليست الفصل، بل الجلسة، حيث تدرس المقررات التنظيمية المطلوب من العضو الإلمام بها، وثمة مجموعة محدّدة من الكتابات يتم تناولها داخل الجلسات، من بينها كتابات فتحى يكن، وهو كاتب لبنانى، ومن أبرز كتبه: "ماذا يعنى انتمائى للإسلام؟"، وكتب "سعيد حوى"، وهو كاتب سورى إخوانى معروف، وأبرزها كتب الأصول (الله - الرسول - الإسلام)، بالإضافة إلى كتابه "جند الله ثقافة وأخلاقاً".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة