خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

موظفوها من الموساد.. من هى الشركة الإسرائيلية وراء ثغرة واتس آب؟

الأربعاء، 15 مايو 2019 03:30 م
موظفوها من الموساد.. من هى الشركة الإسرائيلية وراء ثغرة واتس آب؟ واتس اب
كتبت إسراء حسنى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

خلال الأيام الماضية كشفت التقارير عن عيب أمنى فى تطبيق واتس اب الذى يستخدمه أكثر من 1.5 مليار شخص حول العالم، وهذا العيب يعرض المستخدمين لبرامج تم تطويرها من قبل NSO Group، صانع أكثر برامج التجسس الضارة فى العالم Pegasus.

ويتيح برنامج التجسس الوصول عن بعد إلى أكثر معلومات هاتفك خصوصية، من الرسائل النصية إلى سجلات المكالمات وبيانات الموقع.

وفيما يلى كل ما نعرفه عن الشركة الإسرائيلية وراء أحد أكثر برامج التجسس فعالية فى العالم.

الشركة وراء عيب واتس اب

تأسست مجموعة NSO فى أواخر عام 2009 من قبل رواد أعمال لهم علاقات مع الحكومة الإسرائيلية، والمؤسس المشارك لمجموعة NSO والمدير التنفيذى هو شخص يدعى "شاليف هوليو".

ويقع مقر NSO Group فى هرتسليا بإسرائيل، وقد تم تأسيسها فى ديسمبر 2009 من قبل Omri Lavie و Shalev Hulio ، وذلك وفقًا لملفات التعريف الخاصة بهم على LinkedIn، والتى تظهر أن كلاهما من رواد الأعمال بدأوا العديد من الشركات الأخرى فى إسرائيل.

مؤسس الشركة
مؤسس الشركة

 

غادر مؤسس ثالث ، نيف كارمي، الشركة بعد فترة وجيزة من إنشائها وترك لافى وهوليو كمساهمين بأغلبية، واستحوذت شركة فرانسيسكو بارتنرز، على حصة فى مجموعة NSO مقابل 120 مليون دولار فى عام 2014، ولكنها انفصلت فى أوائل عام 2019، و ويديرها مؤسسوها الأصليون وإدارتها، بالشراكة مع شركة الأسهم الخاصة الأوروبية Novalpina Capital.

موظفين الشركة من الموساد والاستخبارات

ويزعم ثلاثة على الأقل من موظفيها الحاليين أنهم عملوا فى الوحدة 8200، التى تعد الإصدار الإسرائيلى من وكالة الأمن القومى الأمريكية، وجاء موظفو مجموعة NSO الآخرين من الموساد، ووكالة الاستخبارات الوطنية الإسرائيلية.

وانفصلت الشركة عن فرانسيسكو بارتنرز فى أوائل عام 2019 ؛ مجموعة NSO مملوكة الآن ويديرها مؤسسوها الأصليون وإدارتها ، بالشراكة مع شركة الأسهم الخاصة الأوروبية Novalpina Capital.

الشركة الاسرائيلية
الشركة الاسرائيلية

 

وفى مقابلة فى مارس، صرح شاليف هوليو، المؤسس والمدير التنفيذى لمجموعة NSO، أن تقنية الشركة أنقذت "عشرة آلاف شخص"، وقال هوليو: "نحن نبيع برامجنا من أجل منع الجريمة والإرهاب".

طبيعة عمل الشركة الإسرائيلية

تصف الشركة ما تفعله على موقع الويب الخاص بها على هذا النحو:

"نحن نطور تكنولوجيا تمكن أجهزة الاستخبارات الحكومية وأجهزة إنفاذ القانون من منع الإرهاب والجريمة والتحقيق فيهما، ونحن نوفر الأدوات التى تدعم السلطات الرسمية للتصدى بشكل قانونى لأخطر القضايا فى عالم اليوم، وتستخدم الحكومات منتجاتنا لمنع الإرهاب وتفتيت المجرمين، والعثور على المفقودين ، ومساعدة فرق البحث والإنقاذ. "

التجسس
التجسس

 

ويلقى كتيب من الشركة مزيدًا من الضوء على ما تقوم به فعليًا، مثل تقديم حلول اختراق للهواتف المحمولة لمجموعة متنوعة من الهواتف، وذلك حصريًا لاستخدام الحكومات وتطبيق القانون ووكالات الاستخبارات.

ويقول الكتيب أن NSO Group رائدة فى مجال الحرب السيبرانية بأداة تسمى Pegasus، المصممة لمراقبة واستخراج جميع البيانات من بُعد.

عملاء الشركة الإسرائيلية

أفادت التقارير أن عملائها شملوا بنما والمكسيك، على الرغم من أن شخصًا مطلعًا على الشركة أخبر صحيفة وول ستريت جورنال فى عام 2014 أنها تتعامل مع جميع الدول، وبحسب ما ورد استخدمت الحكومة المكسيكية تقنية مجموعة NSO للقبض على مهرب المخدرات خواكين "إل شابو" غوزمان.

وبلغت الأرباح السنوية للشركة حوالى 75 مليون دولار فى عام 2015 .

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة