خالد صلاح

أسنان سودة وعروق باينة وحواجب بشعر المعيز.. أغرب مظاهر الجمال عبر التاريخ

الخميس، 16 مايو 2019 02:30 ص
أسنان سودة وعروق باينة وحواجب بشعر المعيز.. أغرب مظاهر الجمال عبر التاريخ مفاهيم مختلفة للجمال ـ أرشيفية
كتبت هدير سامى
إضافة تعليق

إذا كنت تعتقدين أننا فى عصر كل ما هو غريب ومختلف بالنسبة لاتجاهات الجمال، فمن المؤكد أن هناك بعض الاتجاهات الغريبة فى الجمال ظهرت مؤخرًا، مثل الطرق الغريبة لرسم المكياج و"جراحات التجميل"، والتى يمكن القول إنها ناشئة عن هوس العصر بتعديلات الجسم وفقدان الوزن، لكن من الواضح أنه شىء متوارث عبر العصور لدى النساء، فاتجاهات الجمال الغريبة عبر التاريخ ساعدت على فهم الفكر الجمالى المتغير بشكل أفضل. 

تخيلى النساء اللواتى يغطين أسنانهن فى ورنيش أسود "مثل عصر ميجى فى اليابان"،أو نتف كل رمش وشعر الحاجب لإبراز الجبهة، وغيرها من الاتجاهات الغريبة نعرضها لك فى هذا المقال.

حواجب Unibrows 

كما نعلم جميعًا، فقد هزت "فريدا كاهلو" مفهوم الجمال تمامًا بسبب تمسكها بكثافة حاجبيها، ومع ذلك كان اتجاها لهذا النوع من الجمال له شعبية قبل فترة طويلة من وجودها، وذلك وفقًا لصحيفة نيويورك تايمز، ويقدر الإغريق القدماء جمال unibrow لأنه أصبح معروفًا للدلالة على الذكاء والجمال لدى النساء، واللواتى لم يكن لديهن unibrits أو حاجب كثيف كن يربطن الحواجب بالكحل أو المسحوق الداكن، ووفقًا لـ Mental Floss فإن بعض النساء كن يقمن بوضع شعر ماعز ليعطيهن مظهر طبيعى أكثر.
فريدا كاهلو
فريدا كاهلو

الأوردة البارزة

خلال عصر ما قبل الثورة الفرنسية، كانت البشرة الفاتحة في غاية الانتشار بفضل شخصيات مثل مارى أنطوانيت، فإن  البشرة الفاتحة غالبًا ما تظهر من خلالها أوردة الدم بشكل ملحوظ، ووفقًا لما ذكره موقع BuzzFeed، فإنهن غالبًا ما كن يلون عروقهن بالقلم الأزرق لتسليط الضوء على الأوعية الدموية لديهن.
ماري أنطوانيت
ماري أنطوانيت

إزالة الرموش فى العصور الوسطى

اليوم يسعى الكثير منا بكل ما فى وسعه للحصول على أطول رموش، سواء كان ذلك باستخدام الماسكرا أو تركيب الرموش الصناعية ، لكن خلال العصور الوسطى ، كان الجبين يعتبر الجزء الأكثر جاذبية من وجه المرأة، وفقًا لموقع  مارى كلير غالبًا ما تزيل النساء معظم أو كل رموشهن "والحواجب أيضًا" لإبراز هذا الجزء من وجوههن. 
إزالة الرموش في العصور الوسطى
إزالة الرموش في العصور الوسطى

الأسنان السوداء 

فى عالم يتم فيه انتشار الأسنان البيضاء وأنواع كثير من معجون الأسنان فى السوق والذى يحتوى على عوامل التبييض، فمن من المثير للاهتمام فى اتجاه الجمال اليابانى هو Ohaguro المشهور فى عصر "ميجى"، ويشير Ohaguro إلى الأسنان المطلية باللون الأسود، والتى يمكن تحقيقها عن طريق شرب "صبغة سوداء من الحديد ممزوجة بالقرفة والتوابل العطرية الأخرى، وفقًا للمدونة الشعبية Stuff Mom Never Told You، تم حظر هذه الممارسة فى سبعينيات القرن التاسع عشر. 
الأسنان السودة فى عصر ميجي
الأسنان السودة فى عصر ميجي

بشرة مصاص الدماء بالطباشير 

كان البشر فىالقرن الثامن عشر وكذلك قبل قرون من ذلك الوقت، من المعجبين بالوجه الباهت، لكن الطريقة التى كانوا يطبقونها للحصول على بشرة بيضاء كانت بسيطة للغاية، فكان يتم تطبيقها باستخدام مزيج من الرصاص الأبيض والخل، وفقًا لـ NBC News فإن الرصاص الأبيض قد يؤدى أيضًا إلى التخلص من النمش، وفى بعض الأحيان، كانوا يستخدمون القليل من الرصاص الأحمر لخدود وردية.
ومع ذلك، فإن هذه الأشياء الثقيلة لم تصنع للوجوه، وسوف تؤدى فى النهاية إلى تحطيم الجلد وتسبب ندبات وكذلك المرض. 
بشرة مصاص الدماء

بشرة مصاص الدماء

 


إضافة تعليق

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة






الرجوع الى أعلى الصفحة