خالد صلاح

عمر الأيوبى

حراسة مرمى الأهلى

الخميس، 02 مايو 2019 02:00 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
حراسة مرمى الأهلى تعانى من أزمة حقيقية مستمرة منذ بداية الموسم،  سواء باهتزاز مستوى محمد الشناوى وشريف إكرامى وعلى لطفى، أو الإصابات التى تداهمهم بشكل جماعى، مما اضطر طارق سليمان مدرب الحراس لتصعيد مصطفى شوبير من فريق الشباب «على فكرة هو حارس ممتاز بعيدا عن كونه نجل الإعلامى أحمد شوبير حارس مرمى مصر والاهلى الأسبق»، لتدعيم الصفوف وتجهيزه ودخل بالفعل قائمة مباراة المصرى احتياطيا للطفى.
 
لا خلاف أن طارق سليمان مدرب متميز ومجتهد، ولكن الظروف الاستثنائية التى يعيشها حراس الأهلى منذ موسمين من تقلبات فنية أو إصابات جعلت الاهتزاز مستمرا لفترات، وجعل الكثيرين يطالبون إدارة الأهلى بضرورة التعاقد مع حارس مرمى سوبر لسد ثغرة حراسة المرمى الحمراء، وهو الأمر المطروح بقوة فى كواليس مجلس الخطيب رغم كل التسريبات عن عدم التفكير فى الأمر والثقة فى الموجودين.
 
الفرق الكبيرة دائما تحتاج حراس مرمى بمواصفات خاصة، أهمها تحمل الضغوط التنافسية والجماهيرية، وفى ملاعب الكرة المصرية لا يوجد حارس يمكنه تحقيق أهداف وطموحات القلعة الحمراء إلا محمد عواد فقط حارس الدراويش المعار للوحدة السعودى، لذلك يجب على الإدارة الأهلاوية التفكير كثيرا فى ملف تدعيم حراسة المرمى وعدم التعجل، لأن مستقبل الأهلى مبشر فى الوجوه الصاعدة مثل مصطفى شوبير وأحمد طارق سليمان وعمر رضوان المعار للجونة ومحمد عصام الغندور المعار لشبين.
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة