خالد صلاح

أبطال المرور يواجهون حرارة الجو فى الشوارع.. مشاهد مشرفة لرجال الشرطة أسفل أشعة الشمس الحارقة.. يساعدون كبار السن ويمنعون التكدسات المرورية.. وابتسامة السلامة لقائدى المركبات

الخميس، 23 مايو 2019 12:30 م
أبطال المرور يواجهون حرارة الجو فى الشوارع.. مشاهد مشرفة لرجال الشرطة أسفل أشعة الشمس الحارقة.. يساعدون كبار السن ويمنعون التكدسات المرورية.. وابتسامة السلامة لقائدى المركبات رجل مرور ينظم حركة السيارات أسفل الشمس الحارقة
كتب محمود عبد الراضى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تشهد البلاد ارتفاعا ملحوظا لدرجات الحرارة على كافة أنحاء البلاد اليوم الخميس، الأمر الذى دفع عدد كبير من المواطنين عن العزوف للنزول للشارع تخوفاً من إصابتهم بضربة شمس.

موجة الحر الشديدة التي تشهدها البلاد جاءت بالتزامن مع شهر الصوم، الأمر الذي جعل كثيروين يفضلون الالتزام بالمنزل، خاصة لمن لا يتطلب وجودهم بالشارع ضرورة، للهروب من العطش في الحر.

وهي هذا الأجواء الصعبة والقاسية وارتفاع درجة الحرارة، لم يخلو المشهد في الشارع من رجال المرور الذين تواجدوا بكثرة فى كافة المحاور والطرق والشوارع، يؤدون واجبهم المقدس أسفل حرارة الشمس الحارقة، لا يبالون بالحر ولا يعطلهم الصوم عن أداء رسالتهم النبيلة.

رجل مرور

رجل مرور


 

تحركات بين السيارات ونشاط ملحوظ لرجال المرور، يتحدون حرارة الشمس بالصبر والصمود والإيمان برسالتهم السامية، لا يبالون بالتعب والمشقة، هدفهم واحد، وهو خدمة المواطن وضمان وصوله لعمله أو منزله بهدوء دون أن يتكبد أى مشقة.

بابتسامة عريضة تملأ الوجوه، يتواجد رجال المرور في الإشارات والميادين، لم تزعجهم أشعة الشمس ولم توقف نشاطهم دراجات الحرارة المرتفعة.

القيادات الأمنية لم تغب عن المشهد، فكانت حاضرة بقوة، تقف وتساند صغار الضباط والأفراد فى الشوارع، فالجميع سواء يعملون في الشارع، والكل يرفع شعار "الشرطة في خدمة الشعب"، ويعمل على تطبيقه بالواقع العملى.

المشهد المتحضر لرجال المرور في الإشارات وعلى الطرق والمحاور الرئيسية والانتشار الجيد بصورة ملحوظة، ساهم في عدم وجود أية تكدسات مرورية، حيث شهدت كافة المحاور سيولة مرورية ملحوظة، ليصل المواطنين لأماكنهم بسهولة ويسر.

رجال المرور الأبطال، لا يكتفون بالعمل تحت أشعة الشمس الحارقة، ولكنهم يبادرون بإعطاء النصائح للمواطنين الخاصة بالأمان في ظل هذه الظروف الطقسية الصعبة، بالتأكيد على عدم ملىء تنك البنزين للنهاية وعدم ترك مواد كيميائية داخل السيارة والتأكد من إطارات السيارات والكشف الدورى عليها، وغيرها من النصائح التي تنجب المواطنين حوادث الطرق وتعرض السيارات لمكروه خلال هذه الأجواء الصعبة.

وفي ظل هذه الأجواء، لا يتوقف رجال المرور عن مواقفهم الإنسانية، فتجد ضابطا أو شرطيا يتحرك سريعاً نحو مسنة أو عجوز لمساعدتهم في عبور الطريق بسهولة، يمدوا يد العون للجميع.

هذه المشاهد الإنسانية لرجال المرور كانت محل تقدير المواطنين في الشوارع، الذين أعربوا عن شكرهم لجهاز الشرطة وعلى رأسهم اللواء محمود توفيق، الذين يعملون دوماً على راحة المواطنين.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة