خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

صور.. قصة نجاح جديدة لجهاز المشروعات بالغربية.. عبد الله عيد انشأ مصنعا لأطقم السراير والفوط.. بدأ مشروعه بـ150ألف جنيه وحصل على دعم 70 ألف جنيه لشراء غزول.. ويؤكد: أتولى تسويق منتجاتى ببيعها للتجار فى الأسواق

الجمعة، 24 مايو 2019 11:09 ص
صور.. قصة نجاح جديدة لجهاز المشروعات بالغربية.. عبد الله عيد انشأ مصنعا لأطقم السراير والفوط.. بدأ مشروعه بـ150ألف جنيه وحصل على دعم 70 ألف جنيه لشراء غزول.. ويؤكد: أتولى تسويق منتجاتى ببيعها للتجار فى الأسواق عبد الله عيد انشأ مصنعا لأطقم السراير والفوط
الغربية – مصطفى عادل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

واصل جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر فى محافظة الغربية،  مسلسل نجاحاته من خلال تمويل مشروعات للشباب، وتقديم الدعم المادى اللازم لهم، مما يساهم فى زيادة الإنتاج المحلى فضلا عن توفير فرص عمل للشباب، وحثهم على عدم انتظار الوظائف الحكومية أو القطاع العام، والتوجه إلى صناديق الجهاز المنتشرة بالمحافظات، والحصول على التمويلات والدعم الفنى لإقامة مشروعات وتوفير فرص عمل بتلك المناطق.

بطل قصة النجاح الشاب عبد الله عيد صاحب مصنع مفروشات سراير وفوط بمدينة المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، والذي سطر قصة نجاح لمشروعه وأصبح من أصحاب الاعمال، ويمتلك مصنعا خاص به لتصنيع الفوط وفرش السراير.

بدأ "عيد" مشروعه منذ عام بإنشاء مصنعا بمنطقة محب أول المحلة الكبرى، برأس مال 150ألف جنيه، وقام بتجهيزه بماكينات الخياطة، وتخصص فى تقفيل القماش وتطريزه وتجهيزه فى الشكل النهائي، ثم بعد ذلك كان يتولى تسويق منتجاته للتجار بالأسواق.

يقول عبد الله عيد لـ"اليوم السابع" إن فكرة مشروعه بدأت منذ عام بعد أن خطط لإنشاء مصنع مفروشات يكون مصدر رزق له، ويدر له دخل لتوفير احتياجات أسرته المكونة من 5 أفراد، مشيرا إلى أنه بدأ برأس مال 150ألف جنيه، وقام بشراء عدد من ماكينات الخياطة ومستلزمات التصنيع، وبدأ فى الانتاج ليقوم بالتسويق لمنتجاته بالأسواق، من خلال المرور على التجار والترويج لمنتجاته.

وأضاف أنه الفترة الماضية، تعثر ماديا، بسبب تحرير سعر الصرف وهو ما ترتب عليه ارتفاع اسعار الخامات والمستلزمات،مضيفا أنه تعرض لهزة شديدة فى السوق بسبب غلاء الخامات ومستلزمات التصنيع، وقرر الاستغناء عن العمالة الموجودة لديه، والاستعانة بشقيقه وأقاربهما للعمل بالمصنع، ترشيدا للنفقات والتكاليف.

وأشار إلى أنه استطاع بفضل كفاحه وإصراره على النجاح أن يتخطى العثرات التي مر بها، ويقف على قدميه مرة أخرى.

وأضاف أنه يقوم بالمرور على الأسواق والتجار والمحلات وعرض منتجاته المختلفة، وبيعها لتوفير دخل لأسرته، مشيرا إلى أنه توجه إلى جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، بعدما علم بالتمويل الذى يقدمه الجهاز لأصحاب المشاريع والوقوف بجانبهم، بهدف إنجاح مشاريعهم.

وأوضح أنه أنهى إجراءات الحصول على تمويل بـ70ألف جنيه، وقرر أن يفكر خارج الصندوق.

وقال إنه قرر أن يكثف من انتاجه فى تصنيع الفوط، وقام باستغلال مبلغ الدعم فى شراء غزول خاصة بتصنيع  الفوط، واستطاع أن يزيد من انتاجه، ويكثف المعروض منها.

وأضاف أن مسئولي جهاز تنمية المشروعات عرضوا عليه المشاركة فى معرض للمنتجات بقرية شرشابة مركز زفتى، ولم يتردد فى الموافقة على المشاركة، مبينا أنه سيشارك فى المعرض خلال الفترة القادمة وسيعرض منتجاته على المشاركين أملا فى التعاقد على طلبيات وبيع منتجاته.

عبد الله عيد انشأ مصنعا لأطقم السراير والفوط (1)
 

 

عبد الله عيد انشأ مصنعا لأطقم السراير والفوط (2)
 

 

عبد الله عيد انشأ مصنعا لأطقم السراير والفوط (3)
 

 

عبد الله عيد انشأ مصنعا لأطقم السراير والفوط (4)
 

 

عبد الله عيد انشأ مصنعا لأطقم السراير والفوط (5)
 

 

عبد الله عيد انشأ مصنعا لأطقم السراير والفوط (6)
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة