خالد صلاح

تجنبى الخلافات فى رمضان.. مختص: "إدمان مواقع التواصل قلل التواصل الواقعى"

الثلاثاء، 07 مايو 2019 04:31 ص
تجنبى الخلافات فى رمضان.. مختص: "إدمان مواقع التواصل قلل التواصل الواقعى" الفيس بوك ـ صورة أرشيفية
كتبت أسماء شلبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تزايد استخدام مواقع التواصل الاجتماعى أصبحت كفيلة بأن تدمر حياة زوجية دامت لسنوات ،لتجد الزوجة نفسها أمام خيارين إما التغاضى عن إدمان زوجها تلك العادة أو الذهاب لمحكمة الأسرة لطلب الطلاق بعد سلب حقوقها لتقف شيماء.ن.ح أمام محكمة الأسرة وتشكو زوجها أمام محكمة الأسرة بروض الفرج.

ادمان استخدام مواقع التواصل الاجتماعى

وتضيف الزوجة:" لم أظن أن الزواج من الممكن أن يكون بتلك البشاعة ولكن عامين مع زوجى جعلونى أدرك أن نهايتى معه ستكون مأساوية وهو ما حدث بالفعل عندما اعترض على قضائه وقته غارق فى استخدام مواقع التواصل والألعاب الالكترونية ويهمل عمله وحياته نجلته ،فما كان منه إلا أن قام بطردى من منزلى وسلبي كل حقوقي وخطف رضيعتى أدهم وأرسل رسالة على الواتس آب قائلا: "أنتى طالق بالثلاثة وبعدها أنكر وأدعى سرقة هاتفه وتركنى معلقة منذ ما يزيد عن 6 شهور ومحرومة من رؤية طفلتى".

وفى هذا السياق يعلق الاختصاصى بالشأن الأسرى أشرف سليم، أن الأزواج الذين يقضون وقتا أكثر على مواقع التواصل الاجتماعى يصبحون عرضة للشكوى من العزلة الاجتماعية، مما يتسبب فى تدهور حياتهم الزوجية .

ويتابع: مواقع التواصل الاجتماعي سهلت التواصل الافتراضي وقللت التواصل الواقعي بين الزوجين ، فضلاً عن الاستخدام الكثير والسيئ لها والتى تنتج عنها علاقات شاذة لتقتحم الشكوك الحياة الزوجية وتدب الخلافات وبعدها يتولد صراع لإلغاء الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعى لطرد كل هذه المشاكل والسيطرة عليها بعد أن باتت تهدد حياتهم الزوجيه بالطلاق فى أمل الحفاظ على الثقة مرة أخرى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة