خالد صلاح

أول ولاية تعرقل الإجراءات منذ 50 عاما..

القضاء الأمريكى يسمح لمركز طبى بمواصلة عمليات الإجهاض فى ولاية ميسورى

السبت، 01 يونيو 2019 01:45 م
القضاء الأمريكى يسمح لمركز طبى بمواصلة عمليات الإجهاض فى ولاية ميسورى جانب من المظاهرات
كتب محمد شرقاوى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعطت محكمة أميركية الضوء الأخضر لآخر مركز طبى يقوم بعمليات إجهاض فى ولاية ميسورى بمواصلة مهامه إلى انعقاد جلسة استماع للمحكمة فى الرابع من هذا الشهر، فى قضية قد تجعل من ميسورى أول ولاية تعرقل الإجراء منذ حوالى 50 عاما، وذلك حسبما أفاد فيديو نشرته قناة يورونيوز.

 

وكان من المقرر أن تنتهى رخصة مركز تنظيم الأسرة فى سانت لويس أمس الجمعة بعد أن رفضت السلطات تجديدها، إلا أن قرار قضاء الولاية قرر تأجيل الرفض إلى غاية اتخاذ قرار نهائى فى الجلسة المقبلة، وهو ما يعد انتصارا للمرأة فى جميع أنحاء ولاية ميسورى حسب رئيسة المركز ليانا وين التى لم تخف سعادتها من قرار المحكمة حيث أكدت أن المعركة لم تنتهِ بعد.

 

وكان عدد كبير من الأمريكيين احتشد أمام المحكمة العليا بالعاصمة واشنطن، وذلك للاحتجاج على الإجراءات التى تستهدف حظر الإجهاض فى الولايات المتحدة.

 

وتأتى التظاهرات فى أعقاب توقيع كاى آيفى، حاكمة ولاية آلاباما الأمريكية، الأربعاء الماضى، على تشريع هو الأكثر صرامة فى تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية، يجعل من الإجهاض جناية يعاقب عليها القانون، فى معظم الحالات.

 

وذكرت آيفى فى بيان، أن هناك كثيرًا من الأنصار للقانون الجديد؛ معتبرة إياه دليلًا على إيمان سكان ولاية آلاباما العميق بأن حياة كل إنسان غالية؛ فهى هدية مقدسة من الله، وأشارت إلى أنها وقعت على القانون بعد أن لقى تأييدًا كبيرًا فى غرفتى برلمان الولاية.

 

ويريد مؤيدو قانون الإجهاض، منح المحافظين فى المحكمة العليا فى الولايات المتحدة، فرصة من أجل إعادة النظر فى الحق الدستورى الذى أعلن قبل 46 عامًا من قبل المحكمة، ويجيز التخلص من الأجنة.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة