خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بحلول 2080.. أغلب سكان العالم يتعرضون لحمى الضنك بسبب تغير المناخ

الأربعاء، 12 يونيو 2019 04:00 م
بحلول 2080.. أغلب سكان العالم يتعرضون لحمى الضنك بسبب تغير المناخ البعوض
كتب بيتر إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

يمكن أن تكتسح حمى الضنك التي تنقلها البعوض أعمق في الولايات المتحدة والصين واليابان وأستراليا الداخلية على مدى السنوات الستين المقبلة بسبب تغير المناخ.

ووفقاً لموقع صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، يقول العلماء إن الطقس الأكثر دفئًا والرطوبة بالإضافة إلى انتقال المزيد من الأشخاص إلى المناطق المدارية مع ارتفاع عدد سكان العالم سيعرض أعدادًا أكبر للخطر.

وحاليا عدوى حمى الضنك الغير قابلة للشفاء وتسبب الحمى والقيء والطفح الجلدي والألم، تشتهر بانتشارها في جنوب آسيا وإفريقيا وأمريكا الجنوبية.

وقال الباحثون إن ما يصل إلى ستة مليارات شخص - حوالي 80% من سكان العالم اليوم - سيعيشون جنبا إلى جنب مع البعوض الذي ينشر الأمراض بحلول عام 2080.

ويمكن أن ينتشر الفيروس حتى شمال البحر الأبيض المتوسط ​​ويعرض الناس في إسبانيا والبرتغال وإيطاليا واليونان للخطر، وتقدر منظمة الصحة العالمية أن حمى الضنك تسبب 100 مليون إصابة في جميع أنحاء العالم كل عام، و 10 آلاف حالة وفاة.

وتعد العدوى أعلى بأكثر من 30 مرة مما كانت عليه قبل 50 عامًا وما يقرب من نصف سكان العالم البالغ عددهم 7.5 مليار نسمة معرضون للخطر.

وقال الباحثون من كلية لندن للصحة والطب الاستوائي وجامعة واشنطن إن تنبؤهم كان أكثر اعتدالا من الأبحاث السابقة التي أشارت إلى أن المرض سينتشر في أوروبا فقط، لكنه لا يزال يظهر خطورة متزايدة فى جميع أنحاء العالم.

وأضاف الدكتور "أوليفر برادي"، أستاذ مساعد في “LSHTM”: "يساهم تغير المناخ في توسع حمى الضنك، فإن العوامل بما في ذلك النمو السكاني وزيادة التوسع الحضري في المناطق المدارية ستلعب دورًا أكبر بكثير في تشكيل من سيكونون معرضين للخطر في المستقبل".

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة