خالد صلاح

كيف صعد "تميم" إلى حكم قطر؟.. كاتب سعودى: الأمير الابن وصل لسدة الحكم بتعليمات من مخابرات دولية.. وابن عمه يتهمه بالانحياز لطهران على حساب الدوحة.. ومعارض: احتضن عناصر إرهابية ومرتزقة اغتصبوا مواقع القطريين

الأربعاء، 19 يونيو 2019 03:00 م
كيف صعد "تميم" إلى حكم قطر؟.. كاتب سعودى: الأمير الابن وصل لسدة الحكم بتعليمات من مخابرات دولية.. وابن عمه يتهمه بالانحياز لطهران على حساب الدوحة.. ومعارض: احتضن عناصر إرهابية ومرتزقة اغتصبوا مواقع القطريين تميم بن حمد أمير قطر
كتب ـ أمين صالح - أحمد عرفة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

تتزايد الفضائح الخاصة بأمير قطر تميم بن حمد منذ صعوده لتولى حكم قطر بناء على تعليمات غربية إلى سرقة أموال الشعب القطرى من أجل إرسالها لحليفته إيران لدعمها واستضافته للإرهابيين والزعم بأنهم معارضين فقط لحمايتهم.

بداية تلك الفضائح ما قاله الكاتب السعودى محمد الساعد، إن تميم بن حمد جاء إلى حكم قطر بصفقة مع أجهزة مخابرات دولية على اعتبار أنه خيار سليم لتنفيذ مشروعاتهم للمنطقة بالمشاركة مع إيران وتركيا، لافتا إلى أن تميم انقلب على والده حمد بن خليفة آل ثانى حينما توقع من ابيه تعيين مرشح آخر بدلا منه.

أضاف الساعد فى مقال له نشرته "عكاظ"، أنه فى بداية عام أغسطس 2003 أقال حمد بن خليفة ابنه المفضل جاسم ليتقدم تميم لصدارة المشهد على الرغم من عدم قناعة والده ولا بقية أجنحة الأسرة به، إلا أنه رضخ أمام التقارير الغربية عن ابنه جاسم، وظل يتعامل مع تميم على أنه الولد الصغير، وفرض عليه اضطهادا سياسيا غير مسبوق فهو لم يتقبل فقده للحكم، وكان يتعمد إهانته أمام الجميع.

وأوضح الساعد، أن حمد بن خليفة حاول الانقلاب على ابنه تميم عندما قام الابن بالتوقيع إلا مع دول الخليج العام 2014 على اتفاق يضمن عدم تحرك قطر ضد المنظومة الخليجية وتقليص مساهمتها فى دعم الإخوان المسلمين وإيقاف مشروعها الإرهابى فى الدول العربية، وهنا جن جنون حمد من تلك الاتفاقية واعتبرها دليلا على رأيه فى ابنه تميم.

وأشار الساعد إلى أن خطة تميم للوصول إلى الحكم اعتمدت على 3 عوامل رئيسية، أولها: إشغال الداخل القطرى وخاصة أجنحة الحكم بصراع خارجى مع السعودية يصبح فيه تميم الخيار الأنسب والمفضل حتى وفاة أبيه وانحسار خطر إقالته من منصب الأمير، وثانيا: الاستمرار فى اختيار السعودية كخصم، بل والاستثمار بأكثر من مئة مليار لتقويضها، وثالثا: التقرب أكثر لأجهزة المخابرات الدولية التى تشغل قطر وأنه خيار سليم لتنفيذ مشاريعهم للمنطقة بالمشاركة مع إيران وتركيا وأجنحة الإسلام السياسي.

من جانبه، اتهم الشيخ فهد بن عبد الله آل ثانى، ابن عم تميم بن حمد، وأحد أفراد الأسرة القطرية الحاكمة، أمير قطر باللعب بمقدرات الشعب القطرى لصالح طهران، مشيرا إلى أن إيران تبتز قطر حاليا وتسعى لاستنزاف مواردها بشكل كامل.

 

وقال أحد أفراد الأسرة القطرية الحاكمة، فى سلسلة تغريدات له عبر حسابه الشخصى على "تويتر"، إن شعب قطر لم يشك أبدا في أن تنظيم الحمدين الإرهابي يدعم الفرس من أموال قطر مع أن البنك المركزي لم يستطع مساعدة البنوك في الفترة الماضية، وتمت عمليات تسييل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من اقتصادنا لكن الابتزاز الفارسى للدوحة يجبرها على الدعم والدفع رغم أنوف عصابة الدوحة.

وتابع ابن عم تميم بن حمد: مازال تنظيم الحمدين الإرهابي يمارس اللعب بالنار، ونتساءل دائما عن الفائدة من تحالف دولة ثرية جدا مثل قطر مع دولة معدمة جدا ومجرّمة ومحرم دوليآ التعاون معها، فطبعآ في تعاون كهذا هدر للأموال ولعب بمقدرات الوطن وستكون عصابة الدوحة مثل الأطرش في زفة شريفة القريبة .

وفى إطار متصل ‌أكد المعارض القطرى، جابر الكحلة المرى، أن أحد أكبر الأكاذيب التى يروجها تنظيم الحمدين لشعبه، أن قطر تعد كعبة المضيوم، مؤكدًا أن الدوحة لا تستضيف سوى الإرهابيين.

وقال المعارض القطرى، فى تغريدة له عبر حسابه الشخصى على "تويتر"، إن أكبر كذبة في تاريخ الخليج هى قطر كعبة المضيوم حيث أطلق هذا الشعار بعد خيانات العاق حمد بن خليفة لأبيه وقبيلة الغفران وأسرة آل ثاني الكرام وغيرهم كثير.

وتابع جابر الكحلة المرى: الأدهى هو احتواء قطر أحزاب إرهابية ومرتزقة اغتصبوا مواقع القطريين بإدارة الحكومة.

 

 

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة