خالد صلاح

دينا شرف الدين

أكثر من مجرد بطولة

الجمعة، 21 يونيو 2019 08:02 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وللمرة الخامسة  تقام بطولة كأس الأمم الأفريقية على أرض مصر،  والتى فازت مصر فيها بهذا الكأس سبع مرات،  كأكثر دولة تفوز به بين دول القارة السمراء.

وأعلم جيداً حجم  الشوق، ودرجة الاهتمام التي ينتظر بها جماهير المصريين هذه البطولة، فالكل يعد العدة، ويقوم بكافة الترتيبات التى تضمن له مشاهدة المباريات كلها، وبأحسن طريقة .

 

ولكن:

دعونا أعزائى نحلق بآفاقنا خارج أُطُر الاحتفالات والتجهيزات والتشجيع  وغيره، لننظر نظرة أعمق وأشمل لأهمية هذا الحدث الذى لم يكن الأول بالنسبة لمصر، ولن يكون الأخير بإذن الله.

إذ ينبغي علينا جميعاً كمصريين أن نحسن استغلال الحدث وننتهز تلك الفرصة التى جاءت بوقتها لنصلح الكثير مما أفسدته  أخطاء الماضى،

فعلى سبيل المثال:

 

أى يضع شعب مصر باعتباره  تعمد إظهار  طبائعه الأصيلة، وسلوكه الطيب وحسن ضيافته وحفاوة استقباله لكل زوارنا  القادمين من لاعبين وأجهزة فنية إلى وفود مشاركة وجماهير مشجعين، لنحدث حالة من التقارب الشعبى والثقافى لنؤكد عملياً ما تسعى القيادة السياسية إلى توطيده، واستعادته بعد سنوات من البعد لمصر عن حضن القارة السمراء كقائدة، ورائدة كما كان المعتاد.

 

            ⁃ أن يقوم  السادة  المسؤولين عن ملف السياحة المصرية على العمل بأقصى طاقاتهم لاستغلال هذه الفرصة فى تنشيط السياحة، وجذب قطاع غير مألوف من الشعوب الأفريقية، عن طريق وضع برامج وخطط محددة، وتخصيص رحلات للوفود والمشجعين لزيارة أهم المعالم الأثرية والثقافية والترفيهية بمصر، دون مقابلات مادية.

 

     ⁃          بما أن البطولة ستقام بأكبر وأهم أربع مدن مصرية، وأشهرها كالقاهرة والإسكندرية، والسويس والإسماعيلية، فينبغى على كل مدينة منهم أن تضع خطة محددة الملامح، لإبراز  طابعها التاريخى والحضارى والثقافى والنضالى المختلف عن غيره، عن طريق إقامة رحلات لأهم المعالم والمزارات الحيوية، وكذلك الندوات الثقافية والفعاليات اليومية الغير منقطعة طوال أيام البطولة للخروج بأكبر عدد من المكاسب على كافة الأصعدة المختلفة ليس فقط على الصعيد الرياضى.

      ⁃          نهاية: أذكر نفسى وإياكم بأن هناك دائماً، وأبداً من لا يتمنى لنا الخير، وأن هناك من سيسعى جاهداً  لإحداث الشغب ونشر المعوقات بالداخل والخارج، وأن هناك دون شك من يراقب عن كثب متمنياً الفشل بكل ما أوتى من قوة و مال.

       ⁃          لذا  فلنعى جميعاً حقيقة الموقف  ومدى أهمية الحدث، وحجم  المكاسب التى يمكن أن نجنيها كمصريين نعشق أرض مصر، ونصبو دائماً إلى رفعتها وعلو مكانتها.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة