خالد صلاح

عمر الأيوبى

افتتاح "كامل الأوصاف".. والمنتخب "مقبول ومعذور"

السبت، 22 يونيو 2019 02:03 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فاز المنتخب  الوطنى بهدف نظيف على زيمبابوى فى أفتتاح  بطولة  الامم الافريقية  2019 ، بعد حفل أفتتاح أسطورى كشف معدن المصريين عند التحدى وكيف ينجحون ويبهرون العالم  فى حضور الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية .

فى ليلة  أفتتاح البطولة الافريقية قدم المصريين نموذجا مبهرا  فى التخطيط والتنفيذ والتنظيم والرجولة والفوز الكروى الذى يحفظ حقوق المنافسة على البطولة . 

 حفل أفتتاح استغرق 14 دقيقة فقط ، كان كافيا ليعبر عن مصر بروح التحدى  والنجاح فى التغلب على كل الصعاب التنظيمية  ، حيث انجازات وانشاءات كثيرة دقيقة فى مدة زمنية أقل من 6 شهور منذ  اسناد ملف التنظيم لمصر ، فكانت  ماكينات العمل فى كل مكان خاصة الاستادات الستة القاهرة والسلام والدفاع الجوى والاسماعيلية والاسكندرية والسويس دفع مسئولو الكاف للتعبير عن دهشتهم من عزيمة و دقة  المصريين عندما يتحملون المسئولية ، ورهان الدولة المصرية على خروج البطولة فى أبهى صورها .

فى أفتتاح كان 2019   كان ستاد القاهرة الدولى  مبهرا من كل الوجوه  ، بوابات الكترونية وأرضية بنجيلة صناعى عالمى  و مدرجات  فى كامل زيناتها بالجمهور المثالى  من كل الأطياف  رجال ونساء وشباب وأطفال  الكل بتيشرت الفراعنة  يقدمون للعالم  صورة  رائعة  فى التشجيع .

وكان الحفل غاية فى التوفيق عندما نجح المنظمون فى اختيارات التميمة ، والشركة العالمية التى تولت التنظيم بايادى مصرية ، فظهر فى  الحفل  أهرامات ونهر النيل  تعبيرا عن الحضارة المصرية وغناء المطرب حكيم ممثلا للفن الشعبى بصوته  القريب للجميع متلاحما مع الافارقة ، وكان الرئيس السيسى سعيدا بالتنظيم مركدا انه عبر عن عزيمة المصريين .

وكانت قناة تايم سبورت على موعد مع الانطلاق الحقيقية للكشف عن  قناة مصرية تنافس العالمية ، ستوديو مبهر ديكوريا ، ويضم نجوم تحليل فنى   كبار ، الاسطورة الكاميرونية والثعلب حازم إمام وعماد متعب مع الاعلامى المخضرم أحمد  شوبير  وجيش مراسلين خبرات وشباب  وتقنية  وبث وتصوير رائع  يكشف عن  مستقبل مختلف يمثل نقلة للاعلام المصرى خارجيا .

وفى الكرة قدم المنتخب الوطنى اداء مقبول بالفوز بهدف تريزيجيه على حساب زيمبابوى ، ورغم غضب البعض من الاداء لكن رد أجيرى المدير الفنى هو خير رد بان اللاعبين كانوا تحت ضغط عصبى ، وهذا حقيقى لتحملهم مسئولية أسعاد  جماهيرهم فى حضور الرئيس السيسى ، والفوز ضمن 3 نقاط هامة فى بداية مشوار الفوز بالبطولة الهدف الوحيد امامهم ، ولعل روح أحمد حجازى مدافع الفراعنة ورفضه الخروج والاستبدال بعد الاصابة العنيفة فى الانف مؤشر وعنوان للرجولة التى تميز المصريين عن غيرهم فى العالم .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة