خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

عبد المحسن سلامة: مصر بحاجة إلى "ثورة تطوير العقل"

الإثنين، 24 يونيو 2019 02:45 م
عبد المحسن سلامة: مصر بحاجة إلى "ثورة تطوير العقل" الكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام
كتب وائل ربيعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد الكاتب الصحفى عبد المحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، أن الدولة حريصة على مصلحة المواطن، ولابد من النظر إلى ما تقوم به الدولة جيدا، وعلينا النظر إلى منطقة "تل العقارب" فى السيدة زينب، التى تحولت إلى منطقة جيدة، وكذلك العشوائيات فى مصر، موضحا أن هناك عملا كبيرا بخطة كبيرة تتم فى كافة المحافظات، وهناك إنجازات ضخمة تتم ولابد من أن يسير بجوارها، ما يسمى بتطوير العقل المصرى والفكر والتعليم وعمل ثورة عقلية.

وأضاف سلامة، خلال حواره المفتوح مع طلاب جامعة القاهرة اليوم، أن جامعة القاهرة تقوم بعمل كبير تعليما وإدرايا، من خلال التواصل الدائم مع الطلاب، موجها الشكر للطلاب على الحضور الدائم للفعاليات التى تقوم بها والتفاعل مع أساتذة الجامعة، موضحا أنه يعتز بالجامعة ويفخر أنه خريج كلية الإعلام جامعة القاهرة، ويعتز بذلك دائما.

وأوضح أن جامعة القاهرة "درة التعليم فى مصر وستظل"، متمنيا أنلها التقدم وكذلك التصنيفات الدولية، لافتا إلى أن الرئيس السيسى يؤكد دائما على أهمية المنظومة التعلمية والجامعية والشراكة الدولية مع الجامعات الأوروبية، مشيرا إلى أنه كتب عدة مقالات تحت عنوان الثورة العقلية فى مصر، مبينا أن الفكرة قائمة على تطوير العقل المصرى، ومصر بحاجة إلى ذلك وأن الإنجاز لن يتم إلا بذلك وأن الإنجازات التى تتم بالدولة لا ينكرها إلا جاحد والإنجازات فى كل المجالات وهناك جهد يبذل على مدار الساعة من الحكومة والقيادة السياسية ممثلة فى الرئيس السيسى، فى كافة المجالات.

واستشهد رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، بدولة سنغافورة، وعمليات التطوير التى شهدتها بعد أن كانت دولة شديدة الفقر، حيث أنجزت نهضتها بالتعليم، وقيامها بثورة عقيلة مهمة نقلت مجتمع متخلف إلى دولة كبيرة فى اقتصاديات العالم ونفس القصة أيضا كانت فى ماليزيا ودول كثيرة، وأيضا الصين.

وأردف سلامة، أن تطوير العقل المصرى، يمثل عاملا مهما ولابد أن يكون جزء من السلوكيات، مشددا على أهمية القراءة وأهمية مواصلة التطوير بالعالم والتقدم التكنولجى بالعالم وأهميته فى خلق فرص العمل، وكذلك أهمية شبكات الإنترنت، واستخدمه جيد وزيادة المعلومات، وليس مجرد مشاهدة أفلام فقط ولابد من الاستفادة، موضحا أن القراءة كانت وستظل، أحد العوامل فى التطوير والتنمية ونسبة القراءة لدينا ضعيفة، مشيرا إلى ضرورة فهم المفاهيم الصحيحة وهذه أزمة الشعب المصرى، والإدراك جيدا أن مصر حضارة وصنعت حضارات.

وشدد سلامة، على ضرورة الاهتمام بالتعليم فى المدراس والجامعات، وتوفير الينية التحتية المناسبة للطلاب وكذلك الأنشطة وتهيئة الجو الملائم لتحقيق الطفرة فى التعليم، قائلا: "نحن بحاجة إلى خطة كاملة وتطبيقها للتطوير بالدولة ومنها فكرة تطوير العقل المصرى، وتقوم بهذا عدة مؤسسات ووزارت فى الدولة لتطبيقها هذه الخطة وتحقيق الطفرة، مشيرا إلى أن الصحافة والإعلام لهما دور كبير فى تطبيق هذه الخطة والإستراتيجية".

وأكد سلامة، أنه من المهم إيجاد تعاون بين المؤسسات التعليمية والمؤسسات الإعلامية من خلال إستراتيجية تتنبها الدولة كل فى دوره مع باقى باقى مؤسسات الدولة حتى نعمل جميعا على تغيير العقل المصرى، موضحا أن مؤسسات الصحافة والإعلام تتبنى إستراتيجية الثورة العقلية وتطوير العقل المصرى، وأن جامعة القاهرة أطلقت مشروع تطوير العقل المصرى ولابد من توجيه الشكر لها فى إطلاق هذا المشروع وأن تدخل حيز التنفيذ وتطبيقه، قائلا: فوجئت بأن الجامعة تعمل على تطوير العقل المصر للعام الثالث على التوالى من خلال معسكرات قادة المستقبل وهو المشروع الذى ناديته به من قبل بعنوان " الثورة العقلية".

وشدد رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، على ضرورة، التعليم وتطويره، وهناك اهتمام كبير به من الدولة، مشيرا إلى أن فكرة تطوير العقل المصرى ستؤتى بثمارها حال العمل على تطبيقها، مشيرا إلى أن مؤسسة الأهرام ستساهم فى إصدار الكتاب الثالث الخاص بفكر التطوير العقل المصرى.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة