خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

لغز وفاة السائحين الأمريكيين فى الدومينيكان.. 10 وفيات غامضة في الدولة الكاريبية تثير حالة من الجدل.. الناجون يروون كيف تحولت إجاراتهم إلى جحيم.. والأعراض المتشابهة شملت آلام بالمعدة والإسهال وشعور بالضيق

الإثنين، 24 يونيو 2019 06:30 م
لغز وفاة السائحين الأمريكيين فى الدومينيكان.. 10 وفيات غامضة في الدولة الكاريبية تثير حالة من الجدل.. الناجون يروون كيف تحولت إجاراتهم إلى جحيم.. والأعراض المتشابهة شملت آلام بالمعدة والإسهال وشعور بالضيق
كتب - بيشوى رمزى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حالة تبدو غريبة فى جمهورية الدومنيكان، بعد وفاة 10 سائحين أمريكيين، على أراضيها دون أى أسباب واضحة، حيث كشفت وسائل إعلام أمريكية أن سائحا أمريكيا آخر من نيويورك توفى فى الدولة الكاريبية، فى الوقت الذى كان يقضى فيه إجازة هناك، ليكون الحالة العاشرة التى تثير حالة من الجدل حول أسباب الوفيات الغامضة، التى دارت حولها الأحاديث فى الأسابيع الماضية.

وبحسب ما ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية فإن الرجل توفى بالفعل، وذلك بعد إصابته بمرض مفاجئ الاثنين الماضى، إلا أنها أكدت فى الوقت نفسه أن السبب وراء الوفاة الغامضة مازال مجهولا حتى الآن.

بينما أكد أحد أقارب الضحية أنه كان بحالة صحية جيدة، حيث أنه لم يكن مصابا بأي أمراض قبل سفره، موضحا فى تصريحات أبرزتها شبكة "سى إن إن" الإخبارية، أنهم تلقوا اتصالا هاتفيا تم إخبارهم خلاله بأنه مريض، حيث لم تمرسوى  ساعات قليلة حتى تم إخبارهم بأنه توفى، يوم الاثنين الماضى.

الوفيات المتلاحقة فى الدومنيكان ربما أثارت حالة من القلق لدى قطاع كبير من الأمريكيين وغيرهم ممن يرغبون فى قضاء إجازتهم فى الدولة الكاريبية، فى حين أكد المسئولون هناك أن الأمر لا يعدو أكثر من مصادفة، مؤكدين أن الحوادث منفصلة تماما، ولا ترتبط بأى علاقة.

ولكن تبقى شهادات الناجين حول ما يمكن تسميته بـ"مقبرة" الدومينيكان، حول تشابه أعراض المرض بين الحالات لتصبح أحد العوامل التى  يمكن الاستناد عليها بصورة كبيرة لمعرفة الحقيقة وراء ما تشهده الجزيرة التى تمثل أحد أهم الدول الجاذبة للسائحين من مختلف دول العالم.

ولعل أبرز الأعراض المتشابهة التى شعر بها "الناجون" من الموت فى الدولة الكاريبية هى حالة من الألم والتقلصات فى المعدة، والإسهال المتزايد، بالإضافة إلى الشعور المتزايد بالضيق، وهى الأعراض التى استمرت معهم لفترة حتى بعد عودتهم إلى بلادهم.

يقول زوجان من كولورادو إن الحالة التى أصابتهم فى الدولة الكاريبية تشبه حالات التسمم الغذائى، موضحين أن روائح مركبات كيمائية كانت تهيمن على الغرف فى الفنادق التى يمكثون بها هناك، مما جعلهم يشعرون بحالة من الغثيان، وسيلان فى اللعاب بشكل لا يمكن السيطرة عليه.

ويشتبه الأطباء أن السبب وراء مثل هذه الحالة ربما يكون مركب موجود فى المبيدات الحشرية المستخدمة فى الفنادق، مما دفع مكتب التحقيقات الفيدرالى الأمريكى إلى إجراء تحقيقات عبر تحليل بقايا الأطعمة فى الثلاجات المتواجدة داخل غرف الفنادق التى أقام بها السائحون الأمريكيون.

قصة أخرى لسيدة وزوجها كانا يرغبان فى الاحتفال بموسمهم التجارى الناجح، ليقررا قضاء إجازة فى الدومنيكان، لتتحول الإجازة فى النهاية إلى مأساة، حيث يحكى الزوج أنهما قررا البقاء فى غرفتهما للقيلولة لبعض الوقت، ليستيقظا وكلا منهما فى حالة غريبة.

يقول الزوج: "شعرت زوجتى بحكة فى الأنف، بينما كانت رائحة الهواء غريبة، وكأن الغرفة قد تم طلاءها الآن، بينما كنت أعانى من حالة من السعال التى يصعب السيطرة عليها."

وأضاف أنهم اتصلوا بإدارة الفندق للمطالبة بنقلهم فى غرفة أخرى، وهو ما تحقق بالفعل، ولكن ظلت الزوجة  تعانى فى اليوم التالى، حيث كانت تشعر بحالة من الغثيان، والتعرق، بينما لم تكن قادرة على التنفس وفقدت صوتها تماما.

وأضاف الحالة كانت تسوء، بينما لم تكن هناك وسيلة لإنقاذها فى ظل إغلاق المركز الطبى بالمدينة، ليستعيد اللحظة الأصعب التى أصيبت فيها الزوجة بتشنجات لتتخذ وضع الجنين على الأرض، ليتم نقلها إلى المستشفى، حيث بقت هناك 4 أيام كاملة بين الحياة والموت، حيث وجد الأطباء إصابات فى رئتيها، كانت وراء تدهور الحالة بهذه الصورة.

إلا أنه بالرغم من نجاح الأطباء فى إنقاذها إلا أنه لم يتمكنوا من تشخيص الحالة بالضبط، أو أسبابها، وهو ما يزيد من حالة الجدل وراء تلك الحالة فى المرحلة الراهنة.

عروس امريكية توفت فى الدومينيكان
عروس أمريكية توفت فى الدومينيكان

 

الحالات السالفة الذكر ليست الوحيدة، فهناك حالة أخرى، لفتت الانتباه بصورة كبيرة فى الأيام الماضية، حيث توفت عروس بعد انقضاء شهر العسل والذى قضته فى جمهورية الدومنيكان.

فبحسب ما ذكرت صحيفة "نيويورك بوست"، فإن العروس سوزان كانت الضحية الرابعة لهذا المنتجع اللاتيني خلال شهر واحد، حيث توفى الجميع في ظروف غامضة.

وأضافت أنه تم العثور على سائل فى رئتى سوزان، بعد تشريح الجثة، كما هو الحال لدى ميراندا شوب فيرنر البالغة من العمر 43 عاما من ولاية بنسلفانيا، التي توفيت بنوبة قلبية، في 25 مايو الماضي، بعد تناولها الكحول من ميني بار.

كما تم العثور على سائل في الرئتين لدى جثة ناثانيل هولمز البالغة من العمر 63 عاما وجثة سينا آن داي (49 عاما)، اللتين توفيتا في نفس الطريقة. 

 

وقال كيت ويليامس زوج المتوفية سوزان: "لو كنت أعرف إلى ما ستؤدي إليه هذه الرحلة، لعزفت عن السفر إلى هناك".

 
 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة