خالد صلاح

مسئولو "سيمنز" لرئيس الوزراء: نطبق معايير ذهبية فى مشروعاتنا بمصر.. مستعدون لتصنيع جرارات السكة الحديد محليا خلال 60 شهرا.. "مدبولى": المصريون يستلهمون من الفراعنة تحقيق مستقبل يليق ببلدهم.. ونستهدف معدل نمو 6%

الثلاثاء، 25 يونيو 2019 12:48 م
مسئولو "سيمنز" لرئيس الوزراء: نطبق معايير ذهبية فى مشروعاتنا بمصر.. مستعدون لتصنيع جرارات السكة الحديد محليا خلال 60 شهرا.. "مدبولى": المصريون يستلهمون من الفراعنة تحقيق مستقبل يليق ببلدهم.. ونستهدف معدل نمو 6% الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء
رسالة برلين - هند مختار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

 

هند-مختار

رئيس الحكومة: نتطلع لاستمرار قوة الدفع فى علاقات الشراكة لتشمل مجالات ومشروعات جديدة فى قطاعات توليها مصر الأولوية مثل النقل والطاقة المتجددة وبرامج التحديث التكنولوجى للصناعة

مسئولون ألمان: مصر بوابة أفريقيا والشرق وحريصون على الاستثمار بأرضها

مصطفى مدبولى من برلين: نستهدف 6% معدل نمو والجنيه أصبح قادرا على مواجهة الدولار

التقى الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، فى ثانى أيام زيارته الرسمية لألمانيا، كيدريك نايك، عضو مجلس إدارة شركة "سيمنز"، وعدد من مسئولى الشركة، لبحث مجالات التعاون المشترك.

واستهل رئيس الوزراء اللقاء بالإعراب عن تقدير مصر للتعاون البنّاء الذى تم على مدار الأعوام الماضية مع شركة سيمنز، مؤكدًا أن حجم ما تحقق من مشروعات فى توقيت قصير يعد تاريخيًا ولم يحدث من قبل، وتتطلع مصر لاستمرار قوة الدفع فى علاقات الشراكة مع "سيمنز" لتشمل مجالات ومشروعات جديدة فى قطاعات توليها مصر الأولوية مثل النقل والطاقة المتجددة وبرامج التحديث التكنولوجى للصناعة.

وأشار الدكتور مصطفى مدبولى، إلى أن تواجد الوزراء المعنيين بملفات التعاون مع سيمنز يمثل فرصة مهمة لمناقشة تفاصيل التعاون المقترح، من أجل الاتفاق على خطة عمل سريعة وفعالة لبدء تنفيذ ما يتم الاتفاق عليه من مشروعات.

من جانبه أكد عضو مجلس إدارة شركة "سيمنز" اعتزاز الشركة وتقديرها للتعاون مع مصر، مشيرًا إلى أن الشركة تطبق فى كل مشروعاتها فى مصر معايير ذهبية من ناحية كفاءة ومعدلات وسرعة التنفيذ، وأن تلك المعايير الذهبية أصبحت علامة مسجلة بالنسبة للمشروعات التى تنفذ فى مصر. وأضاف أن "سيمنز" تتطلع لتعزيز تعاونها مع مصر فى مجالات جديدة منها الطاقة المتجددة، والنقل، وبناء القدرات والتدريب، وتكنولوجيا تحديث الصناعة، وغيرها من المجالات الأخرى الواعدة.

وأشار مسئول شركة "سيمنز" إلى أنهم سوف يفتتحون فى يوليو القادم مركز التدريب وبناء القدرات الخاص بالشركة فى العين السخنة، والذى يستهدف تدريب نحو 5500 شخص على مدار السنوات الأربع المقبلة.

وتطرق الاجتماع إلى التعاون بين مصر وشركة "سيمنز" فى مجال النقل، وتم التأكيد من الجانب المصرى على أن أولويات التعاون مع الشركة تتمثل فى استكمال الخطة الشاملة التى تنفذها الوزارة فى كهربة الإشارات، وتحديث وتطوير بعض خطوط السكك الحديدية ذات الأهمية لنقل الركاب والبضائع، مثل خط المناشى - 6 أكتوبر، ودمياط- المنصورة، بالإضافة إلى القطار السريع على بعض خطوط السكك الحديدية الجديدة.

وتم الاتفاق على قيام شركة "سيمنز" بتقديم عروض جديدة لتوفير جرارات لقطارات السكك الحديدية، متضمنة تخفيضات سعرية عما تم تقديمه من قبل.

وعقّب مسئولو الشركة بتأكيد تطلعهم لتعزير التعاون مع مصر فى كل المجالات التى تم ذكرها، مشيرين إلى ما تتميز به جرارات السكك الحديدية التى تنتجها الشركة، من حيث كفاءة استهلاك الوقود، وغيرها من الأمور الفنية الأخرى، بالإضافة إلى استعداد الشركة للقيام بالتصنيع المحلى لتلك الجرارات فى مصر خلال فترة 60 شهرًا.

من جانبه رحب رئيس الوزراء باستعداد "سيمنز" للتصنيع المحلى لجرارات السكك الحديدية، لكنه طلب تقليص الفترة اللازمة لعملية التصنيع إلى الحد الأدنى الممكن نظرًا لحاجة مصر لتسريع عملية استبدال الجرارات القديمة، فى إطار خطة تطوير وتأهيل ورفع كفاءة منظومة السكك الحديدية.

كما وجه بقيام وزارة النقل باستكمال المباحثات الفنية مع "سيمنز" حول توريد عدد من الجرارات، بالتوازى مع العمل على تفعيل مشروع التصنيع المحلى لتلك الجرارات فى مصر.

وفى السياق ذاته ترأس الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، مائدة مستديرة لمسئولى كبرى الشركات الألمانية ورجال الأعمال الألمان، مؤكدا أن حضوره والوفد الوزارى المصرى عالى المستوى، وسط نخبة من كبار رجال الأعمال والشركات الألمانية، يفتح الباب أمام دعم وتطوير، ودفع العلاقات الاقتصادية بين البلدين فى العديد من المجالات.

وتطرق رئيس الوزراء، لإشادة المؤسسات الاقتصادية العالمية، مثل فيتش ومودريش، بما تحقق من إنجازات، وتقدم اقتصادى فى مصر، مضيفا: "المصريون يستلهمون من أجدادهم الفراعنة قوة وعظمة الحضارة فى تحقيق مستقبل كبير يليق بمكانة مصر العالمية".

كما تطرق أيضا إلى قطاع الطاقة والاقتصاد وحجم الإنجازات التى تحققت فى مصر، وإشادة البنك الدولى بما تحقق فى هذا المجال، والذى تفوق على بعض دول العالم.

وأعرب الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، عن سعادته لتواجده فى ألمانيا على رأس وفد مصرى رفيع المستوى، مضيفا إنه درس هنا فى المانيا لمدة عامين لذلك فهو يعرف جيدا طابع الشعب الالمانى والتزامهم الكبير.

وأضاف خلال كلمته بالمائدة المستديرة التى ترأسها لكبار مسئولى الشركات الألمانية، أن أحد أهداف الحكومة هو العمل على إزالة العوائق أمام المستثمرين، موضحا أن الحكومة تستهدف أيضا معدل نمو 6% بالاقتصاد المصرى خلال العام المقبل.

وقال رئيس الوزراء أن الجنيه المصرى أصبح قادرا على مواجهة الدولار، مؤكدا أن ما شهدته مصر وما حدث خلال الخمس سنوات الماضية هو أمر عظيم من بنية تحتية وطرق جديدة ومحطات كهرباء وغيرها من المشروعات القومية.

واستمع الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس الوزراء، خلال رئاسته المائدة المستديرة لكبرى رجال الأعمال ومسئولى الشركات الألمانية، لمداخلات عدد من المسئولين الألمان، حول التعاون المشترك بين مصر وألمانيا.

وأشاد المسئولون الألمان بالعلاقان الثنائية والتعاون المشترك مع مصر، مؤكدين أن مصر هى البوابة الرئيسية لأفريقيا والشرق الأوسط.

وأنهى أحد المسئولين الألمان كلمته التى أشاد فيها بالتعاون بين مصر وألمانيا بعبارة " تحيا مصر..تحيا مصر"، مؤكدا حرص المستثمرين الألمان على الاستثمار فى مصر.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة