خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ارتفاع مخزون زيت الطعام لـ4.5 أشهر.. ومركب محملة بـ72 ألف طن تصل أول يوليو

الأربعاء، 26 يونيو 2019 12:13 ص
ارتفاع مخزون زيت الطعام لـ4.5 أشهر.. ومركب محملة بـ72 ألف طن تصل أول يوليو زيت طعام - أرشيفية
كتب مدحت وهبة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن أحمد عبد الوهاب رئيس شركة الإسكندرية للزيوت والصابون، إحدى شركات القابضة للصناعات الغذائية التابعة لوزارة التموين والتجارة الداخلية عن وصول مركب من الخارج محملة بكميات تقرب من 72 ألف طن زيت خام، وذلك فى الأسبوع الأول من شهر يوليو المقبل، حيث يتم إسناد هذه الكميات إلى الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية لتكريرها وطرحها على بطاقات التموين، وفى منافذ الشركات التابعة والمجمعات الاستهلاكية، لافتًا الى أن محطة ماكس التابعة للشركة القابضة بالإسكندرية لديها كميات أيضا تقرب من 70 ألف طن، بجانب المخزون لدى شركات الزيوت ويكفى فتره تقرب من 4.5 أشهر، كما أن الشركة تقوم بتكرير كميات من 12 ألف إلى 13 ألف طن شهريًا من خلال المصانع التابعة للشركة، ويتم توفير هذه الكميات لشركتى الجملة "العامة والمصرية" والمجمعات الاستهلاكية لتوفيره للمواطنين على بطاقات التموين فى مختلف المحافظات، بجانب التعاقد على كميات كبيرة من زيت الطعام .

 

وأضاف أحمد عبد الوهاب رئيس شركة الإسكندرية للزيوت والصابون، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أنه يجرى حاليًا الإعداد لدورات تدريبية مِن خلال الشركة القابضة للصناعات برئاسة اللواء أحمد حسنين من أجل الارتقاء بمستوى أداء العاملين بإدارات الجودة من أجل العمل على انتاج زيت طعام ذو جودة عالية ،وكذلك العمل على زيادة معدلات الإنتاج، حيث سيتم إعداد الدورات التدريبية بمشاركة متخصصين فى ذلك المجال، لافتًا إلى أن الشركة حريصة على إنتاج زيت طعام مطابق للمواصفات القياسية وذو جودة عالية وفقًا لتوجيهات وزارة التموين .
 

 وأوضح رئيس شركة الإسكندرية للزيوت والصابون، أن مصانع الشركة تنتج أيضًا منظفات ومساحيق الغسيل العادى والأوتوماتيك، ويتم إنتاج ما يقرب من 12 ألف طن من المنظفات "بودرة" وشاور "جيل"من منتجات المساحيق، كما يتم إنتاج 2000 طن منظفات سائلة ويتم طرحها فى منافذ المجمعات الاستهلاكية بأسعار اقل من مثيلاتها فى الأسواق الأخرى.

 

وأشار أحمد عبد الوهاب، إلى أنه يجرى أيضًا إنتاج كميات من زيت الطعام المحلى من بذرة القطن وعباد الشمس ويتم طرحها فى الأسواق، مما يؤكد أن سلعة زيت الطعام متوفرة للمواطنين، حيث يتم تأمين مخزون استراتجيى طوال الوقت سواء من خلال خلال التعاقد على شراء منتجات محلية أو طرح مناقصات لاستيراد زيت الطعام الخام من الخارج وتكريره من خلال مصانع الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

حسن عبد المحسن

يارب ما يكون زيت نخيل

يا أحبائي بلاش زيت النخيل للطعام لأنها زيوت مشبعة من أحماض دهنية مشبعة وهو حمض البالمتيك المشبع غير الصحي والذي يتسبب في ضيق الشرايين لترسبه على جدر الشرايين أرجوكم أمنعوا زيت النخيل حرصأ على صحة الناس وأشكركم .

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة