خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

واشنطن تطالب الاتحاد الأوروبى بالاعتراف بجوايدو رئيسا لفنزويلا

الجمعة، 28 يونيو 2019 10:39 ص
واشنطن تطالب الاتحاد الأوروبى بالاعتراف بجوايدو رئيسا لفنزويلا
كتبت فاطمة شوقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

حثت الولايات المتحدة الاتحاد الأوروبي وإسبانيا ، اللذين تمنحهما "دورًا محددًا" فى حل الأزمة الفنزويلية ، على زيادة "الضغط" على حكومة نيكولاس مادورو ، من خلال العقوبات والاعتراف بزعيم المعارضة خوان جوايدو.

ووفقا لقناة "التورو تى فى" الإسبانية قال  وكيل وزارة الخارجية الأمريكية لكوبا وفنزويلا ، كارى إلفلبيتيى ، فى منتدى نُظم في مدريد أمس الخميس: "نعرف أن مادورو سينهار ، وهذا واضح بالنسبة للولايات المتحدة ، والسؤال هو متى".

وأوضح إلفلبيتيى أن "الولايات المتحدة تدعم الحل السلمى" مثل الحل الذى تم طرحه نتيجة للمشاورات التى بدأت فى شهر مايو الماضى فى أوسلو بين الحكومة والمعارضة بهدف بدء حوار جديد للاتفاق على حل للأزمة السياسية فى فنزويلا".

ومع ذلك ، فقد أقر بأن واشنطن "متشككة" فى أوسلو بسبب تاريخ المفاوضات بين الحكومة والمعارضة ، والذى يلقى ثلاثة إخفاقات فى غضون ست سنوات ، لأنه ، كما ذكر الفيليبيتى ، يستخدم مادورو "لتقويض العملية الديمقراطية

وحث المسئول الأمريكى على العمل مع جوايدو وممثليه من المعارضة كحكومة شرعية لفنزويلا ، أى "أن نعطيهم أوراق الاعتماد ، التى نحتفظ بها فى السفارات ، وأن نمنحهم المشاركة فى المؤسسات" .

فى هذا الصدد ، أوضح أن "إحدى المشكلات" المستمدة من عدم الاعتراف كسفراء أصيل هو أنهم لا يستطيعون الوصول إلى المعلومات حول الأصول التى تمتلكها فنزويلا".

وبهذا المعنى ، قام بتوبيخ الاتحاد الأوروبى قائلا" بينما فرضت الولايات المتحدة "المئات" من التدابير العقابية ضد قيادة "مادورو" ، وافق فقط 18 من  كتلة الاتحاد الأوروبى ،مضيفا  "هناك الكثير من العمل الذى يتعين القيام به ونحث الحلفاء للقيام بذلك".

وبالمثل ، فقد دعا إلى طرد العملاء الكوبيين من فنزويلا الذين يشكلون جزءًا من الدائرة السياسية والعسكرية الأقرب إلى مادورو والذين وضعوا ، طبقًا للنسخة الأمريكية ، "عملية ليبرتاد" فى 30 أبريل، والتى كانت تمثل المطالبة برحيل مادورو.

أخيرًا ، اعتبر أن "مادورو يجب أن يغادر قبل إجراء انتخابات جديدة"، مشددا أنه فى ظل حكومته "لم يكن هناك شىء يسمى  انتخابات حرة ونزيهة".

 

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة