خالد صلاح

محمود دياب

تفويت الفرصة على الخونة والمأجورين

الخميس، 06 يونيو 2019 08:03 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

سوف يظل الإرهاب الأسود من جماعة الإخوان الغاشمة ومن خلفها المتأمرين والخونة والدول الحاقدة أن يحاول النيل من أمن واستقرار مصر لوقف عمليات التنمية والحد من نمو الاقتصاد المصرى وإضعاف نشاط السياحة الذى بدأ فى العودة إلى ازدهاره إلى ما كان عليه قبل فوضى 25 يناير عام 2011 من خلال القيام بعمليات إرهابية هنا وهناك للتأثير على نسيج الشعب المصرى المتماسك والمتلاحم خلف قيادته السياسية ووراء جيشه وجهاز شرطته وإحداث سمعة سلبية لمصر بين دول العالم بأنها غير مستقرة وغير امنة لهروب الاستثمارات الأجنبية وإضعاف الاقتصاد وهروب السياح وقيام الدول بتحذير رعاياها بعدم السفر إلى مصر وخاصة قبل او اثناء اعياد المسلمين أو المسحيين أو الأحداث الهامة والنشاطات الدولية التى يتم إقامتها على أرض مصر وهذا ما حدث مؤخرا من قيام هؤلاء الإرهابين بضرب كمين العريش صباح عيد الفطر المبارك واستشهد خلاله 8 من أبطال الشرطة العظام وبث تسجيلات مفبركة لأفراد الكمين الشهداء مع قيادتهم بعد ساعة من العملية الإجرامية عن طريق كتائبهم الالكترونية العنكبوتية على شبكات التواصل الاجتماعى تتضمن ان الجنود انتهت ذخيرتهم وهذا غير حقيقى لان التواصل بين افراد الكمين والقيادة تتم عن طريق اجهزة خاصة ومشفرة وهناك صعوبة لاختراقها وايضا قاموا قبيل مؤتمر منتدى الشباب العالمى بشرم الشيخ  بعملية ارهابية ضد اقباط الصعيد كل ذلك للتأثير على سمعة مصر عالميا ولذا سوف تقام خلال ايام على ارض مصر حدث كروى هام على المستوى الافريقى والدولى وهو بطولة كأس الامم الافريقية وتحظى دائما باهتمام كافة وسائل الاعلام المحلية والعربية والافريقية والعالمية وسوف يحاول هؤلاء المخربين القيام بأى عملية ارهابية قذرة فى اى مكان فى مصر لتتناولها وسائل الاعلام ويجب على جنودنا البواسل من افراد الجيش والشرطة اليقظة والاستعداد لدحر أى مخطط إجرامى قبل حدوثه وتفويت الفرصة على الخونة والمأجورين للنيل من امن وسلامة البلاد.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة